Menu
الأمم المتحدة: استهداف باشاغا عمل متهور يُهدد الاستقرار والأمن في ليبيا

أكد المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى ليبيا يان كوبيش، أن استهداف موكب وزير داخلية حكومة الوفاق فتحي باشاغا في طرابلس من الأعمال المتهورة التي  تشكل تهديدًا للاستقرار والأمن، داعيًا لإجراء تحقيق كامل وشفاف.

وفي بيان لبعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، عبر كوبيش عن قلقه البالغ إزاء الحادث الأمني الخطير الذي استهدف باشاغا، مؤكدًا أن هذه الأعمال هدفها عرقلة العملية السياسية وغيرها من الجهود لدعم ليبيا وشعبها.

وأضاف: يدعو المبعوث الخاص إلى تحقيق كامل وسريع وشفاف في الحادث الذي يؤكد مرة أخرى مدى أهمية إبقاء جميع الأسلحة فقط في أيدي السلطات الشرعية.

ومساء أمس الأحد، أعلنت وزارة داخلية حكومة الوفاق أن باشاغا تعرض لمحاولة اغتيال في طريق رئيسي بالعاصمة الليبية من قبل مسلحين، قُتل أحدهم واعتقل اثنان آخران.

وتحدثت وسائل إعلام ليبية عن انتماء المهاجم القتيل إلى جهاز دعم الاستقرار، وعرفته بأنه مواطن من مدينة الزاوية كان يقود سيارة تحمل شعار الجهاز، قبل أن ينفي الجهاز محاولة الاغتيال ويتهم مرافقي باشاغا بالمبادرة بإطلاق النار دون وجه حق على سيارة تابعة له.

2021-03-13T08:51:23+03:00 أكد المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى ليبيا يان كوبيش، أن استهداف موكب وزير داخلية حكومة الوفاق فتحي باشاغا في طرابلس من الأعمال المتهورة التي  تشكل
الأمم المتحدة: استهداف باشاغا عمل متهور يُهدد الاستقرار والأمن في ليبيا
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

الأمم المتحدة: استهداف باشاغا عمل متهور يُهدد الاستقرار والأمن في ليبيا

أكدت عرقلته للعملية السياسية

الأمم المتحدة: استهداف باشاغا عمل متهور يُهدد الاستقرار والأمن في ليبيا
  • 389
  • 0
  • 0
فريق التحرير
10 رجب 1442 /  22  فبراير  2021   07:00 ص

أكد المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى ليبيا يان كوبيش، أن استهداف موكب وزير داخلية حكومة الوفاق فتحي باشاغا في طرابلس من الأعمال المتهورة التي  تشكل تهديدًا للاستقرار والأمن، داعيًا لإجراء تحقيق كامل وشفاف.

وفي بيان لبعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، عبر كوبيش عن قلقه البالغ إزاء الحادث الأمني الخطير الذي استهدف باشاغا، مؤكدًا أن هذه الأعمال هدفها عرقلة العملية السياسية وغيرها من الجهود لدعم ليبيا وشعبها.

وأضاف: يدعو المبعوث الخاص إلى تحقيق كامل وسريع وشفاف في الحادث الذي يؤكد مرة أخرى مدى أهمية إبقاء جميع الأسلحة فقط في أيدي السلطات الشرعية.

ومساء أمس الأحد، أعلنت وزارة داخلية حكومة الوفاق أن باشاغا تعرض لمحاولة اغتيال في طريق رئيسي بالعاصمة الليبية من قبل مسلحين، قُتل أحدهم واعتقل اثنان آخران.

وتحدثت وسائل إعلام ليبية عن انتماء المهاجم القتيل إلى جهاز دعم الاستقرار، وعرفته بأنه مواطن من مدينة الزاوية كان يقود سيارة تحمل شعار الجهاز، قبل أن ينفي الجهاز محاولة الاغتيال ويتهم مرافقي باشاغا بالمبادرة بإطلاق النار دون وجه حق على سيارة تابعة له.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك