Menu

«صحة المدينة» تُطمئن أهالي المنطقة: لا إصابات بـ«كوكساكي» في المدارس

أكدت عدم تلقيها أي بلاغات هذا العام الحالي

أكدت مديرية الشؤون الصحية بالمدينة المنورة، أن الوضع مُطمئن بين طلاب وطالبات مدارس المنطقة، نافية ما أُشيع عبر منصات التواصل الاجتماعي عن تسجيل حالات مصابة بفير
«صحة المدينة» تُطمئن أهالي المنطقة: لا إصابات بـ«كوكساكي» في المدارس
  • 1605
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

أكدت مديرية الشؤون الصحية بالمدينة المنورة، أن الوضع مُطمئن بين طلاب وطالبات مدارس المنطقة، نافية ما أُشيع عبر منصات التواصل الاجتماعي عن تسجيل حالات مصابة بفيروس كوكساكي، وأشارت «صحة المدينة»، إلى أنها لم تتلقَّ أي بلاغات عن الفيروس خلال العام الحالي.

لم نتلقَّ أي بلاغات

وقال مدير العلاقات العامة والإعلام بـ«صحة المدينة»، مؤيد أبو عنق، في تصريحات صحفية، إنه من خلال مراجعة البيانات ببرنامج المراقبة الوبائية الإلكتروني «حصن»، المعتمد من وزارة الصحة للإبلاغ عن جميع حالات الأمراض المعدية، تبين أنه لم يتم الإبلاغ عبر برنامج الرصد الإلكتروني للأمراض المعدية عن أي إصابة بفيروس كوكساكي بين الفئات العمرية لطلاب المدارس خلال عام 2019.

المرض غير خطير

وأوضح أبو عنق، أن كوكساكي «متلازمة القدم واليد والفم» عدوى فيروسية متوسطة شائعة بين الأطفال صغار السن، تبدأ بحمى مع قروح في الفم وحكة في اليدين والقدمين، لافتًا إلى أنه مرض غير خطير ولا يوجد له علاج محدد أو لقاح، ويتم علاج الأعراض تحت إشراف طبي.

إصابة 25 تلميذًا بتبوك

وقبل أيام، كشفت مصادر «عاجل»، عن إصابة 25 تلميذًا في مدرسة بتبوك، بفيروس «كوكساكي» المعدي والسريع الانتشار، مشيرة إلى أن العدد قابل للزيادة.

وبحسب مصادر «عاجل»، فإن «صحة تبوك» وجهت خطابًا «سريًّا وعاجلًا جدًا» لإدارة التعليم بمنطقة تبوك أكدت فيه تفشي وباء مرض اليد والقدم والفم الفيروسي، المعروف باسم «فيروس كوكساكي» في مدرسة بتبوك.

وطالبت «صحة تبوك»، باتخاذ اللازم حيال هذا الوباء «السريع الانتشار بين الطلبة والمدرسين والعاملين بالمدرسة»، وعزل جميع المصابين وحصر المخالطين.

كما طالبت بتوجيه أولياء الأمور بمعالجة أبنائهم المصابين وعرضهم على الأطباء المعالجين بالمنشآت الصحية، لعدم تقبل أولياء أمور الطلبة بعزل أبنائهم وعلاجهم ولتلافي حدوث مضاعفات، بحسب المصادر.

وحينها أكدت إدارة التعليم بمنطقة تبوك، صحة هذا الأمر، حيث أشار مدير عام التعليم بالمنطقة إبراهيم العمري، إلى أنَّه «عارِض لا نُهوِّله ولا نستهين به».

وأكد العمري، إصابة عدد من الطلاب وصفه بـ«البسيط» بحالات صحية طارئة (لم يسمها)، موجهًا المسؤولين بـ«ملاحظة أي عارض على أبنائنا وبناتنا واتباع التعليمات الطبية والوقائية».

واختتم مدير تعليم تبوك، تصريحاته بقوله: إنَّ «السلامة الأسرية والمدرسية مطلب وبالشراكة بين الصحة والتعليم عمل اللازم».

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك