Menu

الخميس.. الأخضر يراهن على باهبري.. وعفيف سلاح العنابي

الأجواء مهيأة على ملعب «الجنوب»

تبدو الأجواء مهيأة على ملعب «الجنوب» المونديالي، لاستضافة كلاسيكو مثير بين المنتخب السعودي ونظيره القطري، غدًا الخميس، لحساب نصف نهائي كأس الخليج العربي «خليجي
الخميس.. الأخضر يراهن على باهبري.. وعفيف سلاح العنابي
  • 574
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

تبدو الأجواء مهيأة على ملعب «الجنوب» المونديالي، لاستضافة كلاسيكو مثير بين المنتخب السعودي ونظيره القطري، غدًا الخميس، لحساب نصف نهائي كأس الخليج العربي «خليجي 24»، في موقعة مرصعة بكتيبة من نجوم الكرة الآسيوية، إلا أن الأنظار تبقى متعلقة بالجناح الأخضر المتألق هتان باهبري، وصانع ألعاب العنابي أكرم عفيف، لصناعة الفارق في مباراة الحسم.

وجذب الثنائي باهبري وعفيف، الأضواء إليهما قبل مباراة «الجنوب» باعتبارهما من أبرز الأسلحة التي يعتمد عليها الفريقان، بل ربما يتوقف الفوز في المباراة على ما يمكن أن يقدمه اللاعبان في هذا اللقاء.

ولعب الجناح السعودي دورًا بارزًا في تأهل الأخضر إلى الدور قبل النهائي من خلال الأداء الراقي في مباريات الدور الأول، بينما كان عفيف، المتوج بلقب أفضل لاعب آسيوي، الورقة الرابحة في تشكيلة الإسباني فيليكس سانشيز، لتجاوز عقبة المجموعات.

وسجل باهبري هدفين، ليقود المنتخب السعودي للفوز على نظيره العماني بثلاثية مقابل هدف، مساء الاثنين، في ختام مباريات المجموعة الثانية، وهو الفوز الذي حسم تأهل الفريق للمربع الذهبي، كما ضمن للأخضر صدارة الترتيب بـ6 نقاط.

وفي المقابل، أحرز عفيف هدفين ليقود العنابي إلى فوز عريض على نظيره الإماراتي، برباعية مقابل هدفين، ليضمن المركز الثاني في المجموعة خلف العراق المتصدر، ويحسم بطاقة التأهل إلى المربع الذهبي.

وسيكون الثنائي الموهوب في بؤرة الضوء، في كلاسيكو ملعب «الجنوب»، لا سيما وأن المواجهة ستكون في غاية الصعوبة، بين اثنين من أبرز المنتخبات في القارة الصفراء، ويحتاج كل من الفريقين إلى استغلال الفرص التي تسنح لهما.

ورغم أن رصيد باهبري من الأهداف في المباريات الدولية، يقتصر على أربعة أهداف من بينها هدفا الفريق في مباراة عمان، إضافة لهدفين سجلهما أيضًا في العام الحالي، إلا أنه يمثل قطعة مهمة للغاية على رقعة الفرنسي هيرفي رينارد، كما برهن على قدراته بقيادة الهلال إلى استعادة عرش دوري الأبطال بعد طول غيال.

ووقع عفيف على ثلاثة أهداف للعنابي في البطولة الحالية، ليزاحم على لقب هداف المسابقة بفارق هدفين فقط خلف القائد الإماراتي علي مبخوت، الذي غادر الدوحة من الدور الأول، كما كان عامل حسم في تجاوز القطريين لكبوة الافتتاح أمام العراق.

ذهب آسيا

ويدخل باهبري ملعب الجنوب، مدعومًا بالفوز الثمين مع الهلال السعودي الأسبوع الماضي، بلقب دوري أبطال آسيا، على حساب أوراوا ريد دياموندز الياباني، ليضمن الزعيم المشاركة في بطولة كأس العالم للأندية، التي تستضيفها قطر خلال الأيام المقبلة، وهو ما يمنح جناح الأخضر دافعًا إضافيًا على التألق في مباراة الغد.

وفي المقابل، يخوض عفيف البطولة الحالية بعد عام متميز مع فريقه السد القطري من ناحية ومع العنابي من ناحية أخرى بحصد لقب أمم آسيا لأول مرة، توجه بجائزة أفضل لاعب آسيوي لعام 2019، والتي أعلن الاتحاد القاري قبل ساعات قليلة من مباراة ختام الدور الأول للبطولة الحالية.

وأمام معطيات تألق باهبري وعفيف، وتقارب الأرقام والحوافز بين الثنائي الموهوب، ستكون روح الإنجاز الآسيوي دافعًا لكلا اللاعبين في مباراة الغد الحاسمة على بطاقة التأهل للنهائي الخليجي، من أجل العبور إلى المحطة الختامية ومعانقة الكأس.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك