Menu

أطعمة وتوابل تساعد في الوقاية من سرطان الثدي

أهمها البروكلي والكركم

أجرى فريقٌ من العلماء، بحثًا على مجموعة من التوابل والأغذية، قالوا إنها يمكن أن تحمي النساء من أمراض السرطان، خاصة سرطان الثدي؛ حيث أكدوا أن بعض التوابل قادرة ع
أطعمة وتوابل تساعد في الوقاية من سرطان الثدي
  • 8
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

أجرى فريقٌ من العلماء، بحثًا على مجموعة من التوابل والأغذية، قالوا إنها يمكن أن تحمي النساء من أمراض السرطان، خاصة سرطان الثدي؛ حيث أكدوا أن بعض التوابل قادرة على مواجهة أمراض السرطان.

وخلصت الدراسة، إلى أن بعض التوابل كالفلفل الأسود والكركم، تعمل بشكل أفضل في تحفيز جهاز المناعة بالجسم، وأن تأثيرها على منع انتشار الأورام السرطانية يتفوق على العلاج الكيميائي.

وتوصلت الدراسة إلى مادة البيبرين، التي توجد في الفلفل الأسود والكركم، والتي يمكنها منع نمو الخلايا الجذعية السرطانية، كما تحافظ على الخلايا الطبيعية من الإصابة بالسرطان.

الأوميجا 3

وأشارت بعض الدراسات الحديثة، إلى أن أحماض الأوميجا-3 الدهنية مهمةً لتعزيز جهاز المناعة ودعمه؛ حيث أُجريت دراسة لتقييم ومعرفة تأثير الأوميجا-3 في عددٍ من السيدات المُصابات بالسُمنة، واللاتي كنّ معرّضاتٍ للإصابة بسرطان الثدي، وأظهرت هذه الدراسة دورها في التقليل من خطر الإصابة بسرطان الثدي، ومن أهم الأطعمة التي تحتوي على الأوميجا 3 هي سمك السردين، سمك السلمون، سمك الرنجة، زيت كبد الحوت، زيوت المكسرات، الجوز، وبذور الكتان.

عصير الرمان

يحتوي عصير الرمّان على متعددات الفينول (بالإنجليزيّة: Polyphenols) المضادة للأكسدة، وقد أثبت عصير الرمّان دوره في التقليل من خطر الإصابة بأنواعٍ متعددةٍ من السرطان، ومن ضمنها سرطان الثدي.

التوت

التوت وفقًا لدراسة واحدة، وجد أن المواد الكيميائية الموجودة في العنب البري، تعمل معًا لوقف نمو وانتشار سرطان الثدي الثلاثي.

الشاي الأخضر والثوم

تشير الدراسات، إلى أن شرب الشاي الأخضر يقلل من خطر الإصابة بسرطان الثدي، ويمنعها من الانتشار في النساء اللاتي لديهن بالفعل هذا المرض.

كما أن الثوم يقضي على خلايا سرطان الثدي، وقد وجد أن طبخ الثوم مع اللحوم يقلل من المواد الكيميائية المسببة للسرطان في اللحوم المطبوخة، التي قد تكون مرتبطة بسرطان الثدي.

البروكلي وبراعم البروكلي

البروكلي يشكِّل مستودع قوة في النشاط المضاد للسرطان، وذلك بفضل مركبات تسمى سولفورافين، التي تساعد الجسم على محاربة انتشار الأورام.

ووجدت دراسة حديثة، أن السبب الأساسي في ذلك هو أن السولفورافين قد يثبط عمل أنزيم يسمى HDAC يعمل على قمع قدرة الجسم على مكافحة الورم.

وينصح الأطباء كل سيدة تريد وقاية نفسها من مرض السرطان، تفادي كلّ ما يحتوي على الدهون المشبعة كالهوت دوج، والمقالي، والسلامي، واللية والدهون، واللحم الحيواني وحتى السمنة الحيوانية والنباتية، الزيت والزبدة، لأنها تؤدي إلى البدانة، التي تعتبر عاملًا مسببًا لأمراض عديدة، من بينها مرض السكري والسرطان.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك