Menu
في يوبيلها الفضي.. منظمة التجارة العالمية تواجه أسوأ أزمة في تاريخها

تحل الذكرى الـ25 لتأسيس منظمة التجارة العالمية، اليوم الأربعاء، دون مظاهر احتفال للمنظمة، التي تعاني من أسوأ أزمة في تاريخها، على خلفية فشلها في القيام بأحد أهم أدوارها «الوساطة وتسوية نزاعات بين الدول الأعضاء»، لدرجة أن منصبًا واحدًا فقط من المناصب السبعة باللجنة ما زال مشغولًا بعد أن رفضت الولايات المتحدة تعيين قضاة.

وتأسست المنظمة مطلع ديسمبر 1995، ويبلغ عدد أعضائها 164 عضوًا، يمثلون 98 بالمئة من الواردات العالمية، ويتفاوض الاتحاد الأوروبي داخل المنظمة كتكتل واحد.

وكانت آلية النزاع في منظمة التجارة العالمية (التي تسمح لخبراء مستقلين باتخاذ قرار بشأن ممارسات تجارية للدول) قد أصدرت حوالي 350 حكمًا ويُنظر إليها بوصفها واحدة من أعظم النجاحات للمنظمة، لكن واشنطن تقول إن قضاة الاستئناف بالمنظمة تخطوا تفويضاتهم بوضع سوابق قانونية وتجاهلوا الحدود الزمنية لإصدار القرارات.

وتمنع الولايات المتحدة منذ سنوات أي تقدم في شغل المناصب في هيئة الاستئناف ودعت إلى إصلاحات بالمنظمة، وجاء في بيان للمنظمة إنه في اجتماع عُقد في ديسمبر: «ذكرت الولايات المتحدة مرة أخرى أن المخاوف المنهجية التي حددتها سابقا، لم يتم معالجتها بعد...».

2020-01-01T15:47:43+03:00 تحل الذكرى الـ25 لتأسيس منظمة التجارة العالمية، اليوم الأربعاء، دون مظاهر احتفال للمنظمة، التي تعاني من أسوأ أزمة في تاريخها، على خلفية فشلها في القيام بأحد أهم
في يوبيلها الفضي.. منظمة التجارة العالمية تواجه أسوأ أزمة في تاريخها
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

في يوبيلها الفضي.. منظمة التجارة العالمية تواجه أسوأ أزمة في تاريخها

فشلت في «الوساطة وتسوية النزاعات بين الدول الأعضاء»..

في يوبيلها الفضي.. منظمة التجارة العالمية تواجه أسوأ أزمة في تاريخها
  • 10
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء الألمانية ( د.ب.أ )
6 جمادى الأول 1441 /  01  يناير  2020   03:47 م

تحل الذكرى الـ25 لتأسيس منظمة التجارة العالمية، اليوم الأربعاء، دون مظاهر احتفال للمنظمة، التي تعاني من أسوأ أزمة في تاريخها، على خلفية فشلها في القيام بأحد أهم أدوارها «الوساطة وتسوية نزاعات بين الدول الأعضاء»، لدرجة أن منصبًا واحدًا فقط من المناصب السبعة باللجنة ما زال مشغولًا بعد أن رفضت الولايات المتحدة تعيين قضاة.

وتأسست المنظمة مطلع ديسمبر 1995، ويبلغ عدد أعضائها 164 عضوًا، يمثلون 98 بالمئة من الواردات العالمية، ويتفاوض الاتحاد الأوروبي داخل المنظمة كتكتل واحد.

وكانت آلية النزاع في منظمة التجارة العالمية (التي تسمح لخبراء مستقلين باتخاذ قرار بشأن ممارسات تجارية للدول) قد أصدرت حوالي 350 حكمًا ويُنظر إليها بوصفها واحدة من أعظم النجاحات للمنظمة، لكن واشنطن تقول إن قضاة الاستئناف بالمنظمة تخطوا تفويضاتهم بوضع سوابق قانونية وتجاهلوا الحدود الزمنية لإصدار القرارات.

وتمنع الولايات المتحدة منذ سنوات أي تقدم في شغل المناصب في هيئة الاستئناف ودعت إلى إصلاحات بالمنظمة، وجاء في بيان للمنظمة إنه في اجتماع عُقد في ديسمبر: «ذكرت الولايات المتحدة مرة أخرى أن المخاوف المنهجية التي حددتها سابقا، لم يتم معالجتها بعد...».

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك