Menu
آلاف المتقاعدين يتظاهرون ضد الغلاء والفقر في مدن إيرانية عدة

شارك الآلاف من المتقاعدين الإيرانيين في مظاهرات ضد الغلاء والفقر في عدة مدن، احتجاجًا تردي أوضاعهم المعيشية، وفقًا للعربية.

وتتواصل احتجاجات المتقاعدين في عشرات المدن الإيرانية، منذ فترة؛ بسبب عدم تلقيهم رواتبهم ومستحقاتهم المتأخرة منذ أشهر.

وقبل أسبوعين تجمع عشرات المتقاعدين في طهران أمام مؤسسة التأمينات الاجتماعية وهتفوا ضد تأخير دفع الرواتب وتدنيها بحيث لا تتطابق مع ارتفاع أسعار السلع الأساسية الهائل في إيران.

وفي مطلع العام الحالي أفاد مركز الإحصاء الإيراني أن معدل التضخم في إيران يتجاوز 46% في الفترة من 21 ديسمبر 2020 إلى 19 يناير 2021، وهو ما يؤشر إلى تفاقم هذه النسبة في الشهر الماضي، والتي تعكس تسارع التزايد في كلفة المعيشة اليومية للمواطنين الإيرانيين.

كانت مدن إيرانية شهدت احتجاجات مماثلة في أعقاب التردي الواضح في إدارة الدفة المالية للبلاد، والفساد في البورصة واستقالة مديرها.

كانت طهران شهدت في يناير الماضي احتجاجات من قبل المساهمين المتضررين في البورصة الإيرانية؛ حيث تجمع عدد منهم، أمام مبنى البورصة مرددين هتافات مناهضة للحكومة ومسؤولي النظام.

يُذكر أن المؤشر الإجمالي لبورصة طهران حقق العام الماضي قفزات هائلة من 500 ألف وحدة إلى أكثر من مليوني وحدة، لكنه عاد وانتكس مرة أخرى، بما فتح باب الانتقادات لفساد حكومي وتدخل في أداء المرافق المالية، تسبب بهذه الفقاعة.

واتهم معارضو حكومة روحاني الحكومة بالتلاعب بالبورصة وزعموا أن الحكومة تمول عجزها، عبر التلاعب بمرافق الاقتصاد.

اقرأ أيضًا:

زلزال يضرب محافظة تضم موقعًا لمحطة نووية جنوبي إيران

هل ترسل الصين قوات حفظ سلام لأفغانستان بعد انسحاب الجنود الأمريكيين؟

2021-10-24T13:39:57+03:00 شارك الآلاف من المتقاعدين الإيرانيين في مظاهرات ضد الغلاء والفقر في عدة مدن، احتجاجًا تردي أوضاعهم المعيشية، وفقًا للعربية. وتتواصل احتجاجات المتقاعدين في عش
آلاف المتقاعدين يتظاهرون ضد الغلاء والفقر في مدن إيرانية عدة
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

آلاف المتقاعدين يتظاهرون ضد الغلاء والفقر في مدن إيرانية عدة

احتجاجًا تردي أوضاعهم المعيشية..

آلاف المتقاعدين يتظاهرون ضد الغلاء والفقر في مدن إيرانية عدة
  • 935
  • 0
  • 0
فريق التحرير
6 رمضان 1442 /  18  أبريل  2021   11:56 ص

شارك الآلاف من المتقاعدين الإيرانيين في مظاهرات ضد الغلاء والفقر في عدة مدن، احتجاجًا تردي أوضاعهم المعيشية، وفقًا للعربية.

وتتواصل احتجاجات المتقاعدين في عشرات المدن الإيرانية، منذ فترة؛ بسبب عدم تلقيهم رواتبهم ومستحقاتهم المتأخرة منذ أشهر.

وقبل أسبوعين تجمع عشرات المتقاعدين في طهران أمام مؤسسة التأمينات الاجتماعية وهتفوا ضد تأخير دفع الرواتب وتدنيها بحيث لا تتطابق مع ارتفاع أسعار السلع الأساسية الهائل في إيران.

وفي مطلع العام الحالي أفاد مركز الإحصاء الإيراني أن معدل التضخم في إيران يتجاوز 46% في الفترة من 21 ديسمبر 2020 إلى 19 يناير 2021، وهو ما يؤشر إلى تفاقم هذه النسبة في الشهر الماضي، والتي تعكس تسارع التزايد في كلفة المعيشة اليومية للمواطنين الإيرانيين.

كانت مدن إيرانية شهدت احتجاجات مماثلة في أعقاب التردي الواضح في إدارة الدفة المالية للبلاد، والفساد في البورصة واستقالة مديرها.

كانت طهران شهدت في يناير الماضي احتجاجات من قبل المساهمين المتضررين في البورصة الإيرانية؛ حيث تجمع عدد منهم، أمام مبنى البورصة مرددين هتافات مناهضة للحكومة ومسؤولي النظام.

يُذكر أن المؤشر الإجمالي لبورصة طهران حقق العام الماضي قفزات هائلة من 500 ألف وحدة إلى أكثر من مليوني وحدة، لكنه عاد وانتكس مرة أخرى، بما فتح باب الانتقادات لفساد حكومي وتدخل في أداء المرافق المالية، تسبب بهذه الفقاعة.

واتهم معارضو حكومة روحاني الحكومة بالتلاعب بالبورصة وزعموا أن الحكومة تمول عجزها، عبر التلاعب بمرافق الاقتصاد.

اقرأ أيضًا:

زلزال يضرب محافظة تضم موقعًا لمحطة نووية جنوبي إيران

هل ترسل الصين قوات حفظ سلام لأفغانستان بعد انسحاب الجنود الأمريكيين؟

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك