Menu
لبنانيون يواصلون قطع الطرق احتجاجًا على تردي الأوضاع المعيشية

واصل مواطنون لبنانيون قطع الطرقات صباح اليوم الثلاثاء في مختلف المناطق اللبنانية، وذلك لليوم الثامن على التوالي، احتجاجاً على تردي الأوضاع الاقتصادية والمعيشية وارتفاع سعر صرف الدولار مقابل الليرة اللبنانية.

واستمر قطع عدد من الطرقات بالسيارات والإطارات والاحجار ومستوعبات النفايات في بيروت والبقاع والجبل وشمال وجنوب لبنان منذ يوم أمس الاثنين.

وكانت الاحتجاجات الشعبية انطلقت يوم الثلاثاء الماضي بعد بلوغ سعر صرف الدولار عتبة الـ10000 ليرة لبنانية، وقد شملت كافة المناطق اللبنانية، من الشمال إلى الجنوب والشرق وجبل لبنان، بالإضافة إلى العاصمة بيروت وضاحيتها الجنوبية.

وأدى ارتفاع سعر صرف الدولار في السوق السوداء إلى ارتفاع أسعار السلع الاستهلاكية بشكل كبير وتدنّي القدرة الشرائية للمواطنين، حيث بات الحدّ الأدنى للأجور في لبنان أقل من 70 دولارًا.

اقرأ أيضًا: 

قائمة الدول العربية الأكثر تضررًا من تفشي فيروس كورونا

دراسة حديثة: معاناة المتعافين من كورونا كوابيس وقلق واضطرابات

 

2021-03-13T17:07:04+03:00 واصل مواطنون لبنانيون قطع الطرقات صباح اليوم الثلاثاء في مختلف المناطق اللبنانية، وذلك لليوم الثامن على التوالي، احتجاجاً على تردي الأوضاع الاقتصادية والمعيشية
لبنانيون يواصلون قطع الطرق احتجاجًا على تردي الأوضاع المعيشية
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

لبنانيون يواصلون قطع الطرق احتجاجًا على تردي الأوضاع المعيشية

لليوم الثامن على التوالي..

لبنانيون يواصلون قطع الطرق احتجاجًا على تردي الأوضاع المعيشية
  • 10
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء الألمانية ( د.ب.أ )
25 رجب 1442 /  09  مارس  2021   02:18 م

واصل مواطنون لبنانيون قطع الطرقات صباح اليوم الثلاثاء في مختلف المناطق اللبنانية، وذلك لليوم الثامن على التوالي، احتجاجاً على تردي الأوضاع الاقتصادية والمعيشية وارتفاع سعر صرف الدولار مقابل الليرة اللبنانية.

واستمر قطع عدد من الطرقات بالسيارات والإطارات والاحجار ومستوعبات النفايات في بيروت والبقاع والجبل وشمال وجنوب لبنان منذ يوم أمس الاثنين.

وكانت الاحتجاجات الشعبية انطلقت يوم الثلاثاء الماضي بعد بلوغ سعر صرف الدولار عتبة الـ10000 ليرة لبنانية، وقد شملت كافة المناطق اللبنانية، من الشمال إلى الجنوب والشرق وجبل لبنان، بالإضافة إلى العاصمة بيروت وضاحيتها الجنوبية.

وأدى ارتفاع سعر صرف الدولار في السوق السوداء إلى ارتفاع أسعار السلع الاستهلاكية بشكل كبير وتدنّي القدرة الشرائية للمواطنين، حيث بات الحدّ الأدنى للأجور في لبنان أقل من 70 دولارًا.

اقرأ أيضًا: 

قائمة الدول العربية الأكثر تضررًا من تفشي فيروس كورونا

دراسة حديثة: معاناة المتعافين من كورونا كوابيس وقلق واضطرابات

 

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك