Menu
السيسي يوضح أهداف «الخط الأحمر» في ليبيا

كشف الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، السبت، أهداف الخط الأحمر المصري في ليبيا، مؤكدًا أنه لتحقيق التوازن والحفاظ على المسار السياسي للقضية الليبية.

وشدد الرئيس المصري، خلال لقائه عادل العسومي رئيس البرلمان العربي، أن وحدة المواقف من شأنها أن تمكن الدول العربية من وضع خطوط مماثلة لصون محددات الأمن القومي العربي تجاه جميع القضايا.

وقال المتحدث الرسمي باسم الرئاسة المصرية، إن اللقاء تناول مناقشة «تعزيز دور البرلمان العربي من أجل الحوار والديمقراطية».

وأكد الرئيس السيسي دعم بلاده الكامل للبرلمان العربي باعتباره منبرًا يتفاعل مع شواغل الرأي العام للشعوب العربية إزاء مختلف القضايا الحيوية، وامتداد دوره للمساهمة في ترسيخ الاستقرار باعتباره قوة دفع شعبية لمنظومة العمل العربي، وشريكًا فاعلًا في خدمة المصالح العليا للأمة العربية وتوثيق الروابط بين شعوبها.

من جانبه، ثمن العسومي دور مصر في دفع العمل العربي المشترك على شتى الأصعدة، بما فيها البرلمان العربي، على خلفية الخبرة والتجربة البرلمانية الرائدة لمصر، ومشيرًا كذلك إلى مسيرة التنمية غير المسبوقة التي تشهدها مصر حاليًّا بقيادة السيد الرئيس والممتدة لكافة نواحي الحياة في مصر.

كما أكد العسومي دور الرئيس المصري في صون الأمن القومي العربي، الذي تجسد بوضوح وقوة طوال السنوات الماضية في تناول مختلف القضايا العربية، خاصةً الخطوط المعلنة من قبل سيادته تجاه التدخلات الخارجية في ليبيا؛ ما أسهم بشكل مباشر في تقويض المخاطر.

وفي يونيو الماضي، أعلن الرئيس عبدالفتاح السيسي، أنه لن يسمح بأي تهديد لحدود مصر الغربية المرتبطة بالحدود مع ليبيا، مشددًا على أن أي تجاوز لمدينتي سرت والجفرة في ليبيا يعتبر خطًّا أحمر بالنسبة إلى القاهرة.

2021-11-25T01:16:52+03:00 كشف الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، السبت، أهداف الخط الأحمر المصري في ليبيا، مؤكدًا أنه لتحقيق التوازن والحفاظ على المسار السياسي للقضية الليبية. وشدد الرئي
السيسي يوضح أهداف «الخط الأحمر» في ليبيا
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

السيسي يوضح أهداف «الخط الأحمر» في ليبيا

يحافظ على المسار السياسي للأزمة

السيسي يوضح أهداف «الخط الأحمر» في ليبيا
  • 245
  • 0
  • 0
فريق التحرير
3 جمادى الآخر 1442 /  16  يناير  2021   06:15 م

كشف الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، السبت، أهداف الخط الأحمر المصري في ليبيا، مؤكدًا أنه لتحقيق التوازن والحفاظ على المسار السياسي للقضية الليبية.

وشدد الرئيس المصري، خلال لقائه عادل العسومي رئيس البرلمان العربي، أن وحدة المواقف من شأنها أن تمكن الدول العربية من وضع خطوط مماثلة لصون محددات الأمن القومي العربي تجاه جميع القضايا.

وقال المتحدث الرسمي باسم الرئاسة المصرية، إن اللقاء تناول مناقشة «تعزيز دور البرلمان العربي من أجل الحوار والديمقراطية».

وأكد الرئيس السيسي دعم بلاده الكامل للبرلمان العربي باعتباره منبرًا يتفاعل مع شواغل الرأي العام للشعوب العربية إزاء مختلف القضايا الحيوية، وامتداد دوره للمساهمة في ترسيخ الاستقرار باعتباره قوة دفع شعبية لمنظومة العمل العربي، وشريكًا فاعلًا في خدمة المصالح العليا للأمة العربية وتوثيق الروابط بين شعوبها.

من جانبه، ثمن العسومي دور مصر في دفع العمل العربي المشترك على شتى الأصعدة، بما فيها البرلمان العربي، على خلفية الخبرة والتجربة البرلمانية الرائدة لمصر، ومشيرًا كذلك إلى مسيرة التنمية غير المسبوقة التي تشهدها مصر حاليًّا بقيادة السيد الرئيس والممتدة لكافة نواحي الحياة في مصر.

كما أكد العسومي دور الرئيس المصري في صون الأمن القومي العربي، الذي تجسد بوضوح وقوة طوال السنوات الماضية في تناول مختلف القضايا العربية، خاصةً الخطوط المعلنة من قبل سيادته تجاه التدخلات الخارجية في ليبيا؛ ما أسهم بشكل مباشر في تقويض المخاطر.

وفي يونيو الماضي، أعلن الرئيس عبدالفتاح السيسي، أنه لن يسمح بأي تهديد لحدود مصر الغربية المرتبطة بالحدود مع ليبيا، مشددًا على أن أي تجاوز لمدينتي سرت والجفرة في ليبيا يعتبر خطًّا أحمر بالنسبة إلى القاهرة.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك