Menu
مصدر: لبنان سيحصل على 9 مليارات دولار من صندوق النقد الدولي

أكّد مصدر مسؤول أنّ لبنان سيحصل من صندوق النقد الدولي على مبالغ تصل إلى 9 مليارات دولار على مدى بضع سنوات.

وقال المصدر لصحيفة الجمهورية اللبنانية، في عددها الصادر اليوم الإثنين، إن هذه المبالغ هي غير المبالغ التي سيحصل عليها من الدول المانحة والبنك الدولي والصناديق العربية والأجنبية.

وأضاف أنّ الحكومة تلقت من صندوق النقد الدولي، بعد إعلان الخطة الإصلاحية، معطيات إيجابية، وأن التعاون معه سيفتح أمام لبنان آفاقًا كثيرة، تبدأ باستعادته الثقة العربية والدولية، وتفتح باب حصوله على ما هو مقرّر له من مساعدات وقروض ميسّرة في مؤتمر (سيدر)، ومن الدول المانحة والصناديق العربية والدولية.

ووفق الصحيفة، تنتظر الحكومة ردّ صندوق النقد الدولي على طلبها خلال الأسبوع المقبل، أو خلال أسبوعين على  حد أقصى، لكي يبدأ التفاوض بين الجانبين حول ما يمكن للصندوق أن يقدّمه إلى لبنان من قروض ومساعدات مالية يستخدمها في معالجة العجز في الموازنة وفي ميزان المدفوعات وغيرهما من المجالات الحيوية.

2020-07-09T19:01:35+03:00 أكّد مصدر مسؤول أنّ لبنان سيحصل من صندوق النقد الدولي على مبالغ تصل إلى 9 مليارات دولار على مدى بضع سنوات. وقال المصدر لصحيفة الجمهورية اللبنانية، في عددها الص
مصدر: لبنان سيحصل على 9 مليارات دولار من صندوق النقد الدولي
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

مصدر: لبنان سيحصل على 9 مليارات دولار من صندوق النقد الدولي

على مدى بضع سنوات

مصدر: لبنان سيحصل على 9 مليارات دولار من صندوق النقد الدولي
  • 51
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء الألمانية ( د.ب.أ )
11 رمضان 1441 /  04  مايو  2020   11:44 ص

أكّد مصدر مسؤول أنّ لبنان سيحصل من صندوق النقد الدولي على مبالغ تصل إلى 9 مليارات دولار على مدى بضع سنوات.

وقال المصدر لصحيفة الجمهورية اللبنانية، في عددها الصادر اليوم الإثنين، إن هذه المبالغ هي غير المبالغ التي سيحصل عليها من الدول المانحة والبنك الدولي والصناديق العربية والأجنبية.

وأضاف أنّ الحكومة تلقت من صندوق النقد الدولي، بعد إعلان الخطة الإصلاحية، معطيات إيجابية، وأن التعاون معه سيفتح أمام لبنان آفاقًا كثيرة، تبدأ باستعادته الثقة العربية والدولية، وتفتح باب حصوله على ما هو مقرّر له من مساعدات وقروض ميسّرة في مؤتمر (سيدر)، ومن الدول المانحة والصناديق العربية والدولية.

ووفق الصحيفة، تنتظر الحكومة ردّ صندوق النقد الدولي على طلبها خلال الأسبوع المقبل، أو خلال أسبوعين على  حد أقصى، لكي يبدأ التفاوض بين الجانبين حول ما يمكن للصندوق أن يقدّمه إلى لبنان من قروض ومساعدات مالية يستخدمها في معالجة العجز في الموازنة وفي ميزان المدفوعات وغيرهما من المجالات الحيوية.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك