Menu


«التنمية الاجتماعية» تنفي قبول مستفيدي مراكز الرعاية النهارية «دون تقرير»

دعت للتسجيل قبل 6 ذي القعدة

نفت وزارة العمل والتنمية الاجتماعية، اليوم الجمعة، ما تم تداوله حول قبول المستفيدين بمراكز الرعاية النهارية دون تقرير. وأكدت الوزارة -في بيانٍ اطلعت عليه «عاجل
«التنمية الاجتماعية» تنفي قبول مستفيدي مراكز الرعاية النهارية «دون تقرير»
  • 189
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

نفت وزارة العمل والتنمية الاجتماعية، اليوم الجمعة، ما تم تداوله حول قبول المستفيدين بمراكز الرعاية النهارية دون تقرير.

وأكدت الوزارة -في بيانٍ اطلعت عليه «عاجل»- عدم صحة المعلومات المتداولة عبر وسائل التواصل الاجتماعي حول تعميم وكيل الوزارة للرعاية الاجتماعية والأسرة بقبول المستفيدين في مراكز الرعاية النهارية دون تقرير يثبت استحقاق المستفيد.

وأشار البيان إلى أنَّ الوزارة حثَّت، في بيان سابق، المستفيدين من ذوي الإعاقة، على التسجيل في مراكز الرعاية النهارية الأهلية قبل يوم 6 ذي القعدة 1440هـ، للالتحاق بالموسم القادم.

وأتاحت الوزارة للراغبين في الالتحاق بمراكز الرعاية النهارية، إمكانية التسجيل عن طريق البوابة الإلكترونية للوزارة (https://eservices.mlsd.gov.sa/#/login/)، دون الحاجة إلى زيارة مراكز الخدمات المساندة لذوي الإعاقة.

وفي 22 أبريل الماضي، أعلنت وزارة العمل فتح باب التسجيل للالتحاق بمراكز الرعاية النهارية، وأكدت حرصها على تقديم كافة أوجه الرعاية لذوي الإعاقة، ليصبحوا قادرين على خدمة ذواتهم والتكيف مع المجتمع.

وتعود ملكية هذه المراكز إلى شركة أو مؤسسة أو ملكية فردية حسب السجل التجاري للمركز، وبعضها مراكز غير حكومية وتابعة لجمعيات خيرية أو لجنة تنمية، وتنقسم إلى قسمين؛ أولهما مراكز تستقبل المستفيدات من عمر سنتين فما فوق، والذكور من عمر سنتين إلى 12 سنة، وأخرى مخصصة للذكور فقط من عمر 12 سنة فما فوق.

وفي الرياض، يوجد 76 مركزًا تابعًا لوزارة العمل بالرياض، تقدم خدماتها التأهيلية والصحية والاجتماعية والنفسية والتربوية للفئات المتعددة من ذوي الإعاقة الشديدة والمتوسطة أو مزدوجيها وفئتي الداون والتوحد غير القابلتين للتعلم من كلا الجنسين.

وكان خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، قد وجَّه جميع الجهات الحكومية باعتماد استخدام مصطلح «ذوي الإعاقة» في جميع المخاطبات الرسمية، والتصريحات الإعلامية.

وجاء التوجيه الكريم موافقةً على توصية وزير العمل والتنمية الاجتماعية رئيس مجلس إدارة هيئة رعاية ذوي الإعاقة المهندس أحمد الراجحي، الخاصة بتوحيد استخدام مصطلح «ذوي الإعاقة»، بعدما لوحظ استخدام مصطلحات مختلفة لوصف ذوي الإعاقة في العديد من المكاتبات والتقارير والتصريحات الإعلامية الصادرة عن الجهات الحكومية.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك