Menu
الوحدة ضد الأهلي جروس يخشى القرار الصادم وكارينيو لتكرار التفوق

يخوض فريق الأهلي رحلة محفوفة بالمخاطر إلى مكة المكرمة، عندما يحلّ ضيفًا ثقيلًا على الجار الوحدة، في المباراة التي تجري بينهما في الساعة 8:25 مساءً اليوم الجمعة، على ملعب مدينة الملك عبدالعزيز الرياضية، ضمن منافسات الجولة الـ18 من دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين.

ولا يملك السويسري كريستيان جروس خيارًا غير الفوز إذا ما أراد العودة مع الفريق إلى جدة، ومواصلة المشوار بين جدران الراقي حتى حين، حيث بات مصير مدرب الأهلي معلقًا بالخروج من كبوة النتائج المخيبة والأداء الباهت، بما سيجري على ملعب الشرائع.

مصير جروس على المحك

وتترقب إدارة الأهلي الجديدة برئاسة عبد الإله مؤمنة، ومن قبلها المشرف على كرة القدم الأمير منصور بن مشعل، نتيجة مباراة اليوم، من أجل وضع النقاط فوق الحروف، وحسم مصير الجهاز الفني، في ظل الضبابية التي تسيطر على المشهد، وتضارب التصريحات عقب كل جولة، ما بين الإقالة وتجديد الثقة.

ولا يمر الراقي بأفضل أيامه في الفترة الحالية، رغم تحقيق ستة انتصارات في الجولات العشر الأخيرة، إلا أن الفريق ابتعد كثيرًا عن مشهد المنافسة، بعدما اتسع الفارق خلف المتصدر الهلال إلى ثمان نقاط، وهو الذي كان يقف على قدم المساواة مع صاحب القمة قبل شهر واحد.

وعلى الرغم من الريمونتادا المثيرة التي حققها أخضر جدة في الجولة الماضية أمام الإتفاق، وقلب تأخره بهدفين إلى فوز في الأنفاس الأخيرة بالثلاثة، إلا أن الأداء لم يرق إلى المستوى الذي يرضي الجمهور الأهلاوي.

واقع الأداء المترنح، تجسّد في الخروج الآسيوي لرجال جروس، بعدما رضخ الفريق لتعادل مخيب خارج القواعد أمام الوحدة الإماراتي، بهدف لكل فريق، رغم الحفاظ على التقدم طوال زمن المباراة، ليتكبد هدف في الوقت المبدد، حرم الفريق من فوز كان في المتناول.

وما بين الوحدة الآسيوي، والوحدة المحلي، يقف الأهلي حائرًا، خاصة عندما يدخل المباراة منقوصًا من ثلاث أوراق مؤثرة لأسباب متفاوتة، إلا إذا قرر جروس المغامرة من أجل إنقاذ رقبته، بعد إصابة المتألق الجزائري يوسف بلايلي في افتتاح دوري الأبطال، وعدم اكتمال تعافي الهداف السوري عمر السومة، ومهند عسيري، وسعيد المولد.

ترسيخ التفوق

وفي الطرف المقابل، يمر فرسان مكة بحالة فنية رائعة للغاية، مع الأوروجواياني دانيال كارينيو، حيث حافظ الفريق رغم فوارق الإمكانيات على البقاء بين أهل القمة، وأحكم قبضته على المركز الرابع، في واقع قد يتبدل اليوم إذا ما أدرك الفوز.

ويمكن للفريق المكي أن يقفز إلى الترتيب الثالث على سلم الدوري على أكتاف الضيف القادم من جدة، إذا ما نجح رجال كارينيو في تكرار الفوز الذي تحقق في الدور الأول، في عقر دار الأهلي، بهدفين مقابل هدف.

وعلى الرغم من عدم ثبات الوحدة على نغمة الانتصارات، حيث يتعاقب الفوز والهزيمة من جولة لأخرى، إلا أن الفريق يقدم مردودًا فنيًّا مميزًا، ويحافظ على البقاء في المربع الذهبي، وعانده التوفيق في أكثر من مناسبة للخروج بنتيجة إيجابية.

ويدرك كارينيو أن الفوز يعد المطلب الأول أمام الراقي، خاصة أنه يدرك أن خسارة قد تلحق به أمام الأهلي، ربما تبعده كثيرًا عن المقعد الحالي في جدول المسابقة، في ظل المطاردة القوية من التعاون والفيصلي والرائد، وهو الثالوث الذي يتحين الفرصة للانقضاض على المربع الذهبي.

ويحتلّ الأهلي المركز الثالث على سلم ترتيب دوري المحترفين السعودي برصيد 33 نقطة، وبفارق نقطتين فقط خلف النصر الوصيف، بينما يأتي الوحدة في المركز الرابع برصيد 30 نقطة، بعد مرور 17 جولة من عمر البطولة.

وتُفتتح مباريات اليوم من الجولة الثامنة عشرة بمباراة بين الباحث عن الاقتراب من المقدمة وآخر يأمل الهروب من القاع؛ حيث يستضيف العدالة فريق التعاون، عند الساعة 3:30 مساء الجمعة، على ملعب مدينة الأمير عبدالله بن جلوي الرياضية بالأحساء.

اقرأ أيضًا:

هل يدق الوحدة المسمار الأخير في نعش جروس؟

الشباب يستضيف النصر.. والتعاون يحل ضيفًا على العدالة بالدوري السعودي

4 أسباب وراء تأخر قرار إقالة جروس من تدريب الأهلي

2020-02-14T11:30:12+03:00 يخوض فريق الأهلي رحلة محفوفة بالمخاطر إلى مكة المكرمة، عندما يحلّ ضيفًا ثقيلًا على الجار الوحدة، في المباراة التي تجري بينهما في الساعة 8:25 مساءً اليوم الجمعة،
الوحدة ضد الأهلي جروس يخشى القرار الصادم وكارينيو لتكرار التفوق
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


الوحدة ضد الأهلي.. جروس يخشى القرار الصادم وكارينيو لتكرار التفوق

صدام متكافئ في «الشرائع»

الوحدة ضد الأهلي.. جروس يخشى القرار الصادم وكارينيو لتكرار التفوق
  • 361
  • 0
  • 0
فريق التحرير
20 جمادى الآخر 1441 /  14  فبراير  2020   11:30 ص

يخوض فريق الأهلي رحلة محفوفة بالمخاطر إلى مكة المكرمة، عندما يحلّ ضيفًا ثقيلًا على الجار الوحدة، في المباراة التي تجري بينهما في الساعة 8:25 مساءً اليوم الجمعة، على ملعب مدينة الملك عبدالعزيز الرياضية، ضمن منافسات الجولة الـ18 من دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين.

ولا يملك السويسري كريستيان جروس خيارًا غير الفوز إذا ما أراد العودة مع الفريق إلى جدة، ومواصلة المشوار بين جدران الراقي حتى حين، حيث بات مصير مدرب الأهلي معلقًا بالخروج من كبوة النتائج المخيبة والأداء الباهت، بما سيجري على ملعب الشرائع.

مصير جروس على المحك

وتترقب إدارة الأهلي الجديدة برئاسة عبد الإله مؤمنة، ومن قبلها المشرف على كرة القدم الأمير منصور بن مشعل، نتيجة مباراة اليوم، من أجل وضع النقاط فوق الحروف، وحسم مصير الجهاز الفني، في ظل الضبابية التي تسيطر على المشهد، وتضارب التصريحات عقب كل جولة، ما بين الإقالة وتجديد الثقة.

ولا يمر الراقي بأفضل أيامه في الفترة الحالية، رغم تحقيق ستة انتصارات في الجولات العشر الأخيرة، إلا أن الفريق ابتعد كثيرًا عن مشهد المنافسة، بعدما اتسع الفارق خلف المتصدر الهلال إلى ثمان نقاط، وهو الذي كان يقف على قدم المساواة مع صاحب القمة قبل شهر واحد.

وعلى الرغم من الريمونتادا المثيرة التي حققها أخضر جدة في الجولة الماضية أمام الإتفاق، وقلب تأخره بهدفين إلى فوز في الأنفاس الأخيرة بالثلاثة، إلا أن الأداء لم يرق إلى المستوى الذي يرضي الجمهور الأهلاوي.

واقع الأداء المترنح، تجسّد في الخروج الآسيوي لرجال جروس، بعدما رضخ الفريق لتعادل مخيب خارج القواعد أمام الوحدة الإماراتي، بهدف لكل فريق، رغم الحفاظ على التقدم طوال زمن المباراة، ليتكبد هدف في الوقت المبدد، حرم الفريق من فوز كان في المتناول.

وما بين الوحدة الآسيوي، والوحدة المحلي، يقف الأهلي حائرًا، خاصة عندما يدخل المباراة منقوصًا من ثلاث أوراق مؤثرة لأسباب متفاوتة، إلا إذا قرر جروس المغامرة من أجل إنقاذ رقبته، بعد إصابة المتألق الجزائري يوسف بلايلي في افتتاح دوري الأبطال، وعدم اكتمال تعافي الهداف السوري عمر السومة، ومهند عسيري، وسعيد المولد.

ترسيخ التفوق

وفي الطرف المقابل، يمر فرسان مكة بحالة فنية رائعة للغاية، مع الأوروجواياني دانيال كارينيو، حيث حافظ الفريق رغم فوارق الإمكانيات على البقاء بين أهل القمة، وأحكم قبضته على المركز الرابع، في واقع قد يتبدل اليوم إذا ما أدرك الفوز.

ويمكن للفريق المكي أن يقفز إلى الترتيب الثالث على سلم الدوري على أكتاف الضيف القادم من جدة، إذا ما نجح رجال كارينيو في تكرار الفوز الذي تحقق في الدور الأول، في عقر دار الأهلي، بهدفين مقابل هدف.

وعلى الرغم من عدم ثبات الوحدة على نغمة الانتصارات، حيث يتعاقب الفوز والهزيمة من جولة لأخرى، إلا أن الفريق يقدم مردودًا فنيًّا مميزًا، ويحافظ على البقاء في المربع الذهبي، وعانده التوفيق في أكثر من مناسبة للخروج بنتيجة إيجابية.

ويدرك كارينيو أن الفوز يعد المطلب الأول أمام الراقي، خاصة أنه يدرك أن خسارة قد تلحق به أمام الأهلي، ربما تبعده كثيرًا عن المقعد الحالي في جدول المسابقة، في ظل المطاردة القوية من التعاون والفيصلي والرائد، وهو الثالوث الذي يتحين الفرصة للانقضاض على المربع الذهبي.

ويحتلّ الأهلي المركز الثالث على سلم ترتيب دوري المحترفين السعودي برصيد 33 نقطة، وبفارق نقطتين فقط خلف النصر الوصيف، بينما يأتي الوحدة في المركز الرابع برصيد 30 نقطة، بعد مرور 17 جولة من عمر البطولة.

وتُفتتح مباريات اليوم من الجولة الثامنة عشرة بمباراة بين الباحث عن الاقتراب من المقدمة وآخر يأمل الهروب من القاع؛ حيث يستضيف العدالة فريق التعاون، عند الساعة 3:30 مساء الجمعة، على ملعب مدينة الأمير عبدالله بن جلوي الرياضية بالأحساء.

اقرأ أيضًا:

هل يدق الوحدة المسمار الأخير في نعش جروس؟

الشباب يستضيف النصر.. والتعاون يحل ضيفًا على العدالة بالدوري السعودي

4 أسباب وراء تأخر قرار إقالة جروس من تدريب الأهلي

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك