Menu

بارنييه: أسبوع حاسم لمفاوضات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي

وسط استمرار بين حكومة ماي وحزب العمال

قال ميشيل بارنييه كبير مفاوضي الاتحاد الأوروبي بشأن خروج بريطانيا من التكتل، اليوم الأحد، إن نتيجة المحادثات بين حكومة رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي وحزب
بارنييه: أسبوع حاسم لمفاوضات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي
  • 62
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

قال ميشيل بارنييه كبير مفاوضي الاتحاد الأوروبي بشأن خروج بريطانيا من التكتل، اليوم الأحد، إن نتيجة المحادثات بين حكومة رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي وحزب العمال المعارض لحل الأزمة بشأن الانسحاب من التكتل يمكن أن تُعرف هذا الأسبوع.

وقال بارنييه لتليفزيون «إل.سي.آي»: «هذا الأسبوع سيكون بالغ الأهمية. ستكون لدينا نتائج المفاوضات بين حزب العمال وحكومة تيريزا ماي».

وقالت متحدثة باسم حزب العمال، اليوم الأحد، إن المحادثات مثمرة؛ لكن الحكومة بحاجة للتعامل مع ما تعتبره خطوطًا حمراء.

وقال بارنييه إن المحادثات بين حزب العمال والحكومة البريطانية «لا تتطرق إلى اتفاق الانسحاب الذي تم التفاوض عليه بين التكتل وماي».

وأضاف: «الطرفان متفقان على أن الاتفاق الذي لدينا هو الوحيد الممكن. الاتفاق الذي توصلنا إليه غير قابل للتفاوض».

وتابع قائلًا: «السيدة ماي موافقة وكذلك زعيم حزب العمال جيريمي كوربين. ما يمكن أن نتفاوض عليه ونحسِّنه هو الإعلان السياسي الذي يحدد علاقتنا المستقبلية مع بريطانيا».

وأضاف بارنييه أن الناخبين البريطانيين سيشاركون في انتخابات البرلمان الأوروبي المقبلة التي تجرى في نهاية مايو في حالة عدم التوصل لاتفاق قبل الانتخابات، مشيرًا إلى أن النواب البريطانيين الذين سيفوزون بمقاعد سيخرجون من البرلمان الأوروبي بمجرد انسحاب بلادهم من التكتل إذا تم ذلك.

واتفقت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، في التاسع من أبريل الجاري، على ضرورة أن تخرج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بموجب اتفاق انسحاب.

وناقشت ماي وميركل خلال اجتماعهما، الطلب البريطاني بتأجيل الخروج من الاتحاد الأوروبي حتى 30 يونيو المقبل، مع وجود خيار تقديم موعد الخروج في حال تمكنت ماي من إقناع البرلمان البريطاني بتمرير الاتفاق قبل ذلك التاريخ.

وبعد ثلاث سنوات من تصويت البريطانيين لصالح الانسحاب من الاتحاد الأوروبي في استفتاء، لا تزال الحكومة والبرلمان منقسمين بشدة بشأن كيفية الخروج أو موعده أو حتى مسألة المغادرة نفسها.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك