Menu
السديس يؤكِّد ضرورة الابتعاد عن الفتاوى المشبوهة

أكد الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس، اليوم الأحد، على أهمية مراعاة ضوابط الأمن الفكري وجعلها منهجًا للوقاية من شر المغرضين والمتطرفين أعداء الملة والدين، الذين يريدون النيل من الوطن وشعبه ومقدراته.

ودعا السديس، خلال إلقائه درسًا عن الأمن الفكري ونظرياته وضوابطه وسبل تعزيزه ضمن مذكرة «التعاون الإلحاقية» مع معهد الأمير خالد الفيصل للاعتدال، التي نصَّت على التحاق عدد من منسوبي الرئاسة العامة لبرنامج الماجستير في الاعتدال التابع للمعهد، إلى ضرورة مراعاة ضوابط الأمن الفكري كوجوب تماشيها مع مقاصد الشريعة ومآلاتها من درء المفاسد وجلب المنافع.

وأكَّد السديس على ضرورة الابتعاد عن الفتاوى المشبوهة من خلال أخذها من المصادر الصحيحة من الكتاب والسنة ومن أهل العلم المعتبرين؛ لتحقق الأمة الإسلامية وحدتها وتلاحمها وتحافظ على أصالتها وثقافتها لتسمو بالمجتمع والفرد إلى أعلى درجات الطهر والعفة.

وحثَّ السديس الجميع على تسخير القوة العلمية في طاعة الله عز وجل، والذَّوْد عن ولاة أمرنا عن ما تبثه هذه الفئات الضالة من أفكار هدامة، لافتًا إلى أنه من أهم وسائل تعزيز الأمن الفكري ترسيخ منهج الوسطية والاعتدال والتعرف على اتجاهات شبابنا الفكرية والثقافية ومناقشتها والوجود الفاعل للإعلام لشرح مزايا الإسلام الصحيح، ودحض كل ما يخالفه من أفكار مستوردة ومشبوهة.

                                                                    

2020-10-17T15:25:01+03:00 أكد الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس، اليوم الأحد، على أهمية مراعاة ضوابط الأمن الفكري وجعلها منهجًا
السديس يؤكِّد ضرورة الابتعاد عن الفتاوى المشبوهة
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

السديس يؤكِّد ضرورة الابتعاد عن الفتاوى المشبوهة

طالب بمراعاة ضوابط الأمن الفكري في مواجهة أعداء الملة

السديس يؤكِّد ضرورة الابتعاد عن الفتاوى المشبوهة
  • 274
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء السعودية ( واس )
6 ربيع الأول 1441 /  03  نوفمبر  2019   03:33 م

أكد الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس، اليوم الأحد، على أهمية مراعاة ضوابط الأمن الفكري وجعلها منهجًا للوقاية من شر المغرضين والمتطرفين أعداء الملة والدين، الذين يريدون النيل من الوطن وشعبه ومقدراته.

ودعا السديس، خلال إلقائه درسًا عن الأمن الفكري ونظرياته وضوابطه وسبل تعزيزه ضمن مذكرة «التعاون الإلحاقية» مع معهد الأمير خالد الفيصل للاعتدال، التي نصَّت على التحاق عدد من منسوبي الرئاسة العامة لبرنامج الماجستير في الاعتدال التابع للمعهد، إلى ضرورة مراعاة ضوابط الأمن الفكري كوجوب تماشيها مع مقاصد الشريعة ومآلاتها من درء المفاسد وجلب المنافع.

وأكَّد السديس على ضرورة الابتعاد عن الفتاوى المشبوهة من خلال أخذها من المصادر الصحيحة من الكتاب والسنة ومن أهل العلم المعتبرين؛ لتحقق الأمة الإسلامية وحدتها وتلاحمها وتحافظ على أصالتها وثقافتها لتسمو بالمجتمع والفرد إلى أعلى درجات الطهر والعفة.

وحثَّ السديس الجميع على تسخير القوة العلمية في طاعة الله عز وجل، والذَّوْد عن ولاة أمرنا عن ما تبثه هذه الفئات الضالة من أفكار هدامة، لافتًا إلى أنه من أهم وسائل تعزيز الأمن الفكري ترسيخ منهج الوسطية والاعتدال والتعرف على اتجاهات شبابنا الفكرية والثقافية ومناقشتها والوجود الفاعل للإعلام لشرح مزايا الإسلام الصحيح، ودحض كل ما يخالفه من أفكار مستوردة ومشبوهة.

                                                                    

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك