Menu
اليابان تعتزم تنفيذ إجراء حاسم بشأن حطام محطة فوكوشيما النووية

تعتزم الحكومة اليابانية التخلص من مياه التبريد المفلترة من حطام محطة فوكوشيما النووية في البحر، برغم احتجاجات الصيادين.

ووفق تقارير إعلامية يابانية، لا توجد مساحة لتخزين المياه في موقع محطة الطاقة النووية السابقة التي دمَّرها زلزال قوي وموجات مد عاتية (تسونامي) عام 2011، ومن حينها ظلت المفاعلات المدمرة باردة بكميات هائلة من الماء. ويتم تخزين المياه في خزانات ضخمة في الموقع بعد تصفيتها.

وتعهَّد رئيس الوزراء الياباني الجديد يوشيهيدي سوجا، باتخاذ قرار بشأن ما يجب فعله بمياه التبريد التي يوجد منها الآن نحو 1.2 مليون طن في الموقع، في أقرب وقت ممكن؛ حيث يتم إضافة 170 طنًّا أخرى من الماء يوميًّا إلى هذه الكمية.

ويوجد الآن أكثر من 1000 خزان في الموقع، ومن المقرر أن تنفد المساحة بحلول منتصف عام 2022 على أقصى تقدير.

ومع ذلك، أفادت التقارير بأن الأمر قد يستغرق نحو عامين قبل أن يتم التخلص من المياه في البحر؛ حيث سيتعين تنفيذ هيئة الرقابة النووية لأعمال البناء والتقييم أولًا.

وقال رافائيل جروسي المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية، خلال زيارة إلى حطام المحطة في فبراير الماضي؛ إنه من الطبيعي أن تقوم المواقع النووية حول العالم بتصريف مياه التبريد في البحر.

اقرأ أيضًا

فرنسا تغلق أقدم محطة طاقة نووية

2020-10-20T08:58:00+03:00 تعتزم الحكومة اليابانية التخلص من مياه التبريد المفلترة من حطام محطة فوكوشيما النووية في البحر، برغم احتجاجات الصيادين. ووفق تقارير إعلامية يابانية، لا توجد
اليابان تعتزم تنفيذ إجراء حاسم بشأن حطام محطة فوكوشيما النووية
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

اليابان تعتزم تنفيذ إجراء حاسم بشأن حطام محطة فوكوشيما النووية

برغم احتجاجات الصيادين

اليابان تعتزم تنفيذ إجراء حاسم بشأن حطام محطة فوكوشيما النووية
  • 170
  • 0
  • 0
فريق التحرير
29 صفر 1442 /  16  أكتوبر  2020   06:33 م

تعتزم الحكومة اليابانية التخلص من مياه التبريد المفلترة من حطام محطة فوكوشيما النووية في البحر، برغم احتجاجات الصيادين.

ووفق تقارير إعلامية يابانية، لا توجد مساحة لتخزين المياه في موقع محطة الطاقة النووية السابقة التي دمَّرها زلزال قوي وموجات مد عاتية (تسونامي) عام 2011، ومن حينها ظلت المفاعلات المدمرة باردة بكميات هائلة من الماء. ويتم تخزين المياه في خزانات ضخمة في الموقع بعد تصفيتها.

وتعهَّد رئيس الوزراء الياباني الجديد يوشيهيدي سوجا، باتخاذ قرار بشأن ما يجب فعله بمياه التبريد التي يوجد منها الآن نحو 1.2 مليون طن في الموقع، في أقرب وقت ممكن؛ حيث يتم إضافة 170 طنًّا أخرى من الماء يوميًّا إلى هذه الكمية.

ويوجد الآن أكثر من 1000 خزان في الموقع، ومن المقرر أن تنفد المساحة بحلول منتصف عام 2022 على أقصى تقدير.

ومع ذلك، أفادت التقارير بأن الأمر قد يستغرق نحو عامين قبل أن يتم التخلص من المياه في البحر؛ حيث سيتعين تنفيذ هيئة الرقابة النووية لأعمال البناء والتقييم أولًا.

وقال رافائيل جروسي المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية، خلال زيارة إلى حطام المحطة في فبراير الماضي؛ إنه من الطبيعي أن تقوم المواقع النووية حول العالم بتصريف مياه التبريد في البحر.

اقرأ أيضًا

فرنسا تغلق أقدم محطة طاقة نووية

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك