Menu
شركات تطلق عروضًا مغرية للتشجيع على شراء سيارات جديدة

أثبتت دراسة من J. D. Power أنه، وبسبب جائحة فيروس كورونا التي تهدد العالم حاليًّا، يجب على وكلاء السيارات والمقرضين في جميع أنحاء الولايات المتحدة العمل معًا في هذه الأزمة التي تسببت في انخفاض المبيعات في السوق.

ذكرت الدراسة أن ما يقرب من 31 % من السيارات الجديدة التي تم بيعها في عام 2019 كانت بسبب عقود الإيجار، وكان الأمر المفاجئ أن هذا الرقم انخفض إلى 20% فقط خلال الأسبوع المنتهي في 29 مارس. وفي ظل وجود الفيروس، بدأت شركات السيارات تطلق برامج تحفيزية في الأسابيع الأخيرة تهدف إلى تشجيع المستهلكين على شراء سيارات جديدة بالفعل بدلًا من استئجارها.

وكانت الدراسة تهدف إلى قياس مدى الرضا عن الإيجار في الولايات المتحدة لعام 2020، وقد توصلت إلى أن هناك 1.8 مليون مستهلك قام بجدولة لإعادة سياراتهم المستأجرة بين مارس ويوليو؛ حيث يقول باتريك روزنبرغ مدير استخبارات تمويل السيارات في J. D. Power: «سيتعافى السوق، وستكون المنافسة من البنوك والمقرضين الأسرى شرسة على  1.8 مليون عميل الإيجار، الذين من المقرر أن يتسلموا سياراتهم في الأشهر الخمسة المقبلة. وستؤدي برامج البيع بالتجزئة الشرسة (التي بدأ بعضها بالفعل بتمويل 0٪ وخدمة الدفع المؤجل لمدة تصل إلى 120 يومًا على القروض الطويلة الأجل) إلى مزيد من العقبات التي تحول دون الاحتفاظ بالإيجار.

وتعد فئة المستأجرين فئة في غاية الأهمية بالنسبة إلى لشركات السيارات والمقرضين والوكلاء؛ حيث إنه ما لا يقل عن 53 % من الذين استأجروا سيارات لأول مرة، قاموا باستئجار سيارة أخرى، وقد كشفت الدراسة أن 58% يقومون باستئجار سيارة من العلامة التجارية نفسها، وقد أوضح واحد فقط من المقرضين، أن 79 % من المستأجرين لأول مرة عادوا إلى العلامة التجارية نفسها.

وفي حديثه مع Auto News، قال روزنبرج إنه من المرجح أن يكون الانخفاض في معدلات الإيجار مؤقتًا؛ حيث قال: «ما يحاول المقرضون فعله هو تقديم الكثير من الخيارات لعملائهم في وقت عصيب، لكن عملاء الاستئجار يميلون إلى العودة إلى الاستئجار».
 

2020-04-10T10:40:10+03:00 أثبتت دراسة من J. D. Power أنه، وبسبب جائحة فيروس كورونا التي تهدد العالم حاليًّا، يجب على وكلاء السيارات والمقرضين في جميع أنحاء الولايات المتحدة العمل معًا في
شركات تطلق عروضًا مغرية للتشجيع على شراء سيارات جديدة
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

شركات تطلق عروضًا مغرية للتشجيع على شراء سيارات جديدة

شركات تطلق عروضًا مغرية للتشجيع على شراء سيارات جديدة
  • 1283
  • 0
  • 0
فريق التحرير
17 شعبان 1441 /  10  أبريل  2020   10:40 ص

أثبتت دراسة من J. D. Power أنه، وبسبب جائحة فيروس كورونا التي تهدد العالم حاليًّا، يجب على وكلاء السيارات والمقرضين في جميع أنحاء الولايات المتحدة العمل معًا في هذه الأزمة التي تسببت في انخفاض المبيعات في السوق.

ذكرت الدراسة أن ما يقرب من 31 % من السيارات الجديدة التي تم بيعها في عام 2019 كانت بسبب عقود الإيجار، وكان الأمر المفاجئ أن هذا الرقم انخفض إلى 20% فقط خلال الأسبوع المنتهي في 29 مارس. وفي ظل وجود الفيروس، بدأت شركات السيارات تطلق برامج تحفيزية في الأسابيع الأخيرة تهدف إلى تشجيع المستهلكين على شراء سيارات جديدة بالفعل بدلًا من استئجارها.

وكانت الدراسة تهدف إلى قياس مدى الرضا عن الإيجار في الولايات المتحدة لعام 2020، وقد توصلت إلى أن هناك 1.8 مليون مستهلك قام بجدولة لإعادة سياراتهم المستأجرة بين مارس ويوليو؛ حيث يقول باتريك روزنبرغ مدير استخبارات تمويل السيارات في J. D. Power: «سيتعافى السوق، وستكون المنافسة من البنوك والمقرضين الأسرى شرسة على  1.8 مليون عميل الإيجار، الذين من المقرر أن يتسلموا سياراتهم في الأشهر الخمسة المقبلة. وستؤدي برامج البيع بالتجزئة الشرسة (التي بدأ بعضها بالفعل بتمويل 0٪ وخدمة الدفع المؤجل لمدة تصل إلى 120 يومًا على القروض الطويلة الأجل) إلى مزيد من العقبات التي تحول دون الاحتفاظ بالإيجار.

وتعد فئة المستأجرين فئة في غاية الأهمية بالنسبة إلى لشركات السيارات والمقرضين والوكلاء؛ حيث إنه ما لا يقل عن 53 % من الذين استأجروا سيارات لأول مرة، قاموا باستئجار سيارة أخرى، وقد كشفت الدراسة أن 58% يقومون باستئجار سيارة من العلامة التجارية نفسها، وقد أوضح واحد فقط من المقرضين، أن 79 % من المستأجرين لأول مرة عادوا إلى العلامة التجارية نفسها.

وفي حديثه مع Auto News، قال روزنبرج إنه من المرجح أن يكون الانخفاض في معدلات الإيجار مؤقتًا؛ حيث قال: «ما يحاول المقرضون فعله هو تقديم الكثير من الخيارات لعملائهم في وقت عصيب، لكن عملاء الاستئجار يميلون إلى العودة إلى الاستئجار».
 

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك