Menu
وزير الخارجية يرد على إمكانية تواصل المملكة مع بشار الأسد

قال وزير الخارجية الأمير فيصل بن فرحان، إن المملكة تأمل أن تتخذ حكومة بشار الأسد الخطوات المناسبة لإيجاد حل سياسي، مشيرًا إلى أن هذا هو السبيل الوحيد للتقدم في سوريا.

وردًا على سؤال حول ما إذا كانت السعودية تخطط للتواصل مع الرئيس السوري بشار الأسد، قال الأمير فيصل بن فرحان في مقابلة مع شبكة CNN، إن «هناك عملية ترعاها الأمم المتحدة بحيث تنخرط المعارضة مع الحكومة السورية، موضحًا أن السعودية تدعم هذه العملية».

وأوضح أن المملكة «تأمل أن تتخذ حكومة بشار الأسد الخطوات المناسبة لإيجاد حل سياسي»، مشيرًا إلى أن هذا هو السبيل الوحيد للتقدم في سوريا.

وتابع: «نحن بحاجة إلى استقرار سوريا، وهذا يتطلب حلًا وسطًا من قبل الحكومة السورية، ويتطلب تضافر جهود الحكومة والمعارضة حتى نتمكن من المضي قدمًا في عملية سياسية يمكن أن تحقق الاستقرار، وسنواصل دعم عملية الأمم المتحدة».

وحول ما إذا كانت السعودية تؤيد قرار الإمارات بإنهاء العقوبات المفروضة على سوريا بموجب قانون قيصر، أجاب الأمير فيصل بن فرحان، بأن «قانون قيصر أمر اتخذته واشنطن فيما يتعلق بموقفها من سوريا».

وتابع: أعتقد أن الشيء المهم هو معالجة القضية الأساسية وهي إيجاد حل سياسي، بدون ذلك لن نكون قادرين على المضي قدما.

وأكد أن السعودية تركز على دفع العملية السياسة إلى الأمام ومن ثم دعم جهود الأمم المتحدة لتحقيق ذلك.

2021-10-19T22:13:35+03:00 قال وزير الخارجية الأمير فيصل بن فرحان، إن المملكة تأمل أن تتخذ حكومة بشار الأسد الخطوات المناسبة لإيجاد حل سياسي، مشيرًا إلى أن هذا هو السبيل الوحيد للتقدم في
وزير الخارجية يرد على إمكانية تواصل المملكة مع بشار الأسد
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

وزير الخارجية يرد على إمكانية تواصل المملكة مع بشار الأسد

أكد أن الحل السياسي السبيل الوحيد للتقدم في سوريا

وزير الخارجية يرد على إمكانية تواصل المملكة مع بشار الأسد
  • 22310
  • 0
  • 0
فريق التحرير
22 شعبان 1442 /  04  أبريل  2021   08:44 م

قال وزير الخارجية الأمير فيصل بن فرحان، إن المملكة تأمل أن تتخذ حكومة بشار الأسد الخطوات المناسبة لإيجاد حل سياسي، مشيرًا إلى أن هذا هو السبيل الوحيد للتقدم في سوريا.

وردًا على سؤال حول ما إذا كانت السعودية تخطط للتواصل مع الرئيس السوري بشار الأسد، قال الأمير فيصل بن فرحان في مقابلة مع شبكة CNN، إن «هناك عملية ترعاها الأمم المتحدة بحيث تنخرط المعارضة مع الحكومة السورية، موضحًا أن السعودية تدعم هذه العملية».

وأوضح أن المملكة «تأمل أن تتخذ حكومة بشار الأسد الخطوات المناسبة لإيجاد حل سياسي»، مشيرًا إلى أن هذا هو السبيل الوحيد للتقدم في سوريا.

وتابع: «نحن بحاجة إلى استقرار سوريا، وهذا يتطلب حلًا وسطًا من قبل الحكومة السورية، ويتطلب تضافر جهود الحكومة والمعارضة حتى نتمكن من المضي قدمًا في عملية سياسية يمكن أن تحقق الاستقرار، وسنواصل دعم عملية الأمم المتحدة».

وحول ما إذا كانت السعودية تؤيد قرار الإمارات بإنهاء العقوبات المفروضة على سوريا بموجب قانون قيصر، أجاب الأمير فيصل بن فرحان، بأن «قانون قيصر أمر اتخذته واشنطن فيما يتعلق بموقفها من سوريا».

وتابع: أعتقد أن الشيء المهم هو معالجة القضية الأساسية وهي إيجاد حل سياسي، بدون ذلك لن نكون قادرين على المضي قدما.

وأكد أن السعودية تركز على دفع العملية السياسة إلى الأمام ومن ثم دعم جهود الأمم المتحدة لتحقيق ذلك.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك