Menu
ماكرون يطالب بالتحقيق في مزاعم التجسس الإسرائيلية

طالب الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، الحكومة الإسرائيلية بفتح تحقيق سليم وشامل في مزاعم استهداف هاتفه ببرامج التجسس «بيغاسوس» إسرائيلي الصنع من قبل أجهزة الأمن المغربية.

وهاتف ماكرون رئيس الوزراء الإسرائيلي، نافتالي بينيت، معربًا عن قلقه من اختراق هاتفه وهواتف مسؤولي حكومته ببرنامج التجسس الذي تطوره مجموعة «إن إس أو» الإسرائيلية، ويسمح لمستخدميه باستخراج معلومات وصور ورسائل البريد الإلكتروني من الهواتف المستهدفة، إلى جانب تسجيل المكالمات سرًا وتفعيل الكاميرا عن بعد، حسبما ذكرت صحيفة «ذا جارديان» البريطانية، الأحد.

يأتي ذلك في إطار تسريب قائمة طويلة من البيانات وأرقام هواتف تخص رؤساء وكبار المسؤولين في حكومات عديد من الدول، كانت من بين المستهدفين لبرنامج التجسس الإسرائيلي.

وردًا على تصريحات ماكرون، قالت مجموعة «إن إس أو» إن الرئيس الفرنسي لم يكن هدفًا لأي من عملائها، نافيةً اختراق هاتفه المحمولة، وأضافت أن  «ظهور الرقم الخاص له على القائمة المسربة ليس دليلًا على اختراقه أو مراقبته باستخدام برنامج بيغاسوس».

ورفض مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي التعليق على فحوى المكالمة الهاتفية. لكن قناة 12 الإسرائيلية نقلت عن مصادر، لم تذكرها، أن بينيت شدد على أن مزاعم التجسس وقعت قبل توليه المنصب، مايو الماضي، وأنه جرى تشكيل لجنة لدراسة تشديد القواعد الملزمة لصادرات برامج التجسس.

وتحقق مجموعة من 17 منصة إعلامية رائدة، بينها «ذا جارديان»، نهاية الأسبوع الماضي، في قاعدة بيانات تضم أكثر من 50 ألف رقم هاتف، تكشف استخدام برنامج «بيغاسوس» للتجسس على رؤساء دول ودبلوماسيين وعسكريين ونشطاء حقوق الإنسان وصحفيين ومحامين ومسؤولين في 34 دولة.

2021-11-06T09:54:21+03:00 طالب الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، الحكومة الإسرائيلية بفتح تحقيق سليم وشامل في مزاعم استهداف هاتفه ببرامج التجسس «بيغاسوس» إسرائيلي الصنع من قبل أجهزة الأمن
ماكرون يطالب بالتحقيق في مزاعم التجسس الإسرائيلية
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

ماكرون يطالب بالتحقيق في مزاعم التجسس الإسرائيلية

ماكرون يطالب بالتحقيق في مزاعم التجسس الإسرائيلية
  • 70
  • 0
  • 0
فريق التحرير
16 ذو الحجة 1442 /  26  يوليو  2021   01:00 م

طالب الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، الحكومة الإسرائيلية بفتح تحقيق سليم وشامل في مزاعم استهداف هاتفه ببرامج التجسس «بيغاسوس» إسرائيلي الصنع من قبل أجهزة الأمن المغربية.

وهاتف ماكرون رئيس الوزراء الإسرائيلي، نافتالي بينيت، معربًا عن قلقه من اختراق هاتفه وهواتف مسؤولي حكومته ببرنامج التجسس الذي تطوره مجموعة «إن إس أو» الإسرائيلية، ويسمح لمستخدميه باستخراج معلومات وصور ورسائل البريد الإلكتروني من الهواتف المستهدفة، إلى جانب تسجيل المكالمات سرًا وتفعيل الكاميرا عن بعد، حسبما ذكرت صحيفة «ذا جارديان» البريطانية، الأحد.

يأتي ذلك في إطار تسريب قائمة طويلة من البيانات وأرقام هواتف تخص رؤساء وكبار المسؤولين في حكومات عديد من الدول، كانت من بين المستهدفين لبرنامج التجسس الإسرائيلي.

وردًا على تصريحات ماكرون، قالت مجموعة «إن إس أو» إن الرئيس الفرنسي لم يكن هدفًا لأي من عملائها، نافيةً اختراق هاتفه المحمولة، وأضافت أن  «ظهور الرقم الخاص له على القائمة المسربة ليس دليلًا على اختراقه أو مراقبته باستخدام برنامج بيغاسوس».

ورفض مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي التعليق على فحوى المكالمة الهاتفية. لكن قناة 12 الإسرائيلية نقلت عن مصادر، لم تذكرها، أن بينيت شدد على أن مزاعم التجسس وقعت قبل توليه المنصب، مايو الماضي، وأنه جرى تشكيل لجنة لدراسة تشديد القواعد الملزمة لصادرات برامج التجسس.

وتحقق مجموعة من 17 منصة إعلامية رائدة، بينها «ذا جارديان»، نهاية الأسبوع الماضي، في قاعدة بيانات تضم أكثر من 50 ألف رقم هاتف، تكشف استخدام برنامج «بيغاسوس» للتجسس على رؤساء دول ودبلوماسيين وعسكريين ونشطاء حقوق الإنسان وصحفيين ومحامين ومسؤولين في 34 دولة.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك