Menu
الثقافة تسعى لتسجيل بن جازان على قائمة التراث باليونسكو.. والتجارة: نعمل لتسويقه عالميًّا

زار الأمير محمد بن عبدالعزيز بن محمد بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة جازان، يرافقه الأمير بدر بن عبدالله بن فرحان وزير الثقافة، ووزير التجارة والاستثمار الدكتور ماجد القصبي، اليوم؛ مهرجان البن السابع في جبال جازان «قهوة الكيف.. مرحب الضيف»، الذي تستضيفه محافظة الدائر بني مالك؛ وذلك بمقر المهرجان بحي العرقين بالمحافظة.

وتجولوا على أقسام المعرض المصاحب وأركانه، واستمعوا لشرح مفصل من محافظ الدائر بني مالك المشرف العام على المهرجان نايف بن ناصر بن لبدة، والقائمين على المعرض الذي يضم مشاركة 105 من مزارعي البن بالقطاع الجبلي بالمنطقة، إضافة إلى مشاركة عدد من الجهات الحكومية الراعية والداعمة للمهرجان.

وأعرب نائب أمير منطقة جازان في ختام الجولة عن سعادته بزيارة المهرجان ولقاء المزارعين والأهالي، مؤكدًا أن مهرجان البن سيسهم في التعريف بما تزخر به محافظة الداير والمحافظات الجبلية خاصة، والمنطقة عامة، من مقومات زراعية وسياحية واقتصادية واستثمارية في شتى المجالات، ومنها زراعة منتج البن، وما تشتهر به جبال المنطقة من منتجات زراعية وحرف يدوية.

وشدد الأمير محمد بن عبدالعزيز على أهمية المهرجان في دعم زراعة البن والتعريف بها على المستويين المحلي والإقليمي؛ لما تتميز به من عناصر ومكونات طبيعية تضاهي أعرق الدول المنتجة له عالميًّا؛ حيث بلغ إنتاج المنطقة للعام الحالي 336 طنًّا بزيادة 109 أطنان عن العام الماضي.

من جانبه، أعلن وزير الثقافة عن الانتهاء من إعداد ملف المهارات والمعارف المرتبطة بزراعة البن الخولاني في منطقة جازان، وتقديمه في منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو) للمناقشة قبل تسجيله على قائمة التراث الثقافي غير المادي في المنظمة الدولية، ليكون رابع عنصر تراث ثقافي غير مادي منفرد يُسجل للمملكة، وثامن ملف من ضمن إجمالي ملفات التي شاركت فيها المملكة.

وأشاد بحرص القيادة الرشيدة على الرقي والتوسع في ازدهار زراعة البن في المملكة، وتحويله إلى مورد اقتصادي مستدام وثقافي؛ لربط الأجيال بهذه الزراعة التي تمتد لمئات السنين في المنطقة؛ لما تحمله القهوة من رمزية عميقة لقيم الثقافة العربية مبينًا أن زراعة البن في محافظة بني مالك والمحافظات الجبلية بمنطقة جازان تشهد إقبالًا متزايدًا من كثير من الأهالي والشباب على هذا الإرث المتأصل بين أبناء المحافظات الجبلية بالمنطقة.

وبيَّن وزير التجارة والاستثمار ماجد القصبي، أنه جرى الاتفاق على تشكيل فريق عمل لتطوير ودعم إنتاج وتسويق «بن جازان» محليًّا وعالميًّا وعبر التجارة الإلكترونية، ورفع كفاءة المنشآت المحلية والمزارعين لتكون هذه الصناعة في مستوى التطلعات.

2020-10-26T11:28:13+03:00 زار الأمير محمد بن عبدالعزيز بن محمد بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة جازان، يرافقه الأمير بدر بن عبدالله بن فرحان وزير الثقافة، ووزير التجارة والاستثمار الدكتور ما
الثقافة تسعى لتسجيل بن جازان على قائمة التراث باليونسكو.. والتجارة: نعمل لتسويقه عالميًّا
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

الثقافة تسعى لتسجيل بن جازان على قائمة التراث باليونسكو.. والتجارة: نعمل لتسويقه عالميًّا

خلال زيارة مهرجان البن السابع

الثقافة تسعى لتسجيل بن جازان على قائمة التراث باليونسكو.. والتجارة: نعمل لتسويقه عالميًّا
  • 206
  • 0
  • 0
علي الجريبي
8 جمادى الآخر 1441 /  02  فبراير  2020   10:44 م

زار الأمير محمد بن عبدالعزيز بن محمد بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة جازان، يرافقه الأمير بدر بن عبدالله بن فرحان وزير الثقافة، ووزير التجارة والاستثمار الدكتور ماجد القصبي، اليوم؛ مهرجان البن السابع في جبال جازان «قهوة الكيف.. مرحب الضيف»، الذي تستضيفه محافظة الدائر بني مالك؛ وذلك بمقر المهرجان بحي العرقين بالمحافظة.

وتجولوا على أقسام المعرض المصاحب وأركانه، واستمعوا لشرح مفصل من محافظ الدائر بني مالك المشرف العام على المهرجان نايف بن ناصر بن لبدة، والقائمين على المعرض الذي يضم مشاركة 105 من مزارعي البن بالقطاع الجبلي بالمنطقة، إضافة إلى مشاركة عدد من الجهات الحكومية الراعية والداعمة للمهرجان.

وأعرب نائب أمير منطقة جازان في ختام الجولة عن سعادته بزيارة المهرجان ولقاء المزارعين والأهالي، مؤكدًا أن مهرجان البن سيسهم في التعريف بما تزخر به محافظة الداير والمحافظات الجبلية خاصة، والمنطقة عامة، من مقومات زراعية وسياحية واقتصادية واستثمارية في شتى المجالات، ومنها زراعة منتج البن، وما تشتهر به جبال المنطقة من منتجات زراعية وحرف يدوية.

وشدد الأمير محمد بن عبدالعزيز على أهمية المهرجان في دعم زراعة البن والتعريف بها على المستويين المحلي والإقليمي؛ لما تتميز به من عناصر ومكونات طبيعية تضاهي أعرق الدول المنتجة له عالميًّا؛ حيث بلغ إنتاج المنطقة للعام الحالي 336 طنًّا بزيادة 109 أطنان عن العام الماضي.

من جانبه، أعلن وزير الثقافة عن الانتهاء من إعداد ملف المهارات والمعارف المرتبطة بزراعة البن الخولاني في منطقة جازان، وتقديمه في منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو) للمناقشة قبل تسجيله على قائمة التراث الثقافي غير المادي في المنظمة الدولية، ليكون رابع عنصر تراث ثقافي غير مادي منفرد يُسجل للمملكة، وثامن ملف من ضمن إجمالي ملفات التي شاركت فيها المملكة.

وأشاد بحرص القيادة الرشيدة على الرقي والتوسع في ازدهار زراعة البن في المملكة، وتحويله إلى مورد اقتصادي مستدام وثقافي؛ لربط الأجيال بهذه الزراعة التي تمتد لمئات السنين في المنطقة؛ لما تحمله القهوة من رمزية عميقة لقيم الثقافة العربية مبينًا أن زراعة البن في محافظة بني مالك والمحافظات الجبلية بمنطقة جازان تشهد إقبالًا متزايدًا من كثير من الأهالي والشباب على هذا الإرث المتأصل بين أبناء المحافظات الجبلية بالمنطقة.

وبيَّن وزير التجارة والاستثمار ماجد القصبي، أنه جرى الاتفاق على تشكيل فريق عمل لتطوير ودعم إنتاج وتسويق «بن جازان» محليًّا وعالميًّا وعبر التجارة الإلكترونية، ورفع كفاءة المنشآت المحلية والمزارعين لتكون هذه الصناعة في مستوى التطلعات.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك