Menu


«هيئة التقويم» تكشف حقيقة إلغاء العمل باختبار القدرات في الجامعات

أكدت أنه لم يصلها أي طلبات من جهات رسمية بشأن مراجعتها..

فنَّدت هيئة تقويم التعليم والتدريب، مزاعم إلغاء العمل باختبار القدرات كأحد متطلبات القبول في الجامعات، مؤكدة استمرار العمل بها، وأنها لم يصلها أي طلبات من جهات
«هيئة التقويم» تكشف حقيقة إلغاء العمل باختبار القدرات في الجامعات
  • 9355
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء السعودية ( واس )
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

فنَّدت هيئة تقويم التعليم والتدريب، مزاعم إلغاء العمل باختبار القدرات كأحد متطلبات القبول في الجامعات، مؤكدة استمرار العمل بها، وأنها لم يصلها أي طلبات من جهات رسمية بشأن مراجعة هذه الاختبارات.

وأهابت «تقويم التعليم والتدريب»، بالطلبة الاستعداد الجيد لهذه الاختبارات والاستفادة من المواد التدريبية والإثرائية المتوافرة على موقع المركز الوطني للقياس.

وأشارت إلى أنه  تم إقرار اختبار القدرات بناء على أمر سامي كريم رقم 8/471 وتاريخ 19 / 06 / 1421 هـ، نص على أنه يكون من ضمن متطلبات القبول بالجامعات إجراء اختبارات لقياس القدرات والمهارات، واختبارات لقياس التحصيل العلمي بمقابل مالي، وتعد معيارًا يستخدم إلى جانب معيار نتائج الثانوية العامة.

وأوضحت أن تنظيم الهيئة الصادر بقرار مجلس الوزراء رقم 108 بتاريخ 14 / 2 / 1440 هـ نص في فقرته السادسة من المادة الرابعة بأن يكون من اختصاصاتها: بناء وتنفيذ المقاييس والاختبارات التعليمية (كاختبارات القبول في الجامعات، والاختبارات الوطنية..)، وكذلك نص تنظيم الهيئة في الفقرة الثانية من المادة الخامسة على أنها الجهة المسؤولة عن بناء وسائل القياس في التعليم والتدريب وتطبيقها وتطويرها، كما نصت الفقرة رقم السابعة من المادة الثامنة من تنظيم الهيئة على أنه من صلاحيات مجلس إدارة الهيئة تحديد المقابل المالي للخدمات والأعمال التي يرى المجلس استحصال مقابل مالي عنها.

وقالت إن المركز الوطني للقياس التابع للهيئة يعد أحد أهم المراكز المتخصصة في الاختبارات المعيارية على مستوى المنطقة والعالم ويضم خبرات علمية متقدمة في القياس والتقويم وتستعين بالمركز الكثير من الجهات الحكومية لتطوير وتنفيذ الاختبارات المعيارية بمختلف أنواعها ومستوياتها.

وأكدت أن «الاختبارات المعيارية للقبول في الجامعات معتمدة في معظم الدول المتقدمة لأنها تقدم تقييما أكثر مصداقية لقدرات الطالب وإمكاناته العلمية، مشيرة إلى أن اختبارات القدرات والتحصيلي التي يجريها المركز الوطني للقياس التابع للهيئة منذ بداية تطبيقها منذ أكثر من عشر سنوات حققت خدمات جليلة لرفع جودة المدخلات للجامعات وتقييم ذا مصداقية لمستويات الطلاب».

وتابعت أنه لضمان مزيد من العدالة في فرص القبول للجميع وضمن سياستها للجودة تقوم الهيئة بإجراء الدراسات والبحوث التقويمية بصفة مستمرة لتطوير هذه الاختبارات وتحسينها في إظهار مستويات الطلاب وزيادة قدرتها التنبؤية لمستوى أدائهم الجامعي وفي الاختبارات المهنية.
 

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك