Menu
من الصدمة إلى الانبهار.. ألمانية تتحدث عن حياتها في المملكة وتكشف عن الهدية الأفضل

كشفت الألمانية ستيفاني بروفت، عن صدمتها عندما وجدت الحياة في المملكة العربية السعودية مغايرة عنها في أوروبا، إلا أن تلك النظرة تبدلت تمامًا بعد معايشتها واقترابها من المجتمع السعودي.

وخلال لقاء مع برنامج "تجربة فريدة"، المذاع على قناة SBC، قالت بروفت: كان انطباعي الأول عن السعودية هو الصدمة لأنها مختلفة تمامًا عن الحياة والنشأة في أوروبا، لكن وجدت العكس تماما، بل تم الترحيب والاعتناء بي حتى شعرت بالراحة كثيرًا.

وأضافت بروفت: الشعب السعودي كريم ومضیاف، ويقدم العون والمساعدة دائما لمن يحتاجھا، وإذا تعطّلت السیارة على الطريق فستجد كثیرين يتوقفون للمساعدة، مشيرة إلى أن قدومھا إلى المملكة ساهم في تعلمھا اللغة الإنجلیزية والقلیل من العربیة وتنمیة مهاراتها اللغوية.

وأشارت إلى أن أفضل ما حدث لھا في المملكة ھو مقابلة زوجھا، خلال إحدى الرحلات الصحراوية، مشيرة إلى أن البعض كان يظن أن التعرف على شخص تحبه مستحیلًا، لكنھا وزوجھا أثبتا العكس.

في السياق ذاته، قال زوجھا مدير الاتصالات بول كرباج، إن ما دعاه إلى العیش في المملكة ھو فرصة اكتشاف أعمال جديدة ودولة جديدة وآفاق جديدة، قائلًا: إنه فوجئ بتنوع الأرض والمناظر الطبیعیة والناس والبیئة والثقافة.

وأشار إلى أنه قريبًا سوف يكمل عامه الـ12 في المملكة.

اقرأ أيضًا:

جزيرة لانزاروت.. متحف بركاني في الهواء الطلق

2021-09-04T07:00:45+03:00 كشفت الألمانية ستيفاني بروفت، عن صدمتها عندما وجدت الحياة في المملكة العربية السعودية مغايرة عنها في أوروبا، إلا أن تلك النظرة تبدلت تمامًا بعد معايشتها واقتراب
من الصدمة إلى الانبهار.. ألمانية تتحدث عن حياتها في المملكة وتكشف عن الهدية الأفضل
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

من الصدمة إلى الانبهار.. ألمانية تتحدث عن حياتها في المملكة وتكشف عن الهدية الأفضل

أكدت أن نظرتها تغيرت تمامًا

من الصدمة إلى الانبهار.. ألمانية تتحدث عن حياتها في المملكة وتكشف عن الهدية الأفضل
  • 21415
  • 0
  • 0
فريق التحرير
9 رمضان 1442 /  21  أبريل  2021   06:57 م

كشفت الألمانية ستيفاني بروفت، عن صدمتها عندما وجدت الحياة في المملكة العربية السعودية مغايرة عنها في أوروبا، إلا أن تلك النظرة تبدلت تمامًا بعد معايشتها واقترابها من المجتمع السعودي.

وخلال لقاء مع برنامج "تجربة فريدة"، المذاع على قناة SBC، قالت بروفت: كان انطباعي الأول عن السعودية هو الصدمة لأنها مختلفة تمامًا عن الحياة والنشأة في أوروبا، لكن وجدت العكس تماما، بل تم الترحيب والاعتناء بي حتى شعرت بالراحة كثيرًا.

وأضافت بروفت: الشعب السعودي كريم ومضیاف، ويقدم العون والمساعدة دائما لمن يحتاجھا، وإذا تعطّلت السیارة على الطريق فستجد كثیرين يتوقفون للمساعدة، مشيرة إلى أن قدومھا إلى المملكة ساهم في تعلمھا اللغة الإنجلیزية والقلیل من العربیة وتنمیة مهاراتها اللغوية.

وأشارت إلى أن أفضل ما حدث لھا في المملكة ھو مقابلة زوجھا، خلال إحدى الرحلات الصحراوية، مشيرة إلى أن البعض كان يظن أن التعرف على شخص تحبه مستحیلًا، لكنھا وزوجھا أثبتا العكس.

في السياق ذاته، قال زوجھا مدير الاتصالات بول كرباج، إن ما دعاه إلى العیش في المملكة ھو فرصة اكتشاف أعمال جديدة ودولة جديدة وآفاق جديدة، قائلًا: إنه فوجئ بتنوع الأرض والمناظر الطبیعیة والناس والبیئة والثقافة.

وأشار إلى أنه قريبًا سوف يكمل عامه الـ12 في المملكة.

اقرأ أيضًا:

جزيرة لانزاروت.. متحف بركاني في الهواء الطلق

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك