Menu
عشرات المدن الأسترالية تواجه خطر نفاد المياه مع استمرار الجفاف

حذر مسؤولون أستراليون، اليوم الأحد، من أن المياه قد تنفد تمامًا من عشرات البلدات الداخلية في أستراليا بحلول عيد الميلاد (الكريسماس) ما لم تنكسر أسوأ موجة جفاف في تاريخ البلاد بعد عامها الرابع.

وذكرت سلطة المياه الحكومية «ووتر نيو ساوث ويلز» في دراسة جديدة أنه إذا لم تسقط أمطار ربيعية، فإن العديد من المدن في ولاية نيو ساوث ويلز مثل دوبو وكوبار ونينجان ونارومين ستضطر إلى الاعتماد على الشاحنات لنقل مياه الشرب للمقيمين بها.

ومن المتوقع أن تجف عدة أنهار بحلول شهر نوفمبر المقبل مع بداية الصيف في النصف الجنوبي من الكرة الأرضية، كما أن مكتب الأرصاد الجوية يقول إنه لا توجد علامة على أن الجفاف سينتهي قريبًا.

وقالت وزيرة المياه في ولاية نيو ساوث ويلز، ميليندا بافي، للمراسلين في كانبيرا إن الوضع «حرج»، وإذا استمر الجفاف فإن الكثير من المدن الداخلية سيصيبها الجفاف مع أواخر عام 2020. وقالت الوزيرة إنه يتم القيام بـ«كل شيء ممكن إنسانيًّا» من أجل المساعدة، بما في ذلك آبار المياه الجديدة وإنشاء خطوط أنابيب لتزويد البلدات بالمياه، حسبما ذكرت وكالة أسوشيتيد برس الأسترالية.

وتحتاج مدينة سيدني، عاصمة الولاية، أيضًا بشكل ملح إلى المطر؛ حيث وصل منسوب المياه خلف السدود بها إلى أقل من النصف، وفقًا لهيئة المياه المحلية. وتقوم محطة لتحلية المياه بتحويل مياه البحر إلى مياه شرب لربع المدينة.

2019-09-15T07:58:30+03:00 حذر مسؤولون أستراليون، اليوم الأحد، من أن المياه قد تنفد تمامًا من عشرات البلدات الداخلية في أستراليا بحلول عيد الميلاد (الكريسماس) ما لم تنكسر أسوأ موجة جفاف ف
عشرات المدن الأسترالية تواجه خطر نفاد المياه مع استمرار الجفاف
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


عشرات المدن الأسترالية تواجه خطر نفاد المياه مع استمرار الجفاف

توقعات بجفاف عدة أنهار بحلول شهر نوفمبر المقبل

عشرات المدن الأسترالية تواجه خطر نفاد المياه مع استمرار الجفاف
  • 63
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء الألمانية ( د.ب.أ )
16 محرّم 1441 /  15  سبتمبر  2019   07:58 ص

حذر مسؤولون أستراليون، اليوم الأحد، من أن المياه قد تنفد تمامًا من عشرات البلدات الداخلية في أستراليا بحلول عيد الميلاد (الكريسماس) ما لم تنكسر أسوأ موجة جفاف في تاريخ البلاد بعد عامها الرابع.

وذكرت سلطة المياه الحكومية «ووتر نيو ساوث ويلز» في دراسة جديدة أنه إذا لم تسقط أمطار ربيعية، فإن العديد من المدن في ولاية نيو ساوث ويلز مثل دوبو وكوبار ونينجان ونارومين ستضطر إلى الاعتماد على الشاحنات لنقل مياه الشرب للمقيمين بها.

ومن المتوقع أن تجف عدة أنهار بحلول شهر نوفمبر المقبل مع بداية الصيف في النصف الجنوبي من الكرة الأرضية، كما أن مكتب الأرصاد الجوية يقول إنه لا توجد علامة على أن الجفاف سينتهي قريبًا.

وقالت وزيرة المياه في ولاية نيو ساوث ويلز، ميليندا بافي، للمراسلين في كانبيرا إن الوضع «حرج»، وإذا استمر الجفاف فإن الكثير من المدن الداخلية سيصيبها الجفاف مع أواخر عام 2020. وقالت الوزيرة إنه يتم القيام بـ«كل شيء ممكن إنسانيًّا» من أجل المساعدة، بما في ذلك آبار المياه الجديدة وإنشاء خطوط أنابيب لتزويد البلدات بالمياه، حسبما ذكرت وكالة أسوشيتيد برس الأسترالية.

وتحتاج مدينة سيدني، عاصمة الولاية، أيضًا بشكل ملح إلى المطر؛ حيث وصل منسوب المياه خلف السدود بها إلى أقل من النصف، وفقًا لهيئة المياه المحلية. وتقوم محطة لتحلية المياه بتحويل مياه البحر إلى مياه شرب لربع المدينة.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك