Menu
استجواب يتهم «وزير عدل أردوغان» بالتسبب في وفاة شرطي بأحد السجون

طالب سياسي تركي معارض بمحاسبة وزير العدل التركي عبد الحميد جول وتحميله المسؤولية، بعد وفاة شرطي سابق في السجن؛ جرَّاء إهمال إصابته بفيروس كورونا المستجد.
وقدم البرلماني التركي عن حزب الشعب الجمهوري المعارض سازجين تانري كولو، استجوابًا برلمانيًا طالب فيه بالكشف عن ملابسات وفاة الشرطي السابق مصطفى كاباكجي أوغلو في السجن، مع اتهام لإدارة السجن بالإهمال في علاجه في ظل شبهة إصابته بفيروس كورونا. وفق صحيفة زمان التركية.

واعتقلت السلطات التركية، الضابط السابق مصطفى كاباكجي أوغلو الذي يبلغ من العمر 44 عامًا خلال حالة الطوارئ قبل 4 سنوات، وعُثر عليه جالسًا على كرسي بلاستيكي، ورأسه ملقى للخلف، ويداه على ساقيه، وذلك بعد احتجازه داخل حبس انفرادي بالرغم من تقدمه بطلب أكثر من مرة للذهاب إلى المستشفى نتيجة تدهور حالته الصحية، وذلك استمرارًا لحالة الإهمال التي تعاني منها السجون التركية.

واعتقل نظام الرئيس التركي رجب أردوغان الآلاف من العسكريين وضباط الشرطة على خلفية الانقلاب الفاشل في 2016، والذي أطاح أردوغان بعده بعدد من القضاة والموظفين؛ بتهمة محاولة الاشتراك في تنفيذ الانقلاب الذي استغله النظام مبررًا للممارسة الظلم والإقصاء.

اقرأ أيضًا

بعد تهديدات أنقرة.. اليونان تبني جدارًا عازلًا جديدًا بمحاذاة الحدود التركية

2020-10-20T15:09:27+03:00 طالب سياسي تركي معارض بمحاسبة وزير العدل التركي عبد الحميد جول وتحميله المسؤولية، بعد وفاة شرطي سابق في السجن؛ جرَّاء إهمال إصابته بفيروس كورونا المستجد. وقدم
استجواب يتهم «وزير عدل أردوغان» بالتسبب في وفاة شرطي بأحد السجون
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

استجواب يتهم «وزير عدل أردوغان» بالتسبب في وفاة شرطي بأحد السجون

إهمال أودى بحياة المعتقل

استجواب يتهم «وزير عدل أردوغان» بالتسبب في وفاة شرطي بأحد السجون
  • 469
  • 0
  • 0
فريق التحرير
1 ربيع الأول 1442 /  18  أكتوبر  2020   09:04 ص

طالب سياسي تركي معارض بمحاسبة وزير العدل التركي عبد الحميد جول وتحميله المسؤولية، بعد وفاة شرطي سابق في السجن؛ جرَّاء إهمال إصابته بفيروس كورونا المستجد.
وقدم البرلماني التركي عن حزب الشعب الجمهوري المعارض سازجين تانري كولو، استجوابًا برلمانيًا طالب فيه بالكشف عن ملابسات وفاة الشرطي السابق مصطفى كاباكجي أوغلو في السجن، مع اتهام لإدارة السجن بالإهمال في علاجه في ظل شبهة إصابته بفيروس كورونا. وفق صحيفة زمان التركية.

واعتقلت السلطات التركية، الضابط السابق مصطفى كاباكجي أوغلو الذي يبلغ من العمر 44 عامًا خلال حالة الطوارئ قبل 4 سنوات، وعُثر عليه جالسًا على كرسي بلاستيكي، ورأسه ملقى للخلف، ويداه على ساقيه، وذلك بعد احتجازه داخل حبس انفرادي بالرغم من تقدمه بطلب أكثر من مرة للذهاب إلى المستشفى نتيجة تدهور حالته الصحية، وذلك استمرارًا لحالة الإهمال التي تعاني منها السجون التركية.

واعتقل نظام الرئيس التركي رجب أردوغان الآلاف من العسكريين وضباط الشرطة على خلفية الانقلاب الفاشل في 2016، والذي أطاح أردوغان بعده بعدد من القضاة والموظفين؛ بتهمة محاولة الاشتراك في تنفيذ الانقلاب الذي استغله النظام مبررًا للممارسة الظلم والإقصاء.

اقرأ أيضًا

بعد تهديدات أنقرة.. اليونان تبني جدارًا عازلًا جديدًا بمحاذاة الحدود التركية

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك