Menu
مسؤول أمريكي: بايدن حريص على عدم حصول إيران على سلاح نووي

قال جيك سوليفان، مستشار الأمن القومي الأمريكي، إن الرئيس جو بايدن حريص على عدم حصول إيران على سلاح نووي.

وأوضح سوليفان، أن إيران لم ترد للآن على دعوات الحوار، والكرة الآن في ملعبها، مؤكدًا أن طهران هي المعزولة دبلوماسيًّا وليس أمريكا.

وأشار مستشار الأمن القومي الأمريكي إلى أن الولايات المتحدة مستعدة للتوصل إلى اتفاق ملزم مع إيران.

وبحسب حوار له مع شبكة (سي إن إن) أجرته المذيعة كريستيان أمانبور، أكد سوليفان أن عودة أمريكا مشروطة بالتزام إيران، قائلًا: مستعدون للتوصل إلى اتفاق ملزم إذا عادت إيران إلى الامتثال بالتزاماتها.

وعن سؤال حول ما إذا كانت هناك طريقة لتجميع كلا الفريقين حول مائدة مفاوضات قال سوليفان: أحد المخاوف الأساسية هو أن إيران تهدد مسبقًا بالتخلي أكثر عن التزاماتها.

واستشهد مستشار الأمن القومي الأمريكي، قائلًا: لقد رفضت التعاون مع وكالة الطاقة الذرية الدولية في العمل الذي تقوم به لمنع استخدام إيران مواقعها في صناعة أسلحة نووية.

يُشار إلى أن مصادر كانت قد أكدت أن الولايات المتحدة تبحث مجموعة من الأفكار حول كيفية إحياء الاتفاق النووي الإيراني، بما في ذلك خيار يتخذ فيه الجانبان خطوات صغيرة دون الالتزام الكامل لكسب الوقت.

وكانت المتحدثة باسم البيت الأبيض جين بساكي، قد صرحت في الـ8 من فبراير الجاري، أنه إذا امتثلت إيران بالكامل لخطة العمل الشاملة المشتركة التي تحكم برنامج طهران النووي (الاتفاق النووي)، فإن الولايات المتحدة ستفعل الشيء نفسه.

وأضافت بساكي للصحفيين، أن ذلك قد يؤدي إلى اتفاق أكبر يعالج مجالات أخرى مثيرة للقلق أيضًا، متابعة: سيتم ذلك بالطبع مع شركائنا في مجموعة 5+1، كما حدث عندما كنا نضع خطة العمل الشاملة المشتركة معًا في المقام الأول.

2021-02-23T17:34:21+03:00 قال جيك سوليفان، مستشار الأمن القومي الأمريكي، إن الرئيس جو بايدن حريص على عدم حصول إيران على سلاح نووي. وأوضح سوليفان، أن إيران لم ترد للآن على دعوات الحوار
مسؤول أمريكي: بايدن حريص على عدم حصول إيران على سلاح نووي
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

مسؤول أمريكي: بايدن حريص على عدم حصول إيران على سلاح نووي

الولايات المتحدة مستعدة للتوصل إلى اتفاق ملزم

مسؤول أمريكي: بايدن حريص على عدم حصول إيران على سلاح نووي
  • 385
  • 0
  • 0
فريق التحرير
9 رجب 1442 /  21  فبراير  2021   07:17 م

قال جيك سوليفان، مستشار الأمن القومي الأمريكي، إن الرئيس جو بايدن حريص على عدم حصول إيران على سلاح نووي.

وأوضح سوليفان، أن إيران لم ترد للآن على دعوات الحوار، والكرة الآن في ملعبها، مؤكدًا أن طهران هي المعزولة دبلوماسيًّا وليس أمريكا.

وأشار مستشار الأمن القومي الأمريكي إلى أن الولايات المتحدة مستعدة للتوصل إلى اتفاق ملزم مع إيران.

وبحسب حوار له مع شبكة (سي إن إن) أجرته المذيعة كريستيان أمانبور، أكد سوليفان أن عودة أمريكا مشروطة بالتزام إيران، قائلًا: مستعدون للتوصل إلى اتفاق ملزم إذا عادت إيران إلى الامتثال بالتزاماتها.

وعن سؤال حول ما إذا كانت هناك طريقة لتجميع كلا الفريقين حول مائدة مفاوضات قال سوليفان: أحد المخاوف الأساسية هو أن إيران تهدد مسبقًا بالتخلي أكثر عن التزاماتها.

واستشهد مستشار الأمن القومي الأمريكي، قائلًا: لقد رفضت التعاون مع وكالة الطاقة الذرية الدولية في العمل الذي تقوم به لمنع استخدام إيران مواقعها في صناعة أسلحة نووية.

يُشار إلى أن مصادر كانت قد أكدت أن الولايات المتحدة تبحث مجموعة من الأفكار حول كيفية إحياء الاتفاق النووي الإيراني، بما في ذلك خيار يتخذ فيه الجانبان خطوات صغيرة دون الالتزام الكامل لكسب الوقت.

وكانت المتحدثة باسم البيت الأبيض جين بساكي، قد صرحت في الـ8 من فبراير الجاري، أنه إذا امتثلت إيران بالكامل لخطة العمل الشاملة المشتركة التي تحكم برنامج طهران النووي (الاتفاق النووي)، فإن الولايات المتحدة ستفعل الشيء نفسه.

وأضافت بساكي للصحفيين، أن ذلك قد يؤدي إلى اتفاق أكبر يعالج مجالات أخرى مثيرة للقلق أيضًا، متابعة: سيتم ذلك بالطبع مع شركائنا في مجموعة 5+1، كما حدث عندما كنا نضع خطة العمل الشاملة المشتركة معًا في المقام الأول.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك