Menu
الأمير فيصل بن عياف: خطة طموحة لضم الرياض إلى قائمة أفضل المدن العالمية

شدد أمين منطقة الرياض، الأمير فيصل بن عبدالعزيز بن عياف، على أن «الأمانة تعمل بجد وتفانٍ لتكون العاصمة السعودية ضمن أفضل المدن عالميًا»، مشيرًا خلال مشاركته في ملتقى الاستثمار البلدي الذي تنظمه وزارة الشؤون البلدية والقروية، إلى أن «التحديات القائمة يمكن التغلب عليها من خلال الشراكة الفاعلة والحقيقية مع القطاع الخاص».

وقال أمين الرياض: «مدينة الرياض نمت العقود المنصرمة بمعدل ٤٪ سنويًا، وهذا شكل تحديًا كبيرًا جداً لإدارتها وتنمية مواردها مما استلزم التركيز على الخدمات الأساسية، ونسعى حاليًا إلى تأسيس مرحلة جديدة تركز على الجودة وصنع أسلوب حياة يليق بطموحات المدينة».

وتابع: «نتطلع في ‎أمانة منطقة الرياض إلى المساهمة في تحقيق طموح سمو ولي العهد، ورؤية ٢٠٣٠ في محورين أساسيين: اقتصاد مزدهر، ومجتمع حيوي، ونسعى لبناء شراكة طويلة الأجل مع المستثمرين لتقديم خدمات عالية الجودة للسكان في مختلف المجالات والقطاعات...».

وأضاف: «تحرص الأمانة على طرح فرص استثمارية نوعية وذات أثر ملموس على الاقتصاد والمجتمع، تشمل المدارس، والمجمعات التجارية، والمرافق الترفيهية، والمحطات.. الأمانة طرحت قرابة ٩٠ فرصة استثمارية هذا العام، واليوم سنوقع عددًا من العقود للبدء في تنفيذها والاستفادة من أثرها الاقتصادي والاجتماعي».

وتشارك أمانة منطقة الرياض في ملتقى الاستثمار البلدي، الذي يمتد حتى ٢٦ من فبراير الجاري، بجناح يستعرض ٨٨ فرصة استثمارية، إلى جانب تسليطها الضوء على التوجهات المستقبليّة للاستثمار في المنطقة، ودورها في تنمية المدينة ورفع كفاءة الخدمات فيها.

2020-10-18T10:15:58+03:00 شدد أمين منطقة الرياض، الأمير فيصل بن عبدالعزيز بن عياف، على أن «الأمانة تعمل بجد وتفانٍ لتكون العاصمة السعودية ضمن أفضل المدن عالميًا»، مشيرًا خلال مشاركته في
الأمير فيصل بن عياف: خطة طموحة لضم الرياض إلى قائمة أفضل المدن العالمية
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

الأمير فيصل بن عياف: خطة طموحة لضم الرياض إلى قائمة أفضل المدن العالمية

الأمانة تستعرض ٨٨ فرصة استثمارية في ملتقى الاستثمار البلدي..

الأمير فيصل بن عياف: خطة طموحة لضم الرياض إلى قائمة أفضل المدن العالمية
  • 243
  • 0
  • 0
فريق التحرير
30 جمادى الآخر 1441 /  24  فبراير  2020   05:35 م

شدد أمين منطقة الرياض، الأمير فيصل بن عبدالعزيز بن عياف، على أن «الأمانة تعمل بجد وتفانٍ لتكون العاصمة السعودية ضمن أفضل المدن عالميًا»، مشيرًا خلال مشاركته في ملتقى الاستثمار البلدي الذي تنظمه وزارة الشؤون البلدية والقروية، إلى أن «التحديات القائمة يمكن التغلب عليها من خلال الشراكة الفاعلة والحقيقية مع القطاع الخاص».

وقال أمين الرياض: «مدينة الرياض نمت العقود المنصرمة بمعدل ٤٪ سنويًا، وهذا شكل تحديًا كبيرًا جداً لإدارتها وتنمية مواردها مما استلزم التركيز على الخدمات الأساسية، ونسعى حاليًا إلى تأسيس مرحلة جديدة تركز على الجودة وصنع أسلوب حياة يليق بطموحات المدينة».

وتابع: «نتطلع في ‎أمانة منطقة الرياض إلى المساهمة في تحقيق طموح سمو ولي العهد، ورؤية ٢٠٣٠ في محورين أساسيين: اقتصاد مزدهر، ومجتمع حيوي، ونسعى لبناء شراكة طويلة الأجل مع المستثمرين لتقديم خدمات عالية الجودة للسكان في مختلف المجالات والقطاعات...».

وأضاف: «تحرص الأمانة على طرح فرص استثمارية نوعية وذات أثر ملموس على الاقتصاد والمجتمع، تشمل المدارس، والمجمعات التجارية، والمرافق الترفيهية، والمحطات.. الأمانة طرحت قرابة ٩٠ فرصة استثمارية هذا العام، واليوم سنوقع عددًا من العقود للبدء في تنفيذها والاستفادة من أثرها الاقتصادي والاجتماعي».

وتشارك أمانة منطقة الرياض في ملتقى الاستثمار البلدي، الذي يمتد حتى ٢٦ من فبراير الجاري، بجناح يستعرض ٨٨ فرصة استثمارية، إلى جانب تسليطها الضوء على التوجهات المستقبليّة للاستثمار في المنطقة، ودورها في تنمية المدينة ورفع كفاءة الخدمات فيها.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك