Menu
في زمن الكورونا.. فيديو لسيدة تتواصل مع أمها «المسنة» عبر الزجاج

وثقت سيدة لحظات درامية عاطفية مع والدتها الطاعنة في السن المعزولة داخل دار لرعاية المسنين ببريطانيا، في إجراء وقائي لمنع وصول فيروس كورونا المستجد إليها.

ويظهر في المقطع المصور الذي تداوله الكثير من زوار مواقع التواصل؛ سيدة في الخمسينيات عمرها، وهي تزور مع بعض أفراد عائلتها، والدتها العجوز في دار للمسنين.

ويبدو أن تلك السيدة أرادت أن تعبر عن حبها لوالدتها، فقررت ألا تكتفي بإجراء اتصال هاتفي وحديث روتيني معها، بل توجهت إلى دار المسنين وهي تحمل دفترًا كبيرًا كتبت عليه الكثير من الجمل بخط كبير، فيما كانت إحدى الممرضات تقرأ على مسامع العجوز ما خُطَّ على الأوراق البيضاء.

وفي أول ورقة كتبت السيدة: «مرحبًا أمي»، قبل أن تتابع في ورقة أخرى: «نعتذر عن غيابنا عنك لفترة من الزمن».

وأضافت في ورقة ثالثة: «لم نرد أن تصابي بالمرض»، وبعدها: «نحن بخير لا تقلقي علينا. نحن نفتقدك كثيرًا»، ثم ورقة كتب عليها: «لا نطيق صبرًا لنرتمي في حضنك»، وبعدها: «نحن نحبك كثيرًا».

وختمت بورقة رُسم عليها قلب، وبداخله كلمة «أمي».

تجدر الإشارة إلى أن كبار السن هم أكثر فئة عرضة للوفاة في حال إصابتهم بمرض «كوفيد 19» الذي يسببه فيروس كورونا المستجد بسبب ضعف جهاز المناعة لديهم، كما أن الكثير منهم قد يكون مصابًا بأمراض مزمنة أخرى.

2020-04-11T19:00:07+03:00 وثقت سيدة لحظات درامية عاطفية مع والدتها الطاعنة في السن المعزولة داخل دار لرعاية المسنين ببريطانيا، في إجراء وقائي لمنع وصول فيروس كورونا المستجد إليها. ويظهر
في زمن الكورونا.. فيديو لسيدة تتواصل مع أمها «المسنة» عبر الزجاج
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

في زمن الكورونا.. فيديو لسيدة تتواصل مع أمها «المسنة» عبر الزجاج

داخل دار لرعاية المسنين ببريطانيا..

في زمن الكورونا.. فيديو لسيدة تتواصل مع أمها «المسنة» عبر الزجاج
  • 21
  • 0
  • 0
فريق التحرير
18 شعبان 1441 /  11  أبريل  2020   07:00 م

وثقت سيدة لحظات درامية عاطفية مع والدتها الطاعنة في السن المعزولة داخل دار لرعاية المسنين ببريطانيا، في إجراء وقائي لمنع وصول فيروس كورونا المستجد إليها.

ويظهر في المقطع المصور الذي تداوله الكثير من زوار مواقع التواصل؛ سيدة في الخمسينيات عمرها، وهي تزور مع بعض أفراد عائلتها، والدتها العجوز في دار للمسنين.

ويبدو أن تلك السيدة أرادت أن تعبر عن حبها لوالدتها، فقررت ألا تكتفي بإجراء اتصال هاتفي وحديث روتيني معها، بل توجهت إلى دار المسنين وهي تحمل دفترًا كبيرًا كتبت عليه الكثير من الجمل بخط كبير، فيما كانت إحدى الممرضات تقرأ على مسامع العجوز ما خُطَّ على الأوراق البيضاء.

وفي أول ورقة كتبت السيدة: «مرحبًا أمي»، قبل أن تتابع في ورقة أخرى: «نعتذر عن غيابنا عنك لفترة من الزمن».

وأضافت في ورقة ثالثة: «لم نرد أن تصابي بالمرض»، وبعدها: «نحن بخير لا تقلقي علينا. نحن نفتقدك كثيرًا»، ثم ورقة كتب عليها: «لا نطيق صبرًا لنرتمي في حضنك»، وبعدها: «نحن نحبك كثيرًا».

وختمت بورقة رُسم عليها قلب، وبداخله كلمة «أمي».

تجدر الإشارة إلى أن كبار السن هم أكثر فئة عرضة للوفاة في حال إصابتهم بمرض «كوفيد 19» الذي يسببه فيروس كورونا المستجد بسبب ضعف جهاز المناعة لديهم، كما أن الكثير منهم قد يكون مصابًا بأمراض مزمنة أخرى.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك