Menu
معلمو مجمع مدارس بتبوك: شرطان للعودة إلى العمل أولهما معاقبة طالب السلاح الأبيض

واصل معلمو مجمع مدارس «الجو» بمدينة تبوك، الذي يضم ثلاث مراحل دراسية مختلفة، امتناعهم عن مباشرة أعمالهم، واكتفوا فقط بإثبات حضورهم وانصرافهم بالإدارة التعليمية في المنطقة على مدى أسبوعين متتاليين؛ للمطالبة بعودة الحراسات الأمنية للمجمع، ومحاسبة ولي أمر الطالب الذي يهدد المعلمين بإطلاق النار عليهم.

وتعود تفاصيل الواقعة، إلى أنّ طالبًا خرج من المدرسة التي تقع بمنطقة صحراوية تبعد ٣٠ كيلومترًا عن الطريق الرئيسي، بعد نقاش بينه وبين أحد المعلمين بسبب فوضى أثارها داخل الصف أثناء شرح المعلم، الذي استدعى وكيل المدرسة وأجرى نقاشًا مع الطالب.

وبعد فترة وجيزة، عاد الطالب إلى المدرسة برفقة والده الذي تهجم لفظيًّا على المعلمَين، ثم حاول نجله الاعتداء على وكيل المدرسة بطعنه بسلاح أبيض «سكين» في الصدر، وأثناء تفاديها من قِبل المجني عليه استقرت بيده.

ونُقل المصاب إلى مستشفى الملك خالد بتبوك، وأجريت له عملية جراحية استغرقت تسع ساعات، وتكللت بالنجاح.

وأبدى معلمون في حديثهم لـ«عاجل»، تذمرهم من عدم تجاوب الإدارة التعليمية في تبوك معهم واكتفائها بالرد عليهم، بضرورة مباشرة أعمالهم بالمدرسة وعدم ترك الطلاب بلا معلمين، وأنّ هناك متابعة للحادثة من قبل الجهات الأمنية.

وكانت «تعليم تبوك» أعلنت فتح تحقيق في حادثة اعتداء طالب على «الوكيل المكلف»؛ حيث صرح المتحدث الرسمي باسم الإدارة تعليم تبوك علي القرني، بأنّه تم تشكيل لجنة ستتولى المتابعة والتحقيق في القضية، واتخاذ الإجراءات النظامية تجاه ما حدث، فيما تم تحويل القضية مباشرة في جانبها الأمني إلى شرطة المنطقة.

2021-11-08T18:09:42+03:00 واصل معلمو مجمع مدارس «الجو» بمدينة تبوك، الذي يضم ثلاث مراحل دراسية مختلفة، امتناعهم عن مباشرة أعمالهم، واكتفوا فقط بإثبات حضورهم وانصرافهم بالإدارة التعليمية
معلمو مجمع مدارس بتبوك: شرطان للعودة إلى العمل أولهما معاقبة طالب السلاح الأبيض
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

معلمو مجمع مدارس بتبوك: شرطان للعودة إلى العمل أولهما معاقبة طالب السلاح الأبيض

اكتفوا فقط بتوقيع الحضور والانصراف..

معلمو مجمع مدارس بتبوك: شرطان للعودة إلى العمل أولهما معاقبة طالب السلاح الأبيض
  • 13322
  • 0
  • 6
عوض العطوي
23 رجب 1440 /  30  مارس  2019   05:08 م

واصل معلمو مجمع مدارس «الجو» بمدينة تبوك، الذي يضم ثلاث مراحل دراسية مختلفة، امتناعهم عن مباشرة أعمالهم، واكتفوا فقط بإثبات حضورهم وانصرافهم بالإدارة التعليمية في المنطقة على مدى أسبوعين متتاليين؛ للمطالبة بعودة الحراسات الأمنية للمجمع، ومحاسبة ولي أمر الطالب الذي يهدد المعلمين بإطلاق النار عليهم.

وتعود تفاصيل الواقعة، إلى أنّ طالبًا خرج من المدرسة التي تقع بمنطقة صحراوية تبعد ٣٠ كيلومترًا عن الطريق الرئيسي، بعد نقاش بينه وبين أحد المعلمين بسبب فوضى أثارها داخل الصف أثناء شرح المعلم، الذي استدعى وكيل المدرسة وأجرى نقاشًا مع الطالب.

وبعد فترة وجيزة، عاد الطالب إلى المدرسة برفقة والده الذي تهجم لفظيًّا على المعلمَين، ثم حاول نجله الاعتداء على وكيل المدرسة بطعنه بسلاح أبيض «سكين» في الصدر، وأثناء تفاديها من قِبل المجني عليه استقرت بيده.

ونُقل المصاب إلى مستشفى الملك خالد بتبوك، وأجريت له عملية جراحية استغرقت تسع ساعات، وتكللت بالنجاح.

وأبدى معلمون في حديثهم لـ«عاجل»، تذمرهم من عدم تجاوب الإدارة التعليمية في تبوك معهم واكتفائها بالرد عليهم، بضرورة مباشرة أعمالهم بالمدرسة وعدم ترك الطلاب بلا معلمين، وأنّ هناك متابعة للحادثة من قبل الجهات الأمنية.

وكانت «تعليم تبوك» أعلنت فتح تحقيق في حادثة اعتداء طالب على «الوكيل المكلف»؛ حيث صرح المتحدث الرسمي باسم الإدارة تعليم تبوك علي القرني، بأنّه تم تشكيل لجنة ستتولى المتابعة والتحقيق في القضية، واتخاذ الإجراءات النظامية تجاه ما حدث، فيما تم تحويل القضية مباشرة في جانبها الأمني إلى شرطة المنطقة.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك