Menu


بعد 19 شهرًا خلف القضبان.. الإفراج عن الرئيس البرازيلي السابق لولا دا سيلفا

كان يقضى حكمًا بالسجن بتهمة الفساد

غادر الرئيس البرازيلي الأسبق لويز إيناسيو لولا دا سيلفا السجن، أمس الجمعة، بعد 19 شهرًا قضاها رهن الاحتجاز. وكان قاض برازيلي قد أصدر الجمعة، قرارًا بالإفراج عن
بعد 19 شهرًا خلف القضبان.. الإفراج عن الرئيس البرازيلي السابق لولا دا سيلفا
  • 333
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء الألمانية ( د.ب.أ )
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

غادر الرئيس البرازيلي الأسبق لويز إيناسيو لولا دا سيلفا السجن، أمس الجمعة، بعد 19 شهرًا قضاها رهن الاحتجاز.

وكان قاض برازيلي قد أصدر الجمعة، قرارًا بالإفراج عن دا سيلفا، حسبما أفادت وكالة أنباء بلومبرج.

وقال القاضي دانيلو بيريرا جونيور اليوم الجمعة، إنه بإمكان الزعيم اليساري أن يغادر السجن في مدينة كوريتيبا الجنوبية حيث كان يقضى منذ عام 2018 حكمًا بالسجن بتهمة الفساد، وفقًا لوثيقة المحكمة.

وقدم محامو لولا (74 عاما) عريضة تطالب بالإفراج عنه بعد أن قضت المحكمة الاتحادية العليا مساء أمس الخميس، بأنه لا يمكن سجن أي شخص استنادا إلى الإدانة الجنائية وحدها إلا بعد استنفاد احتمالات الطعن على القرار.

وستعيد هذه الخطوة السياسي ذا الشعبية الكاريزمية المؤثرة إلى دائرة الضوء في فترة من أحرج الفترات التي يشهدها المعترك السياسي البرازيلي.

ورغم أن القانون المحلي لا يزال يمنع لولا من الترشح للمناصب العامة بسبب إدانته ، ولكن فكرة عودته ستحفز اليسار لتوحيد صفوف المعارضة ضد الرئيس جايير بولسونارو.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك