Menu


محلل سياسي لـ«عاجل»: إيران خططت لاستهداف محطتي الضخ

قال إن طهران استخدمت عملاءها في الهجوم

قال المحلل السياسي الدكتور أحمد الركبان «إن الهجوم الذي استهدف محطتي ضخ تابعتين لشركة أرامكو؛ تجاوز أمني خطير في سياق التهديدات الإيرانية التي تستهدف المصالح ال
محلل سياسي لـ«عاجل»: إيران خططت لاستهداف محطتي الضخ
  • 6416
  • 0
  • 3
سامية البريدي
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

قال المحلل السياسي الدكتور أحمد الركبان «إن الهجوم الذي استهدف محطتي ضخ تابعتين لشركة أرامكو؛ تجاوز أمني خطير في سياق التهديدات الإيرانية التي تستهدف المصالح الأمريكية والأوروبية، خاصةً ما يتعلق بالبترول؛ لذلك فإن طهران خططت لهذا الهجوم».

وأضاف الركبان لـ«عاجل»، أن لهاتين المحطتين قيمة استراتيجية؛ لذلك تم استهدافهما بطائرات صغيرة جدًّا تسمى «طائرات درون»، التي تستخدم عاده للتصوير الفوتوغرافي وغيره، وقد أطلقت على هاتين المحطتين من منطقة قريبة، مرجحًا أن يكون مصدرها تابعًا لبعض الجماعات الإرهابية، وخاصةً تنظيم داعش، مشيرًا إلى أن إيران لن تستطيع المواجهة المباشرة، بل تستخدم عملاءها؛ لكونها أضعف من تنفيذ هجوم مباشر بدليل عدم قدرتها على مواجهة إسرائيل أو بعض الدول.

وأوضح الركبان أن إيران هُزمت سياسيًّا واقتصاديًّا ولم يعد لديها إلا استخدام هؤلاء العابثين في المناطق العربية وعملائها؛ لذلك فهي المخطط لهذا الهجوم. أما الميليشيات الحوثية الانقلابية فهي أقل عسكريًّا من تدبيره، مستدلًّا على ذلك بتوقيت الهجوم الذي تلا هجومًا مماثلًا على أربع ناقلات نفط قرب المياه الإقليمية الإماراتية، منوهًا بضرورة وجود رد سياسي قوي.

واستكمل المحلل السياسي أن السعودية قادرة -بقيادة خادم الحرمين الشريفين وولي عهده- على التعامل مع هذه الأزمة باحترافية عالية؛ فلديها الخبرة الكافية، وأجهزة أمنية على أعلى مستوى تتعامل مع مثل هذه الأحداث، لذلك فأمن الدولة قادر على كشف من دفع تلك الطائرات إلى مواقع قريبة من المحطتين، وخلال أيام ستتكشف أسرار كثيرة.

وأوضح الركبان أن هناك من الجماعات الإرهابية -وخاصة تنظيم داعش- مَن يعمل للرد على ما قامت به الولايات المتحدة من كبح جماح إيران، لكن الحمد الله لم تكن الأضرار كبيرة؛ ما يدل على بدائية العمل الإرهابي؛ فالطائرات ليست احترافية، لكنها كانت تدار بالتحكم من مسافة قريبة بريموت كنترول، ولأنها تطير على ارتفاع منخفض استطاعت الوصول قبل السيطرة عليها.

وأشار إلى أن إيران تتخبط وتجر المنطقة إلى حرب على مستوى الشرق الأوسط، لكن دول الخليج والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي، تفاعلت مع الحدثين، وسيكون هناك رد قوي بشأنهما لقطع يد التدخل الإيراني في هذه المنطقة.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك