Menu


بأمر ملكي.. مناطق المملكة تبدأ في أداء صلاة الاستسقاء

بمشاركة الأمراء وعدد كبير من المواطنين

أدى المصلون في جميع مناطق المملكة صلاة الاستسقاء، صباح اليوم الخميس، اتباعًا لسنة المصطفى عليه أفضل الصلاة والسلام عند الجدب وتأخر نزول المطر؛ أملًا في طلب المز
بأمر ملكي.. مناطق المملكة تبدأ في أداء صلاة الاستسقاء
  • 444
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء السعودية ( واس )
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

أدى المصلون في جميع مناطق المملكة صلاة الاستسقاء، صباح اليوم الخميس، اتباعًا لسنة المصطفى عليه أفضل الصلاة والسلام عند الجدب وتأخر نزول المطر؛ أملًا في طلب المزيد من الجواد الكريم أن ينعم بفضله وإحسانه بالغيث على أنحاء البلاد.

وقبل يومين، دعا خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز، إلى إقامة صلاة الاستسقاء في جميع أنحاء المملكة، يوم الخميس القادم 3 ربيع الأول 1441هـ.

وفي مكة المكرمة أدى جموع المصلين صلاة الاستسقاء بالمسجد الحرام يتقدمهم الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة، ومدير شرطة منطقة مكة المكرمة اللواء عيد بن سعد العتيبي .

وأَمّ المصلين إمام وخطيب المسجد الحرام فضيلة الشيخ الدكتور بندر بن عبدالعزيز بليلة, الذي ألقى خطبة أوصى فيها المسلمين بتقوى الله عز وجل في السر والعلن.

كما أدى جموع المصلين بالمسجد النبوي صلاة الاستسقاء يتقدمهم الأمير سعود بن خالد الفيصل نائب أمير منطقة المدينة المنورة، وأمّ المصلين فضيلة إمام وخطيب المسجد النبوي الشيخ أحمد بن طالب حميد.

وتقدم الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض، الجموع في صلاة الاستسقاء بجامع الإمام تركي بن عبدالله.

وأمّ المصلين عضو هيئة التدريس بالمعهد العالي للقضاء الشيخ عبدالله بن عبدالعزيز بن عبدالله آل الشيخ، الذي استهل خطبته بالتذكير والتأكيد بأهمية صلاة الاستسقاء تأسياً بهدي النبي محمد -صلى الله عليه وسلم- عند الجدب وتأخر نزول المطر.

 ومع أمير منطقة الرياض أدى الصلاة مفتي عام المملكة رئيس هيئة كبار العلماء وإدارة البحوث العلمية والإفتاء الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله آل الشيخ، وعدد من كبار المسؤولين المدنيين والعسكريين .

وفي منطقة جازان أدى جموع المصلين صلاة الاستسقاء، يتقدمهم الأمير محمد بن عبدالعزيز بن محمد بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة جازان، وذلك بجامع خادم الحرمين الشريفين بمدينة جيزان.

وأمّ المصلين المستشار بفرع وزارة العدل بجازان الشيخ علي بن شيبان العامري، الذي أوصى في خطبته بتقوى الله عز وجل والرجوع إليه والمبادرة بالتوبة النصوح والإنابة إلى المولى سبحانه وتعالى وإخلاص العبادة له وحده سبحانه، محذراً من الوقوع في المعاصي والفتن والمحرمات والمنكرات وأكل أموال الناس بالباطل والظلم وبخس المكاييل والموازين.

وفي مدينة عرعر، أدى الجموع صلاة الاستسقاء يتقدمهم وكيل إمارة منطقة الحدود الشمالية للشؤون الأمنية خالد بن نشاط القحطاني، بجامع الإمارة بحي مشرف بعرعر.

وأمّ المصلين الدكتور خلف بن علي العنزي، الذي استهل خطبته بالحمد والثناء على الله عز وجل والتأكيد على أسوة النبي محمد صلى الله عليه وسلم في صلاة الاستسقاء وإحياء سنته.
أدى المصلون في جميع مناطق المملكة صلاة الاستسقاء، صباح اليوم الخميس، اتباعًا لسنة المصطفى عليه أفضل الصلاة والسلام عند الجدب وتأخر نزول المطر؛ أملًا في طلب المزيد من الجواد الكريم أن ينعم بفضله وإحسانه بالغيث على أنحاء البلاد.

وقبل يومين، دعا خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز، إلى إقامة صلاة الاستسقاء في جميع أنحاء المملكة، يوم الخميس القادم 3 ربيع الأول 1441هـ.

وفي مكة المكرمة أدى جموع المصلين صلاة الاستسقاء بالمسجد الحرام يتقدمهم الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة، ومدير شرطة منطقة مكة المكرمة اللواء عيد بن سعد العتيبي .

وأَمّ المصلين إمام وخطيب المسجد الحرام فضيلة الشيخ الدكتور بندر بن عبدالعزيز بليلة, الذي ألقى خطبة أوصى فيها المسلمين بتقوى الله عز وجل في السر والعلن.

كما أدى جموع المصلين بالمسجد النبوي صلاة الاستسقاء يتقدمهم الأمير سعود بن خالد الفيصل نائب أمير منطقة المدينة المنورة، وأمّ المصلين فضيلة إمام وخطيب المسجد النبوي الشيخ أحمد بن طالب حميد.

وتقدم الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض، الجموع في صلاة الاستسقاء بجامع الإمام تركي بن عبدالله.

وأمّ المصلين عضو هيئة التدريس بالمعهد العالي للقضاء الشيخ عبدالله بن عبدالعزيز بن عبدالله آل الشيخ، الذي استهل خطبته بالتذكير والتأكيد بأهمية صلاة الاستسقاء تأسياً بهدي النبي محمد -صلى الله عليه وسلم- عند الجدب وتأخر نزول المطر.

 ومع أمير منطقة الرياض أدى الصلاة مفتي عام المملكة رئيس هيئة كبار العلماء وإدارة البحوث العلمية والإفتاء الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله آل الشيخ، وعدد من كبار المسؤولين المدنيين والعسكريين .

وفي منطقة جازان أدى جموع المصلين صلاة الاستسقاء، يتقدمهم الأمير محمد بن عبدالعزيز بن محمد بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة جازان، وذلك بجامع خادم الحرمين الشريفين بمدينة جيزان.

وأمّ المصلين المستشار بفرع وزارة العدل بجازان الشيخ علي بن شيبان العامري، الذي أوصى في خطبته بتقوى الله عز وجل والرجوع إليه والمبادرة بالتوبة النصوح والإنابة إلى المولى سبحانه وتعالى وإخلاص العبادة له وحده سبحانه، محذراً من الوقوع في المعاصي والفتن والمحرمات والمنكرات وأكل أموال الناس بالباطل والظلم وبخس المكاييل والموازين.

وفي مدينة عرعر، أدى الجموع صلاة الاستسقاء يتقدمهم وكيل إمارة منطقة الحدود الشمالية للشؤون الأمنية خالد بن نشاط القحطاني، بجامع الإمارة بحي مشرف بعرعر.

وأمّ المصلين الدكتور خلف بن علي العنزي، الذي استهل خطبته بالحمد والثناء على الله عز وجل والتأكيد على أسوة النبي محمد صلى الله عليه وسلم في صلاة الاستسقاء وإحياء سنته.

وأدَّى المصلون بمنطقة نجران صلاة الاستسقاء يتقدّمهم وكيل الإمارة للشؤون الأمنية سلطان بن ضاوي العتيبي، بإمامة الشيخ أحمد بن هادي ناجع الوايلي، الذي دعا المصلين إلى الإكثار من الاستغفار والدعاء والصدقات وعمل الخير، والإلحاح في دعاء الرحيم بنزول الغيث.

وتقدَّم أحمد بن فهد بن سلمان بن عبدالعزيز نائب أمير المنطقة الشرقية الجموع في صلاة الاستسقاء بجامع خادم الحرمين الشريفين في محافظة الخبر.

وأمَّ المصلين مدير عام فرع وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بالمنطقة الشيخ عمر بن فيصل الدويش، الذي حثَّ المصلين في خطبته على تذكر نعم الله، والعمل على شكرها بالأقوال والأفعال.

وأدَّى الجموع في منطقة الجوف صلاة الاستسقاء يتقدمهم الأمير فيصل بن نواف بن عبدالعزيز أمير منطقة الجوف بجامع خادم الحرمين الشريفين بمدينة سكاكا.

وأمَّ المصلين إمام وخطيب جامع خادم الحرمين الشريفين مدير مركز الدعوة والإرشاد بسكاكا سعد بن مديسيس السويلمي.

وأدَّى جموع المصلين بحائل اليوم يتقدمهم الأمير فيصل بن فهد بن مقرن بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة حائل صلاة الاستسقاء في جامع الملك فهد .

وأمَّ المصلين الشيخ صلاح العريفي الذي حمد الله وأثنى عليه ودعا إلى تقوى الله في السر والعلن والتمسك بكتاب الله وسنة نبيه، كما دعاهم إلى كثرة الاستغفار.

وفي منطقة القصيم أدّى جموع المصلين صلاة الاستسقاء في جامع الأمير عبدالإله بحي الصفراء بمدينة بريدة، يتقدمهم الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير المنطقة .

وأمّ المصلين قاضي محكمة الاستئناف الشيخ سليمان بن عبدالرحمن الربعي، مذكرًا في خطبته بالحرص والمحافظة على إقامة الصلاة في وقتها، وإيتاء الزكاة وإخراجها، وصلة الأرحام، والبُعد عن المعاصي والمظالم، لكي تنزل علينا رحمة الله سبحانه، سائلًا الله تعالى أن يغيث البلاد والعباد .

وأدّى الصلاة مع سموّه وكيل إمارة القصيم الدكتور عبدالرحمن الوزان، ومساعد مدير عام فرع وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد بمنطقة القصيم الشيخ عبدالرحمن السويلم، ومدير شرطة القصيم اللواء علي بن حسن بن مرضي.

وفي منطقة تبوك، أدَّى المصلون صلاة الاستسقاء، وأمَّ المصلين في جامع الوالدين بتبوك رئيس المحكمة الجزائية وإمام وخطيب جامع الوالدين الشيخ جابر بن علي الحربي.

أدَّى جموع المصلين صلاة الاستسقاء في منطقة الباحة، في جامع الملك فهد بمدينة الباحة، وأمَّ المصلين رئيس المحكمة العامة بمحافظة بلجرشي الشيخ هشام بن محمد الغامدي.

وفي محافظة الطائف أدَّى جموع المصلين صلاة الاستسقاء بجامع الملك فهد بالعزيزية، يتقدمهم محافظ الطائف سعد بن مقبل الميموني، وأمَّ المصلين الشيخ مسفر الخديدي.

وفي محافظة الأحساء، تقدم الأمير بدر بن محمد بن جلوي، محافظ الأحساء، الجموع في صلاة الاستسقاء، وذلك بمصلى العيدين شرق مدينة الأمير عبدالله بن جلوي الرياضية بالهفوف، وأمَّ المصلين رئيس المحكمة العامة بالأحساء الشيخ لؤي الراشد.

كما أدى الجموع صلاة الاستسقاء في محافظة جدة، بإمامة خطيب جامع الملك سعود الشيخ أحمد حسين المرجان.
وتناول خطباء منطقة عسير في خطبهم نعمة المطر والغيث باعتبارها من أفضل النعم التي يمتن الله تعالى بها على عباده، فينزله على من يشاء، ويصرفه عن من يشاء من عباده، مشيرين إلى أن الاستقامة على الطاعات، ولزوم العبادات، وكثرة الاستغفار من فعل السيئات سبب من أسباب رحمة الله بعباده، مبتهلين إلى الله جلّ وعلا بأن ينزل الغيث وأن يرحم العباد والبلاد.

وقد أقيمت صلاة الاستسقاء في مختلف محافظات ومراكز المملكة والمدارس، مبتهلين لله جل وعلا أن ينزل الغيث ويرحم العباد والبلاد.
 

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك