Menu
4 أسباب وراء تصدر المملكة أوائل الدول في خدمة الألياف الضوئية

تصدَّرت المملكة العربية السعودية أوائل دول العالم في فتح النطاق العريض لخدمات الألياف الضوئية، في تصنيف وكالة الأمم المتحدة المتخصصة في مجال الاتصالات وتقنية المعلومات «الاتحاد الدولي للاتصالات».

وأشاد الاتحاد الدولي للاتصالات، في تقرير له نشرته الهيئة العامة للاتصالات وتقنية المعلومات، على موقعها الإلكتروني، بجهود المملكة في فتح النطاق العريض لخدمات الألياف الضوئية ونشر خدماته.

وجاء تقرير وكالة الأمم المتحدة «الاتحاد الدولي للاتصالات»، تعقيبًا على اتفاقية أشرفت عليها هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات بين جميع شركات الاتصالات وتقنية المعلومات المالكة للبنية التحتية والمقدمة لخدمات الألياف الضوئية في المملكة.

لماذا تصدرت المملكة أوائل الدول في الألياف الضوئية؟

قالت الهيئة العامة للاتصالات، عبر موقعها الإلكتروني: إنَّ هناك أسبابًا وراء  تصنيف وكالة الأمم المتحدة «الاتحاد الدولي للاتصالات» للمملكة ضمن أوائل الدول في فتح النطاق العريض لخدمات الألياف الضوئية، وجاءت كالتالي:

تبنيها اتفاقيات بين جميع الشركات المالكة للبنية التحتية ومقدمي الخدمة للمستخدمين النهائيين.

استهداف أكثر من 3 ملايين منزل في جميع مناطق المملكة المغطاة بشبكة الألياف الضوئية.

قيادة وإشراف منظم قطاع هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات.

ضمان تفعيل الاتفاقية عبر قواعد وإرشادات تقديم خدمات البيع بالجملة باستخدام شبكة الألياف البصرية.

ماذا تعني اتفاقية فتح النطاق؟

وأوضحت الهيئة العامة للاتصالات وتقنية المعلومات، أنَّ اتفاقية فتح النطاق العريض لخدمات الألياف الضوئية، تهدف إلى تمكين المستخدم من اختيار مقدم الألياف الضوئية بغضّ النظر عن مالك البنية التحتية.

من المستفيد من اتفاقية فتح النطاق؟

وتهدف اتفاقية فتح النطاق العريض، إلى «تنويع الخيارات للمستخدمين، رفع جودة الخدمة، رفع مستوى المنافسة بين مقدمي الخدمة، وتشجيع الاستثمار، والاستفادة القصوى من البنية التحتية للاتصالات في المملكة».

ووفقًا لتقرير المنظمة الدولية فإنَّ المملكة تعدّ من أوائل دول العالم في عقد اتفاقية تجمع بين جميع الشركات المالكة للبنية التحتية لشبكة الألياف الضوئية «الاتصالات السعودية، وموبايلي، والاتصالات المتكاملة، وضوئيات» وجميع الشركات المقدمة للخدمة للمستخدمين النهائيين «الاتصالات السعودية، موبايلي، زين، الاتصالات المتكاملة، عذيب».

وتهدف الاتفاقية إلى فتح المجال لاستخدام البنية التحتية وخدمة المستخدمين من خلالها، مما يتيح للمستخدم اختيار الشركة المقدمة لخدمة الألياف الضوئية بغضّ النظر عن مالك البنية التحتية.

وأشار تقرير وكالة الأمم المتحدة «الاتحاد الدولي للاتصالات» إلى أهمية التنظيمات التي أصدرتها الهيئة في هذا المجال لضمان تفعيل الاتفاقية، ومنها «قواعد وإرشادات تقديم خدمات البيع بالجملة باستخدام شبكة الألياف البصرية» التي اعتمدتها هيئة الاتصالات في المملكة في نوفمبر الماضي.

وكانت هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات قد أطلقت، يوم الأحد 23 فبراير 2020م، اتفاقية فتح النطاق العريض لشبكات الاتصالات الثابتة تحت رعاية وزير الاتصالات وتقنية المعلومات رئيس مجلس إدارة الهيئة، المهندس عبدالله بن عامر السواحة، وبحضور محافظ هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات، الدكتور محمد بن سعود التميمي، ورؤساء مجالس شركات الاتصالات والرؤساء التنفيذيين لشركات الاتصالات.

اقرأ أيضا:

«الاتصالات» تطلق اتفاقية فتح النطاق العريض الثابت بين الشركات المقدمة للخدمة

بالأسماء.. «هيئة الاتصالات» تعلن قائمة الشركات المخالِفة

بدء تطبيق ضوابط خدمة التوصيل عبر المنصات الإلكترونية

2020-10-15T10:29:29+03:00 تصدَّرت المملكة العربية السعودية أوائل دول العالم في فتح النطاق العريض لخدمات الألياف الضوئية، في تصنيف وكالة الأمم المتحدة المتخصصة في مجال الاتصالات وتقنية ال
4 أسباب وراء تصدر المملكة أوائل الدول في خدمة الألياف الضوئية
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

4 أسباب وراء تصدر المملكة أوائل الدول في خدمة الألياف الضوئية

أكثر من 3 ملايين منزل مغطى بشبكة الألياف الضوئية

4 أسباب وراء تصدر المملكة أوائل الدول في خدمة الألياف الضوئية
  • 355
  • 0
  • 1
فريق التحرير
3 رجب 1441 /  27  فبراير  2020   07:10 ص

تصدَّرت المملكة العربية السعودية أوائل دول العالم في فتح النطاق العريض لخدمات الألياف الضوئية، في تصنيف وكالة الأمم المتحدة المتخصصة في مجال الاتصالات وتقنية المعلومات «الاتحاد الدولي للاتصالات».

وأشاد الاتحاد الدولي للاتصالات، في تقرير له نشرته الهيئة العامة للاتصالات وتقنية المعلومات، على موقعها الإلكتروني، بجهود المملكة في فتح النطاق العريض لخدمات الألياف الضوئية ونشر خدماته.

وجاء تقرير وكالة الأمم المتحدة «الاتحاد الدولي للاتصالات»، تعقيبًا على اتفاقية أشرفت عليها هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات بين جميع شركات الاتصالات وتقنية المعلومات المالكة للبنية التحتية والمقدمة لخدمات الألياف الضوئية في المملكة.

لماذا تصدرت المملكة أوائل الدول في الألياف الضوئية؟

قالت الهيئة العامة للاتصالات، عبر موقعها الإلكتروني: إنَّ هناك أسبابًا وراء  تصنيف وكالة الأمم المتحدة «الاتحاد الدولي للاتصالات» للمملكة ضمن أوائل الدول في فتح النطاق العريض لخدمات الألياف الضوئية، وجاءت كالتالي:

تبنيها اتفاقيات بين جميع الشركات المالكة للبنية التحتية ومقدمي الخدمة للمستخدمين النهائيين.

استهداف أكثر من 3 ملايين منزل في جميع مناطق المملكة المغطاة بشبكة الألياف الضوئية.

قيادة وإشراف منظم قطاع هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات.

ضمان تفعيل الاتفاقية عبر قواعد وإرشادات تقديم خدمات البيع بالجملة باستخدام شبكة الألياف البصرية.

ماذا تعني اتفاقية فتح النطاق؟

وأوضحت الهيئة العامة للاتصالات وتقنية المعلومات، أنَّ اتفاقية فتح النطاق العريض لخدمات الألياف الضوئية، تهدف إلى تمكين المستخدم من اختيار مقدم الألياف الضوئية بغضّ النظر عن مالك البنية التحتية.

من المستفيد من اتفاقية فتح النطاق؟

وتهدف اتفاقية فتح النطاق العريض، إلى «تنويع الخيارات للمستخدمين، رفع جودة الخدمة، رفع مستوى المنافسة بين مقدمي الخدمة، وتشجيع الاستثمار، والاستفادة القصوى من البنية التحتية للاتصالات في المملكة».

ووفقًا لتقرير المنظمة الدولية فإنَّ المملكة تعدّ من أوائل دول العالم في عقد اتفاقية تجمع بين جميع الشركات المالكة للبنية التحتية لشبكة الألياف الضوئية «الاتصالات السعودية، وموبايلي، والاتصالات المتكاملة، وضوئيات» وجميع الشركات المقدمة للخدمة للمستخدمين النهائيين «الاتصالات السعودية، موبايلي، زين، الاتصالات المتكاملة، عذيب».

وتهدف الاتفاقية إلى فتح المجال لاستخدام البنية التحتية وخدمة المستخدمين من خلالها، مما يتيح للمستخدم اختيار الشركة المقدمة لخدمة الألياف الضوئية بغضّ النظر عن مالك البنية التحتية.

وأشار تقرير وكالة الأمم المتحدة «الاتحاد الدولي للاتصالات» إلى أهمية التنظيمات التي أصدرتها الهيئة في هذا المجال لضمان تفعيل الاتفاقية، ومنها «قواعد وإرشادات تقديم خدمات البيع بالجملة باستخدام شبكة الألياف البصرية» التي اعتمدتها هيئة الاتصالات في المملكة في نوفمبر الماضي.

وكانت هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات قد أطلقت، يوم الأحد 23 فبراير 2020م، اتفاقية فتح النطاق العريض لشبكات الاتصالات الثابتة تحت رعاية وزير الاتصالات وتقنية المعلومات رئيس مجلس إدارة الهيئة، المهندس عبدالله بن عامر السواحة، وبحضور محافظ هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات، الدكتور محمد بن سعود التميمي، ورؤساء مجالس شركات الاتصالات والرؤساء التنفيذيين لشركات الاتصالات.

اقرأ أيضا:

«الاتصالات» تطلق اتفاقية فتح النطاق العريض الثابت بين الشركات المقدمة للخدمة

بالأسماء.. «هيئة الاتصالات» تعلن قائمة الشركات المخالِفة

بدء تطبيق ضوابط خدمة التوصيل عبر المنصات الإلكترونية

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك