Menu
وزير المالية يعلق على المبادرات الجديدة: هدفها توفير سيولة نقدية للقطاع الخاص

رفع وزير المالية، وزير الاقتصاد والتخطيط المكلّف، محمد بن عبدالله الجدعان، شكره لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، بعد أمره الكريم بالموافقة على حزمة من المبادرات الإضافية تمثّلت في دعم وإعفاء، وتعجيل سداد مستحقات القطاع الخاص.

وأكد وزير المالية، وزير الاقتصاد والتخطيط المكلّف أن الحكومة اتخذت عدداً من الإجراءات الاحترازية الإضافية، التي تهدف إلى توفير سيولة نقدية للقطاع الخاص ليتمكن من استخدامها في إدارة أنشطته الاقتصادية، والعمل بشكل مستمر على دراسة آثار وتداعيات أزمة فيروس كورونا المستجد وتحدياتها في عددٍ من القطاعات والمناطق، ودراسة فرص معالجتها سواء بالدعم أو التحفيز أو غيرهما.

وتأتي حزمة المبادرات الإضافية امتداداً لما تم الإعلان عنه من مبادرات عاجلة لمساندة القطاع الخاص خاصةً المنشآت الصغيرة والمتوسطة والأنشطة الاقتصادية الأكثر تأثراً من تبعات هذه الجائحة، التي تجاوزت 70 مليار ريال.

وتتمثل في إعفاءات وتأجيل بعض المستحقات الحكومية، وتحمّل الحكومة من خلال نظام (ساند) 60 % من رواتب موظفي القطاع الخاص السعوديين بقيمة إجمالية تصل إلى 9 مليارات ريال، إضافةً إلى برنامج الدعم الذي أعلنت عن تقديمه مؤسسة النقد العربي السعودي للمصارف والمؤسسات المالية، والمنشآت الصغيرة والمتوسطة بمبلغ 50 مليار ريال في المرحلة الحالية.

وأكد وزير المالية، وزير الاقتصاد والتخطيط المكلّف، أنه تم تخصيص مبالغ إضافية لقطاع الصحة حسب الحاجة، حيث وصل حجم الدعم للقطاع الصحي إلى 47 مليار ريال إضافي؛ بهدف رفع جاهزية القطاع الصحي وتأمين الأدوية وتشغيل الأسرّة الإضافية وتوفير المستلزمات الطبية الضرورية مثل أجهزة التنفس الاصطناعي وأجهزة ومستلزمات الفحوص المخبرية، وكذلك لتأمين الكوادر الطبية والفنية اللازمة من الداخل والخارج.

ونوّه وزير المالية، وزير الاقتصاد والتخطيط المكلّف، بالدور الفعّال الذي تقوم به جميع الطواقم الطبية ورجال الأمن في المملكة، وجهودهم المتواصلة في تعزيز الأمن الصحي بالمملكة، مشدداً على ضرورة اتباع تعليمات وزارة الصحة للخروج من هذه الأزمة بأقل الخسائر المادية والبشرية.

اقرأ أيضًا:               

خادم الحرمين يعتمد 5 مبادرات جديدة.. سداد مستحقات وحسم فواتير كهرباء ودعم للأفراد

بأمر الملك.. صرف 9 مليارات ريال تعويضًا لأكثر من 2.1 مليون عامل

بقيمة 9 مليارات ريال.. وزير المالية يعلن آلية صرف تعويضات القطاع الخاص

بعد قرار خادم الحرمين تحمل 60% من رواتب القطاع الخاص.. من المستفيد بالدعم؟

رسميًا.. إطلاق برنامج دعم العمل الحر للسعوديين بتطبيقات «توصيل الطلبات»

2020-10-18T09:28:34+03:00 رفع وزير المالية، وزير الاقتصاد والتخطيط المكلّف، محمد بن عبدالله الجدعان، شكره لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، بعد أمره الكريم بالموافقة على ح
وزير المالية يعلق على المبادرات الجديدة: هدفها توفير سيولة نقدية للقطاع الخاص
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

وزير المالية يعلق على المبادرات الجديدة: هدفها توفير سيولة نقدية للقطاع الخاص

حتى يدير أنشطته الاقتصادية في ظل أزمة فيروس كورونا المستجد

وزير المالية يعلق على المبادرات الجديدة: هدفها توفير سيولة نقدية للقطاع الخاص
  • 1540
  • 0
  • 0
فريق التحرير
22 شعبان 1441 /  15  أبريل  2020   02:49 م

رفع وزير المالية، وزير الاقتصاد والتخطيط المكلّف، محمد بن عبدالله الجدعان، شكره لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، بعد أمره الكريم بالموافقة على حزمة من المبادرات الإضافية تمثّلت في دعم وإعفاء، وتعجيل سداد مستحقات القطاع الخاص.

وأكد وزير المالية، وزير الاقتصاد والتخطيط المكلّف أن الحكومة اتخذت عدداً من الإجراءات الاحترازية الإضافية، التي تهدف إلى توفير سيولة نقدية للقطاع الخاص ليتمكن من استخدامها في إدارة أنشطته الاقتصادية، والعمل بشكل مستمر على دراسة آثار وتداعيات أزمة فيروس كورونا المستجد وتحدياتها في عددٍ من القطاعات والمناطق، ودراسة فرص معالجتها سواء بالدعم أو التحفيز أو غيرهما.

وتأتي حزمة المبادرات الإضافية امتداداً لما تم الإعلان عنه من مبادرات عاجلة لمساندة القطاع الخاص خاصةً المنشآت الصغيرة والمتوسطة والأنشطة الاقتصادية الأكثر تأثراً من تبعات هذه الجائحة، التي تجاوزت 70 مليار ريال.

وتتمثل في إعفاءات وتأجيل بعض المستحقات الحكومية، وتحمّل الحكومة من خلال نظام (ساند) 60 % من رواتب موظفي القطاع الخاص السعوديين بقيمة إجمالية تصل إلى 9 مليارات ريال، إضافةً إلى برنامج الدعم الذي أعلنت عن تقديمه مؤسسة النقد العربي السعودي للمصارف والمؤسسات المالية، والمنشآت الصغيرة والمتوسطة بمبلغ 50 مليار ريال في المرحلة الحالية.

وأكد وزير المالية، وزير الاقتصاد والتخطيط المكلّف، أنه تم تخصيص مبالغ إضافية لقطاع الصحة حسب الحاجة، حيث وصل حجم الدعم للقطاع الصحي إلى 47 مليار ريال إضافي؛ بهدف رفع جاهزية القطاع الصحي وتأمين الأدوية وتشغيل الأسرّة الإضافية وتوفير المستلزمات الطبية الضرورية مثل أجهزة التنفس الاصطناعي وأجهزة ومستلزمات الفحوص المخبرية، وكذلك لتأمين الكوادر الطبية والفنية اللازمة من الداخل والخارج.

ونوّه وزير المالية، وزير الاقتصاد والتخطيط المكلّف، بالدور الفعّال الذي تقوم به جميع الطواقم الطبية ورجال الأمن في المملكة، وجهودهم المتواصلة في تعزيز الأمن الصحي بالمملكة، مشدداً على ضرورة اتباع تعليمات وزارة الصحة للخروج من هذه الأزمة بأقل الخسائر المادية والبشرية.

اقرأ أيضًا:               

خادم الحرمين يعتمد 5 مبادرات جديدة.. سداد مستحقات وحسم فواتير كهرباء ودعم للأفراد

بأمر الملك.. صرف 9 مليارات ريال تعويضًا لأكثر من 2.1 مليون عامل

بقيمة 9 مليارات ريال.. وزير المالية يعلن آلية صرف تعويضات القطاع الخاص

بعد قرار خادم الحرمين تحمل 60% من رواتب القطاع الخاص.. من المستفيد بالدعم؟

رسميًا.. إطلاق برنامج دعم العمل الحر للسعوديين بتطبيقات «توصيل الطلبات»

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك