Menu
التقاعد والتأمينات تسهمان في «أسترازينيكا» و«HSBC» بـ377 مليون دولار

كشف تقارير عن أن المؤسسة العامة للتقاعد والمؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية، تمتلكان ما قيمته 207 ملايين دولار (776.25 مليون ريال) من أسهم شركة «أسترازينيكا» العالمية، بالإضافة إلى 170 مليون دولار (637.5 مليون ريال) في بنك «إتش إس بي سي».

وتستهدف المؤسستان إتمام عملية الدمج على عدة مراحل بهدف استمرارية تقديم الخدمات وعدم التأثير على المستفيدين؛ حيث تعد عملية الدمج إدارية تنظيمية لتوحيد مظلة الحماية التأمينية للقطاعين العام والخاص، وفقًا للعربية.

وتصل أصول الكيان الجديد بعد الدمج 29 مليار دولار من الأسهم المحلية والأجنبية، كما تمتلك الصناديق حصصًا كبيرة في شركات سعودية، بما في ذلك حصة مجمعة بقيمة 8.5 مليار دولار في البنك الوطني السعودي وحصة 4.3 مليار دولار في مصرف الراجحي.

الأنظار تتجه لعملية دمج مؤسسة التقاعد في التأمينات

وتتجه أنظار المستثمرين بسوق أسهم السعودية خلال الفترة الراهنة إلى متابعة عملية دمج المؤسسة العامة للتقاعد في المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية، نظرا لكون المؤسستان من كبار المساهمين بالشركات المدرجة.

وسينتج عن دمج المؤسستين إحدى أكبر محافظ الاستثمار في السوق السعودية بما يصل الـ110 مليارات ريال.

وكان مجلس الوزراء السعودي، أصدر الثلاثاء، قرارا بدمج «المؤسسة العامة للتقاعد» في «المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية»، بهدف تحقيق الاستفادة المثلى من الموارد وزيادة الكفاءة التشغيلية والمالية.

المؤسستان تمتلكان حصص في شركات كبرى

وحسب البيانات المتاحة على السوق السعودية «تداول»، فإن الملكيات الأكثر من 5% في سوق الأسهم، فإن المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية تملك حصصا في 17 شركة أكبرها من حيث عدد الأسهم وتشمل (بنك الأهلي السعودي وبنك الرياض ومصرف الراجحي واستثمار وساب وبنك السعودي الفرنسي والعربي الوطني وبتروكيم وينساب وسابك للمغذيات واتحاد اتصالات).

وكشفت البيانات أن المؤسسة العامة للتقاعد تملك حصصا في 7 شركات مدرجة (الأهلي السعودي - استثمار- بتروكيم- المجموعة السعودية – التعاونية- -الدوائية -أسمنت الشرقية).

وتشترك المؤسستان في ملكية عدد من الشركات المدرجة، مما يعني أن الدمج سيسهم في نسبة التملك للكيان الجديد، كما يصل إجمالي ملكية المؤسستين في السوق السعودي نحو 2.228 مليار سهم.

وزير المالية يكشف فوائد الدمج

وقال محمد الجدعان، وزير المالية، رئيس مجلس إدارة المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية، إن عملية الدمج تأتي امتداداً لعملية الإصلاح والهيكلة الإدارية المستمرة وفق مستهدفات رؤية المملكة 2030.

وأضاف الجدعان، حسب بيان رسمي، أن الدمج سيؤدي إلى تعزيز المركز المالي للصندوق التقاعدي، عبر تعظيم العوائد الاستثمارية، وخلق جهود تكاملية لتعزيز القدرة في الأداء الاستثماري والتوزيع الاستراتيجي.

وأظهرت بيانات المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية، أن مجموع المشتركين على رأس العمل المشمولين بنظام التأمينات الاجتماعية، الذين يعملون في القطاع الخاص حتى نهاية الربع الثاني من 2020 بلغ 8.32 مليون مشترك.

فيما بلغ عدد المشتركين في المؤسسة العامة للتقاعد حتى نهاية الربع الأول من العام الحالي أكثر من 1.2 مليون مشترك على رأس العمل.

اقرأ أيضًا:

«التأمينات»: إجراءات التقديم لضم مدد الاشتراك لن تتأثر بـ«الدمج»

 

2021-07-15T11:35:53+03:00 كشف تقارير عن أن المؤسسة العامة للتقاعد والمؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية، تمتلكان ما قيمته 207 ملايين دولار (776.25 مليون ريال) من أسهم شركة «أسترازينيكا» ا
التقاعد والتأمينات تسهمان في «أسترازينيكا» و«HSBC» بـ377 مليون دولار
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

التقاعد والتأمينات تسهمان في «أسترازينيكا» و«HSBC» بـ377 مليون دولار

التقاعد والتأمينات تسهمان في «أسترازينيكا» و«HSBC» بـ377 مليون دولار
  • 490
  • 0
  • 0
فريق التحرير
8 ذو القعدة 1442 /  18  يونيو  2021   02:52 م

كشف تقارير عن أن المؤسسة العامة للتقاعد والمؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية، تمتلكان ما قيمته 207 ملايين دولار (776.25 مليون ريال) من أسهم شركة «أسترازينيكا» العالمية، بالإضافة إلى 170 مليون دولار (637.5 مليون ريال) في بنك «إتش إس بي سي».

وتستهدف المؤسستان إتمام عملية الدمج على عدة مراحل بهدف استمرارية تقديم الخدمات وعدم التأثير على المستفيدين؛ حيث تعد عملية الدمج إدارية تنظيمية لتوحيد مظلة الحماية التأمينية للقطاعين العام والخاص، وفقًا للعربية.

وتصل أصول الكيان الجديد بعد الدمج 29 مليار دولار من الأسهم المحلية والأجنبية، كما تمتلك الصناديق حصصًا كبيرة في شركات سعودية، بما في ذلك حصة مجمعة بقيمة 8.5 مليار دولار في البنك الوطني السعودي وحصة 4.3 مليار دولار في مصرف الراجحي.

الأنظار تتجه لعملية دمج مؤسسة التقاعد في التأمينات

وتتجه أنظار المستثمرين بسوق أسهم السعودية خلال الفترة الراهنة إلى متابعة عملية دمج المؤسسة العامة للتقاعد في المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية، نظرا لكون المؤسستان من كبار المساهمين بالشركات المدرجة.

وسينتج عن دمج المؤسستين إحدى أكبر محافظ الاستثمار في السوق السعودية بما يصل الـ110 مليارات ريال.

وكان مجلس الوزراء السعودي، أصدر الثلاثاء، قرارا بدمج «المؤسسة العامة للتقاعد» في «المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية»، بهدف تحقيق الاستفادة المثلى من الموارد وزيادة الكفاءة التشغيلية والمالية.

المؤسستان تمتلكان حصص في شركات كبرى

وحسب البيانات المتاحة على السوق السعودية «تداول»، فإن الملكيات الأكثر من 5% في سوق الأسهم، فإن المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية تملك حصصا في 17 شركة أكبرها من حيث عدد الأسهم وتشمل (بنك الأهلي السعودي وبنك الرياض ومصرف الراجحي واستثمار وساب وبنك السعودي الفرنسي والعربي الوطني وبتروكيم وينساب وسابك للمغذيات واتحاد اتصالات).

وكشفت البيانات أن المؤسسة العامة للتقاعد تملك حصصا في 7 شركات مدرجة (الأهلي السعودي - استثمار- بتروكيم- المجموعة السعودية – التعاونية- -الدوائية -أسمنت الشرقية).

وتشترك المؤسستان في ملكية عدد من الشركات المدرجة، مما يعني أن الدمج سيسهم في نسبة التملك للكيان الجديد، كما يصل إجمالي ملكية المؤسستين في السوق السعودي نحو 2.228 مليار سهم.

وزير المالية يكشف فوائد الدمج

وقال محمد الجدعان، وزير المالية، رئيس مجلس إدارة المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية، إن عملية الدمج تأتي امتداداً لعملية الإصلاح والهيكلة الإدارية المستمرة وفق مستهدفات رؤية المملكة 2030.

وأضاف الجدعان، حسب بيان رسمي، أن الدمج سيؤدي إلى تعزيز المركز المالي للصندوق التقاعدي، عبر تعظيم العوائد الاستثمارية، وخلق جهود تكاملية لتعزيز القدرة في الأداء الاستثماري والتوزيع الاستراتيجي.

وأظهرت بيانات المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية، أن مجموع المشتركين على رأس العمل المشمولين بنظام التأمينات الاجتماعية، الذين يعملون في القطاع الخاص حتى نهاية الربع الثاني من 2020 بلغ 8.32 مليون مشترك.

فيما بلغ عدد المشتركين في المؤسسة العامة للتقاعد حتى نهاية الربع الأول من العام الحالي أكثر من 1.2 مليون مشترك على رأس العمل.

اقرأ أيضًا:

«التأمينات»: إجراءات التقديم لضم مدد الاشتراك لن تتأثر بـ«الدمج»

 

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك