Menu
«الكهرباء» تُؤهِّل 31 مصنعًا وشركة لإنتاج محولات الجهد المنخفض

أعلنت الشركة السعودية للكهرباء، اليوم الخميس، تأهيل عدد من المصانع والشركات الوطنية لإنتاج محولات الجهد المنخفض.

وقالت الشركة، في بيان مقتضب نشرته عبر حسابها الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي «تويتر»: «السعودية للكهرباء تؤهل 31 مصنعًا وشركة وطنية لإنتاج محولات الجهد المنخفض والكابلات والأعمدة وقطع الغيار والمعدات المستخدمة في (المشروعات) الكهربائية، ضمن برنامج بناء».

وكانت الشركة قد أطلقت البرنامج في مطلع يناير الماضي لبناء وتوظيف القدرات الوطنية، انطلاقًا من اهتمامها بتعظيم المحتوى المحلي وتحفيز الشركات الوطنية في مجال الكهرباء للمساهمة في تحقيق رؤية المملكة 2030.

وتتضمَّن استراتيجية «بناء» توطين صناعات الكهرباء -حسبما أعلنت الشركة في وقتٍ سابق- ثلاث مبادرات رئيسية تهدف إلى تشجيع ودعم التصنيع المحلي، تتمثل في تطوير سياسات وآليات لدعم وتحفيز المصنعين والمقاولين المحليين، ووضع سياسات وآليات لدعم وتحفيز المنشآت الصغيرة والمتوسطة، وتحديد فرص التوطين بصناعات المواد.

وتعتمد استراتيجية «بناء» الخاصة بالمقاولين على تطوير سياسات وآليات لدعم وتحفيز المقاولين المحليين، ومن أجل ذلك تقوم إدارة التوطين والتأهيل بدعم المستثمرين والمصنعين الراغبين في العمل على فرص الشركة الاستثمارية عن طريق حصر الفرص الاستثمارية في كتيب الفرص الاستثمارية وتحديثه باستمرار؛ حيث تمتاز هذه الفرص بالطلب والاستهلاك العالي، وتسويق هذه الفرص الاستثمارية عن طريق المشاركة في المعارض وإقامة الملتقيات وورش العمل بالإضافة إلى عرضها في بعض المواقع المعنية بتوطين الصناعة في المملكة، كموقع معرض القوات المسلحة «أفد» وموقع هيئة المنشآت الصغيرة والمتوسطة (منشآت).

كما تتضمَّن الاستراتيجية، الرد على جميع استفسارات المستثمرين والمصنعين الواردة من بعض الجهات الحكومية المعنية بتوطين الصناعة في المملكة، كالهيئة السعودية للمدن الصناعية ومناطق التقنية (مدن)، والهيئة العامة للاستثمار، واستقبال جميع استفسارات المستثمرين والمصنعين المباشرة أو غير المباشرة عن طريق بريد الإدارة الخاص بالتوطين «Local_Content@se.com.sa»، وإرسال نموذج التسجيل ونموذج سرية المعلومات للمستثمرين والمصنعين.

وتشمل كذلك تزويد المستثمرين والمصنعين بالمعلومات التاريخية عن المنتج المراد توطينه، وحجم الطلب المستقبلي والمواصفات الفنية، والتنسيق لاجتماعات فنية بين المستثمرين والإدارات المعنية، يتم من خلاله الرد على جميع الاستفسارات الفنية، وتزويد المستثمرين بخطاب دعم من الشركة يسهل الحصول على قروض تمويلية لإنشاء المصنع. وفي حالة وجود شريك أجنبي يتم البدء في عملية التقييم الفني من خلال الإدارات المعنية، ويتم دعم وتأهيل المصنع الجديد من خلال التنسيق مع الإدارات المعنية لأنشطة التوزيع والنقل والتوليد.

2019-03-07T13:02:57+03:00 أعلنت الشركة السعودية للكهرباء، اليوم الخميس، تأهيل عدد من المصانع والشركات الوطنية لإنتاج محولات الجهد المنخفض. وقالت الشركة، في بيان مقتضب نشرته عبر حسابها ا
«الكهرباء» تُؤهِّل 31 مصنعًا وشركة لإنتاج محولات الجهد المنخفض
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

«الكهرباء» تُؤهِّل 31 مصنعًا وشركة لإنتاج محولات الجهد المنخفض

ضمن برنامج «بناء» لتوظيف القدرات الوطنية

«الكهرباء» تُؤهِّل 31 مصنعًا وشركة لإنتاج محولات الجهد المنخفض
  • 187
  • 0
  • 0
فريق التحرير
30 جمادى الآخر 1440 /  07  مارس  2019   01:02 م

أعلنت الشركة السعودية للكهرباء، اليوم الخميس، تأهيل عدد من المصانع والشركات الوطنية لإنتاج محولات الجهد المنخفض.

وقالت الشركة، في بيان مقتضب نشرته عبر حسابها الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي «تويتر»: «السعودية للكهرباء تؤهل 31 مصنعًا وشركة وطنية لإنتاج محولات الجهد المنخفض والكابلات والأعمدة وقطع الغيار والمعدات المستخدمة في (المشروعات) الكهربائية، ضمن برنامج بناء».

وكانت الشركة قد أطلقت البرنامج في مطلع يناير الماضي لبناء وتوظيف القدرات الوطنية، انطلاقًا من اهتمامها بتعظيم المحتوى المحلي وتحفيز الشركات الوطنية في مجال الكهرباء للمساهمة في تحقيق رؤية المملكة 2030.

وتتضمَّن استراتيجية «بناء» توطين صناعات الكهرباء -حسبما أعلنت الشركة في وقتٍ سابق- ثلاث مبادرات رئيسية تهدف إلى تشجيع ودعم التصنيع المحلي، تتمثل في تطوير سياسات وآليات لدعم وتحفيز المصنعين والمقاولين المحليين، ووضع سياسات وآليات لدعم وتحفيز المنشآت الصغيرة والمتوسطة، وتحديد فرص التوطين بصناعات المواد.

وتعتمد استراتيجية «بناء» الخاصة بالمقاولين على تطوير سياسات وآليات لدعم وتحفيز المقاولين المحليين، ومن أجل ذلك تقوم إدارة التوطين والتأهيل بدعم المستثمرين والمصنعين الراغبين في العمل على فرص الشركة الاستثمارية عن طريق حصر الفرص الاستثمارية في كتيب الفرص الاستثمارية وتحديثه باستمرار؛ حيث تمتاز هذه الفرص بالطلب والاستهلاك العالي، وتسويق هذه الفرص الاستثمارية عن طريق المشاركة في المعارض وإقامة الملتقيات وورش العمل بالإضافة إلى عرضها في بعض المواقع المعنية بتوطين الصناعة في المملكة، كموقع معرض القوات المسلحة «أفد» وموقع هيئة المنشآت الصغيرة والمتوسطة (منشآت).

كما تتضمَّن الاستراتيجية، الرد على جميع استفسارات المستثمرين والمصنعين الواردة من بعض الجهات الحكومية المعنية بتوطين الصناعة في المملكة، كالهيئة السعودية للمدن الصناعية ومناطق التقنية (مدن)، والهيئة العامة للاستثمار، واستقبال جميع استفسارات المستثمرين والمصنعين المباشرة أو غير المباشرة عن طريق بريد الإدارة الخاص بالتوطين «Local_Content@se.com.sa»، وإرسال نموذج التسجيل ونموذج سرية المعلومات للمستثمرين والمصنعين.

وتشمل كذلك تزويد المستثمرين والمصنعين بالمعلومات التاريخية عن المنتج المراد توطينه، وحجم الطلب المستقبلي والمواصفات الفنية، والتنسيق لاجتماعات فنية بين المستثمرين والإدارات المعنية، يتم من خلاله الرد على جميع الاستفسارات الفنية، وتزويد المستثمرين بخطاب دعم من الشركة يسهل الحصول على قروض تمويلية لإنشاء المصنع. وفي حالة وجود شريك أجنبي يتم البدء في عملية التقييم الفني من خلال الإدارات المعنية، ويتم دعم وتأهيل المصنع الجديد من خلال التنسيق مع الإدارات المعنية لأنشطة التوزيع والنقل والتوليد.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك