Menu
ترامب في مواجهة منظمة الصحة العالمية.. اتهامات بالتضليل وتهديدات بتعليق التمويل

بينما ينشغل العالم بمسألة إيجاد لقاح فعَّال ضد فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19»، هاجم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب منظمة الصحة العالمية وهدد بتعليق تمويلها، بعدما تصدرت الولايات المتحدة دول العالم في معدلات الإصابة، واحتلت المركز الثاني في عدد الوفيات بعد إيطاليا. 

قبل يومين، اتهم ترامب منظمة الصحة العالمية بالتحيُّز لصالح الصين خلال إصدار إرشاداتها أثناء تفشي فيروس كورونا، وهدَّد بشكل صريح بوقف تمويل المنظمة، قائلا: «تركيزها منصبٌّ على الصين بشدة».  

ترامب يتهم منظمة الصحة العالمية بتقديم نصائح خاطئة

وقال دونالد ترامب عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» إن إدارته سوف تلقي نظرة فاحصة على مساهمات منظمة الصحة العالمية، مضيفًا: «لحسن الحظ رفضت نصيحتهم بشأن إبقاء حدودنا مفتوحة أمام الصين في وقت مبكر. لماذا قدموا لنا مثل هذه النصيحة الخاطئة؟».  

لكن هذه الاتهامات لم تَلْقَ قبولًا لدى الأمم المتحدة؛ إذ قالت على لسان متحدثها الرسمي «ستيفان دوجاريك» إن مدير عام منظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم غيبريسوس بذل جهدًا هائلًا، فضلًا عن تقديم إرشادات أثناء تفشي فيروس كورونا في شتى أرجاء العالم.

وردًا على اتهامات ترامب، قال «بروس أيلوارد» رئيس البعثة المشتركة بين منظمة الصحة العالمية والصين بشأن فيروس كورونا إنه «من الضروري للغاية أن نعمل بشكل وثيق مع الصين لفهم هذا المرض».  

في حين أكد هانز كلوغ، المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية في أوروبا: إنّ الوقت ليس «مناسبًا لخفض التمويل» لأنَّ الوباء في مرحلة حادة، وفق هيئة الإذاعة البريطانية بي بي سي. 

منظمة الصحة العالمية تدعو لعدم تسييس فيروس كورونا

في المقابل قال منظمة الصحة العالمية إن«المطلوب هو الوحدة على المستوى الوطني، وعدم استخدام فيروس كورونا في المواقف السياسية»، داعيًا إلى« التضامن الصادق على المستوى العالمي، والقيادة الصادقة من قبل الولايات المتحدة والصين»، وفق هيئة الإذاعة البريطانية «بي بي سي». 

ويأتي التخوف من تهديدات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من كون الولايات المتحدة تعد من أكبر المساهمين في تمويل منظمة الصحة العالمية.

قرار أمريكي مهم الأسبوع المقبل بشأن منظمة الصحة العالمية 

وخلال المؤتمر الصحفي اليومي للبيت الأبيض، شنّ ترامب هجومه مجددًا على منظمة الصحة العالمية، مساء أمس الجمعة،  معلنا أنه سيصدر إعلانا الأسبوع المقبل يتعلق بالتمويل الأمريكي لمنظمة الصحة العالمية.

وقال ترامب خلال المؤتمر الصحفي الذي نقلته وكالات الأنباء العالمية: « كما تعلمون لقد أعطيناهم تقريبا 500 مليون دولار في العام، وسوف نتحدَّث حول هذا الموضوع الأسبوع المقبل. سيكون لدينا الكثير لقوله بشأن هذا».  

ودخلت وزارة الخارجية الأمريكية على خط الأزمة؛ إذ اتهمت منظمة الصحة العالمية بعدم التعامل بجدية فيما يتعلق بتحذير تايوان بأن فيروس كورونا ينتقل من شخص لشخص آخر، مشيرة إلى أن تايوان نجحت في قصر وفيات الفيروس على 5 أشخاص فقط. 

غير أنّ منظمة الصحة العالمية نفت أن تكون تلقت إنذارًا مبكرًا من تايوان حول انتقال فيروس كورونا الجديد بين البشر وتجاهلته، بعد ظهور المرض في الصين، وفق شبكة «سكاي نيوز».  

الصين وألمانيا يدعمان منظمة الصحة العالمية 

فيما ساندت الحكومة الألمانية موقف منظمة الصحة العالمية، إذ قال وزير الخارجية الألماني «هايكو ماس»، أمس الجمعة: « منظمة الصحة العالمية بدور لا غنى عنه في مواجهة هذه الجائحة. يتعين علينا تعزيزه الآن ودعمه ثم تحسين وضعه، استعدادًا للمستقبل، لمستوى أفضل من أي وقت مضى. النقد مسموح به دائمًا، ولكن لابد أن يكون بناء».  

في السياق ذاته، انتقدت الصين الموقف الأمريكي تجاه منظمة الصحة العالمية، إذ قالت وزارة الخارجية الصينية، أمس الجمعة : إن التعليقات الأمريكية «تشوّه الحقائق» وذات دوافع سياسية لتحويل الانتباه من تفشي الوباء، بحسب وكالة أنباء شينخوا الرسمية. 

وفي خضم أزمة تهديدات ترامب بتعليق التمويل نشرت منظمة الأمم المتحدة على موقعها الرسمي تقريرًا تحت عنوان « خمسة أسباب تؤكد حاجة العالم إلى منظمة الصحة العالمية في جهود مكافحة جائحة كوفيد-19»، أوردت 5 مهام تقوم بها المنظمة من أجل التصدي لفيروس كورونا. 

ووفقًا لمنظمة الصحة العالمية فإنّ أعداد المصابين بفيروس كورونا حول العالم وصلت إلى مليون و710 آلاف إصابة وبلغ عدد الوفيات 103 آلاف و506 أشخاص، بينما وصل أعداد المتعافين إلى 382 ألفًا.  

اقرأ أيضًا:  

كشفتها منظمة الصحة العالمية مؤخرًا.. أعراض أخرى تحدد الإصابة بفيروس كورونا المستجد

منظمة الصحة العالمية تحسم الجدل حول انتقال كورونا عن طريق الهواء

الصحة العالمية: جهود متسارعة للتوصل إلى لقاح لفيروس كورونا

إحصائية مرض كورونا في السعودية


 

2020-10-24T00:06:40+03:00 بينما ينشغل العالم بمسألة إيجاد لقاح فعَّال ضد فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19»، هاجم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب منظمة الصحة العالمية وهدد بتعليق تمويلها، بعدم
ترامب في مواجهة منظمة الصحة العالمية.. اتهامات بالتضليل وتهديدات بتعليق التمويل
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

ترامب في مواجهة منظمة الصحة العالمية.. اتهامات بالتضليل وتهديدات بتعليق التمويل

قرار مهم الأسبوع المقبل

ترامب في مواجهة منظمة الصحة العالمية.. اتهامات بالتضليل وتهديدات بتعليق التمويل
  • 1664
  • 0
  • 0
فريق التحرير
18 شعبان 1441 /  11  أبريل  2020   04:04 م

بينما ينشغل العالم بمسألة إيجاد لقاح فعَّال ضد فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19»، هاجم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب منظمة الصحة العالمية وهدد بتعليق تمويلها، بعدما تصدرت الولايات المتحدة دول العالم في معدلات الإصابة، واحتلت المركز الثاني في عدد الوفيات بعد إيطاليا. 

قبل يومين، اتهم ترامب منظمة الصحة العالمية بالتحيُّز لصالح الصين خلال إصدار إرشاداتها أثناء تفشي فيروس كورونا، وهدَّد بشكل صريح بوقف تمويل المنظمة، قائلا: «تركيزها منصبٌّ على الصين بشدة».  

ترامب يتهم منظمة الصحة العالمية بتقديم نصائح خاطئة

وقال دونالد ترامب عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» إن إدارته سوف تلقي نظرة فاحصة على مساهمات منظمة الصحة العالمية، مضيفًا: «لحسن الحظ رفضت نصيحتهم بشأن إبقاء حدودنا مفتوحة أمام الصين في وقت مبكر. لماذا قدموا لنا مثل هذه النصيحة الخاطئة؟».  

لكن هذه الاتهامات لم تَلْقَ قبولًا لدى الأمم المتحدة؛ إذ قالت على لسان متحدثها الرسمي «ستيفان دوجاريك» إن مدير عام منظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم غيبريسوس بذل جهدًا هائلًا، فضلًا عن تقديم إرشادات أثناء تفشي فيروس كورونا في شتى أرجاء العالم.

وردًا على اتهامات ترامب، قال «بروس أيلوارد» رئيس البعثة المشتركة بين منظمة الصحة العالمية والصين بشأن فيروس كورونا إنه «من الضروري للغاية أن نعمل بشكل وثيق مع الصين لفهم هذا المرض».  

في حين أكد هانز كلوغ، المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية في أوروبا: إنّ الوقت ليس «مناسبًا لخفض التمويل» لأنَّ الوباء في مرحلة حادة، وفق هيئة الإذاعة البريطانية بي بي سي. 

منظمة الصحة العالمية تدعو لعدم تسييس فيروس كورونا

في المقابل قال منظمة الصحة العالمية إن«المطلوب هو الوحدة على المستوى الوطني، وعدم استخدام فيروس كورونا في المواقف السياسية»، داعيًا إلى« التضامن الصادق على المستوى العالمي، والقيادة الصادقة من قبل الولايات المتحدة والصين»، وفق هيئة الإذاعة البريطانية «بي بي سي». 

ويأتي التخوف من تهديدات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من كون الولايات المتحدة تعد من أكبر المساهمين في تمويل منظمة الصحة العالمية.

قرار أمريكي مهم الأسبوع المقبل بشأن منظمة الصحة العالمية 

وخلال المؤتمر الصحفي اليومي للبيت الأبيض، شنّ ترامب هجومه مجددًا على منظمة الصحة العالمية، مساء أمس الجمعة،  معلنا أنه سيصدر إعلانا الأسبوع المقبل يتعلق بالتمويل الأمريكي لمنظمة الصحة العالمية.

وقال ترامب خلال المؤتمر الصحفي الذي نقلته وكالات الأنباء العالمية: « كما تعلمون لقد أعطيناهم تقريبا 500 مليون دولار في العام، وسوف نتحدَّث حول هذا الموضوع الأسبوع المقبل. سيكون لدينا الكثير لقوله بشأن هذا».  

ودخلت وزارة الخارجية الأمريكية على خط الأزمة؛ إذ اتهمت منظمة الصحة العالمية بعدم التعامل بجدية فيما يتعلق بتحذير تايوان بأن فيروس كورونا ينتقل من شخص لشخص آخر، مشيرة إلى أن تايوان نجحت في قصر وفيات الفيروس على 5 أشخاص فقط. 

غير أنّ منظمة الصحة العالمية نفت أن تكون تلقت إنذارًا مبكرًا من تايوان حول انتقال فيروس كورونا الجديد بين البشر وتجاهلته، بعد ظهور المرض في الصين، وفق شبكة «سكاي نيوز».  

الصين وألمانيا يدعمان منظمة الصحة العالمية 

فيما ساندت الحكومة الألمانية موقف منظمة الصحة العالمية، إذ قال وزير الخارجية الألماني «هايكو ماس»، أمس الجمعة: « منظمة الصحة العالمية بدور لا غنى عنه في مواجهة هذه الجائحة. يتعين علينا تعزيزه الآن ودعمه ثم تحسين وضعه، استعدادًا للمستقبل، لمستوى أفضل من أي وقت مضى. النقد مسموح به دائمًا، ولكن لابد أن يكون بناء».  

في السياق ذاته، انتقدت الصين الموقف الأمريكي تجاه منظمة الصحة العالمية، إذ قالت وزارة الخارجية الصينية، أمس الجمعة : إن التعليقات الأمريكية «تشوّه الحقائق» وذات دوافع سياسية لتحويل الانتباه من تفشي الوباء، بحسب وكالة أنباء شينخوا الرسمية. 

وفي خضم أزمة تهديدات ترامب بتعليق التمويل نشرت منظمة الأمم المتحدة على موقعها الرسمي تقريرًا تحت عنوان « خمسة أسباب تؤكد حاجة العالم إلى منظمة الصحة العالمية في جهود مكافحة جائحة كوفيد-19»، أوردت 5 مهام تقوم بها المنظمة من أجل التصدي لفيروس كورونا. 

ووفقًا لمنظمة الصحة العالمية فإنّ أعداد المصابين بفيروس كورونا حول العالم وصلت إلى مليون و710 آلاف إصابة وبلغ عدد الوفيات 103 آلاف و506 أشخاص، بينما وصل أعداد المتعافين إلى 382 ألفًا.  

اقرأ أيضًا:  

كشفتها منظمة الصحة العالمية مؤخرًا.. أعراض أخرى تحدد الإصابة بفيروس كورونا المستجد

منظمة الصحة العالمية تحسم الجدل حول انتقال كورونا عن طريق الهواء

الصحة العالمية: جهود متسارعة للتوصل إلى لقاح لفيروس كورونا

إحصائية مرض كورونا في السعودية


 

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك