Menu
«آرسنال أرتيتا» يخشى قسوة الشياطين.. والسيتي تحت رحمة أنشيلوتي

يقص الدوري الإنجليزي الممتاز، شريط العام الجديد 2020، على وقع مباريات من العيار الثقيل لحساب الجولة الـ21 من عمر البريميرليج، اليوم الأربعاء، حيث يستقبل آرسنال المترنح الضيف الأحمر في المدينة الصناعية فريق مانشستر يونايتد، فيما يصطدم السيتي باختبار صعب أمام إيفرتون.

ويدخل الفريق اللندني كلاسيكو الجولة، بمعنويات سلبية بعد الخسارة المخيبة في الجولة الماضية أمام الجار تشيلسي، على نحو درامي في عقر داره، وهي الرابعة تواليًا في ملعب الإمارات في رقم سلبي لم يحدث منذ العام 1959، ليحرم الجانرز من شحن بطاريات الثقة في صفوف الفريق تحت قيادة المدرب الجديد الإسباني ميكيل أرتيتا.

قسوة الشياطين

ويخشى المدفعجية قسوة شياطين أولي جونار سولسكاير أمام الكبار، بعدما فرض المانيو التعادل الوحيد هذا الموسم على المتصدر ليفربول، قبل أن يحقق العلامة الكاملة أمام تشيلسي وليستر وتوتنهام والمان سيتي، في مشهد يجسد قدرة النرويجي على ترويض أهل القمة، والخروج بحصاد إيجابي.

وعلى الرغم من الإثارة التي تنتظر أرتيتا أمام المان يونايتد، في ظل الدوافع التي يمتلكها كل طرف للخروج من ملعب الإمارات بالنقاط الثلاث، إلا أن الفريق يدرك أنه نجح في العودة من أولد ترافورد، في الدور الأول، بنقطة ثمينة من عقر دار المنافس، وكان قريبًا للغاية من جعلها ثلاث.

ويحتل الشياطين الحمر المركز الخامس على لائحة البريميرليج، برصيد 31 نقطة، خلف تشيلسي صاحب المركز الرابع في سباق حجز مقعد دوري الأبطال، فيما تراجع آرسنال على نحو لافت ليقبع في المركز الـ12 بـ24 نقطة.

ولن يتردد سولسكاير في تعميق جراح آرسنال، وتحقيق الفوز الثالث توالياً في الدوري الإنجليزي، بعدما تغلب في المباراتين الماضيتين على نيوكاسل يونايتد وبيرنلي، خاصة مع اقتراب نجم الفريق، الفرنسي بول بوجبا من العودة إلى قيادة وسط الشياطين، بعد غيابه عن مباراة بيرنلي، لضمان تمام التعافي من إصابة على مستوى الكاحل.

ويأمل أرتيتا وقف نزيف النقاط وتصحيح المسار سريعًا، خاصة أن الجانرز لم يحقق سوى فوزًا وحيدًا في مبارياته الـ15 الأخيرة في مختلف المسابقات، بينما يعود الفوز الأخير على ملعبه إلى 24 أكتوبر الماضي، أوروبيًا على حساب فيتوريا جيماريش البرتغالي.

صحوة أنشيلوتي

وعلى ملعب الاتحاد، يتمسك مانشستر سيتي، بآمال ضئيلة في البقاء في دائرة المنافسة على اللقب الذي يحمل أختامه، عندما يستقبل إيفرتون، في مهمة محفوفة بالمخاطر أمام منافس وجد ضالته في المدرب الإيطالي المخضرم كارلو أنشيلوتي.

وسجل أنشيلوتي انطلاقة قوية رفقة التوفيز، محققًا انتصارين متتاليين على بيرنلي ونيوكاسل يونايتد، بعدما حل على رأس الجهاز الفني، في 21 ديسمبر الجاري، خلفًا لماركو سيلفا، في عقد يمتد لأربع سنوات ونصف.

وعلى الرغم من التاريخ الحافل لثنائي صراع اليوم على ملعب الاتحاد، إلا أن المواجهة هي الأولى بين أنشيلوتي، ومنافسه الإسباني بيب جوارديولا، وهو ما يضيف مزيدًا من الإثارة إلى المباراة، بالنظر إلى الحماس الكبير خلف الخطوط.

ويمتلك الإيطالي سجلًا مخيبًا أمام مانشستر سيتي، من أصل 4 مواجهات جمعته مع السماوي، ذاق خلالها الفوز في مباراة واحدة، وتكبد في المقابل 3 هزائم، إلا أنه يدرك جيدًا أن الأوضاع الحالية قد لا تسمح بتحسين تلك الأرقام بالنظر إلى فوارق الإمكانيات مع السيتيزنز.

وتميل الكفة نسبيًا صوب أصحاب الأرض، حيث فاز في آخر 4 مباريات ضد إيفرتون في كل المسابقات، بالإضافة إلى دوافع المنافسة على اللقب، إلا أن إيفرتون لم يعرف بدوره، الهزيمة في آخر 5 مواجهات في الدوري الإنجليزي.

ويحتل المان سيتي، حامل اللقب المركز الثالث على سلم ترتيب الدوري، برصيد 41 نقطة، وبفارق 14 نقطة كاملة خلف المتصدر ليفربول، بينما يحتل أزرق المرسيسايد المركز العاشر برصيد 25 نقطة.

وفي باقي لقاءات الجولة، اليوم، يخوض تشيلسي مباراة صعبة أمام مضيفه برايتون، فيما يسعى ليستر سيتي للبقاء في مشهد المنافسة، عندما يحل ضيفًا على نيوكاسل يونايتد، ويخشى توتنهام هوتسبير انتفاضة ساوثهامبتون، ويسعى أستون فيلا لمواصلة الهروب من شبح الهبوط أمام بيرنلي، ويستقبل واتفورد  ضيفًا ثقيلاً وولفرهامبتون، ويلعب وست هام مع بورنموث، بينما يلتقي نوريتش سيتي مع كريستال بالاس.

2020-01-01T14:05:29+03:00 يقص الدوري الإنجليزي الممتاز، شريط العام الجديد 2020، على وقع مباريات من العيار الثقيل لحساب الجولة الـ21 من عمر البريميرليج، اليوم الأربعاء، حيث يستقبل آرسنال
«آرسنال أرتيتا» يخشى قسوة الشياطين.. والسيتي تحت رحمة أنشيلوتي
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


«آرسنال أرتيتا» يخشى قسوة الشياطين.. والسيتي تحت رحمة أنشيلوتي

جولة مثيرة في الدوري الإنجليزي

«آرسنال أرتيتا» يخشى قسوة الشياطين.. والسيتي تحت رحمة أنشيلوتي
  • 12
  • 0
  • 0
فريق التحرير
6 جمادى الأول 1441 /  01  يناير  2020   02:05 م

يقص الدوري الإنجليزي الممتاز، شريط العام الجديد 2020، على وقع مباريات من العيار الثقيل لحساب الجولة الـ21 من عمر البريميرليج، اليوم الأربعاء، حيث يستقبل آرسنال المترنح الضيف الأحمر في المدينة الصناعية فريق مانشستر يونايتد، فيما يصطدم السيتي باختبار صعب أمام إيفرتون.

ويدخل الفريق اللندني كلاسيكو الجولة، بمعنويات سلبية بعد الخسارة المخيبة في الجولة الماضية أمام الجار تشيلسي، على نحو درامي في عقر داره، وهي الرابعة تواليًا في ملعب الإمارات في رقم سلبي لم يحدث منذ العام 1959، ليحرم الجانرز من شحن بطاريات الثقة في صفوف الفريق تحت قيادة المدرب الجديد الإسباني ميكيل أرتيتا.

قسوة الشياطين

ويخشى المدفعجية قسوة شياطين أولي جونار سولسكاير أمام الكبار، بعدما فرض المانيو التعادل الوحيد هذا الموسم على المتصدر ليفربول، قبل أن يحقق العلامة الكاملة أمام تشيلسي وليستر وتوتنهام والمان سيتي، في مشهد يجسد قدرة النرويجي على ترويض أهل القمة، والخروج بحصاد إيجابي.

وعلى الرغم من الإثارة التي تنتظر أرتيتا أمام المان يونايتد، في ظل الدوافع التي يمتلكها كل طرف للخروج من ملعب الإمارات بالنقاط الثلاث، إلا أن الفريق يدرك أنه نجح في العودة من أولد ترافورد، في الدور الأول، بنقطة ثمينة من عقر دار المنافس، وكان قريبًا للغاية من جعلها ثلاث.

ويحتل الشياطين الحمر المركز الخامس على لائحة البريميرليج، برصيد 31 نقطة، خلف تشيلسي صاحب المركز الرابع في سباق حجز مقعد دوري الأبطال، فيما تراجع آرسنال على نحو لافت ليقبع في المركز الـ12 بـ24 نقطة.

ولن يتردد سولسكاير في تعميق جراح آرسنال، وتحقيق الفوز الثالث توالياً في الدوري الإنجليزي، بعدما تغلب في المباراتين الماضيتين على نيوكاسل يونايتد وبيرنلي، خاصة مع اقتراب نجم الفريق، الفرنسي بول بوجبا من العودة إلى قيادة وسط الشياطين، بعد غيابه عن مباراة بيرنلي، لضمان تمام التعافي من إصابة على مستوى الكاحل.

ويأمل أرتيتا وقف نزيف النقاط وتصحيح المسار سريعًا، خاصة أن الجانرز لم يحقق سوى فوزًا وحيدًا في مبارياته الـ15 الأخيرة في مختلف المسابقات، بينما يعود الفوز الأخير على ملعبه إلى 24 أكتوبر الماضي، أوروبيًا على حساب فيتوريا جيماريش البرتغالي.

صحوة أنشيلوتي

وعلى ملعب الاتحاد، يتمسك مانشستر سيتي، بآمال ضئيلة في البقاء في دائرة المنافسة على اللقب الذي يحمل أختامه، عندما يستقبل إيفرتون، في مهمة محفوفة بالمخاطر أمام منافس وجد ضالته في المدرب الإيطالي المخضرم كارلو أنشيلوتي.

وسجل أنشيلوتي انطلاقة قوية رفقة التوفيز، محققًا انتصارين متتاليين على بيرنلي ونيوكاسل يونايتد، بعدما حل على رأس الجهاز الفني، في 21 ديسمبر الجاري، خلفًا لماركو سيلفا، في عقد يمتد لأربع سنوات ونصف.

وعلى الرغم من التاريخ الحافل لثنائي صراع اليوم على ملعب الاتحاد، إلا أن المواجهة هي الأولى بين أنشيلوتي، ومنافسه الإسباني بيب جوارديولا، وهو ما يضيف مزيدًا من الإثارة إلى المباراة، بالنظر إلى الحماس الكبير خلف الخطوط.

ويمتلك الإيطالي سجلًا مخيبًا أمام مانشستر سيتي، من أصل 4 مواجهات جمعته مع السماوي، ذاق خلالها الفوز في مباراة واحدة، وتكبد في المقابل 3 هزائم، إلا أنه يدرك جيدًا أن الأوضاع الحالية قد لا تسمح بتحسين تلك الأرقام بالنظر إلى فوارق الإمكانيات مع السيتيزنز.

وتميل الكفة نسبيًا صوب أصحاب الأرض، حيث فاز في آخر 4 مباريات ضد إيفرتون في كل المسابقات، بالإضافة إلى دوافع المنافسة على اللقب، إلا أن إيفرتون لم يعرف بدوره، الهزيمة في آخر 5 مواجهات في الدوري الإنجليزي.

ويحتل المان سيتي، حامل اللقب المركز الثالث على سلم ترتيب الدوري، برصيد 41 نقطة، وبفارق 14 نقطة كاملة خلف المتصدر ليفربول، بينما يحتل أزرق المرسيسايد المركز العاشر برصيد 25 نقطة.

وفي باقي لقاءات الجولة، اليوم، يخوض تشيلسي مباراة صعبة أمام مضيفه برايتون، فيما يسعى ليستر سيتي للبقاء في مشهد المنافسة، عندما يحل ضيفًا على نيوكاسل يونايتد، ويخشى توتنهام هوتسبير انتفاضة ساوثهامبتون، ويسعى أستون فيلا لمواصلة الهروب من شبح الهبوط أمام بيرنلي، ويستقبل واتفورد  ضيفًا ثقيلاً وولفرهامبتون، ويلعب وست هام مع بورنموث، بينما يلتقي نوريتش سيتي مع كريستال بالاس.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك