Menu
دراسة أمريكية حديثة تتوصل إلى الهرمون المنشِّط للخلايا السرطانية

أظهرت دراسة أجراها باحثون في معهد «ويستار» بولاية فيلادلفيا الأمريكية، أن هرمون «النوربينفرين»، الذي يفرز في المواقف العصيبة، يُنشِّط عمل الخلايا السرطانية.

ووفقًا للدراسة التي نُشرت في مجلة «ساينس ترانسليشن ميديسن» العلمية، فإن التوتر المزمن يسبب إيقاظ الخلايا السرطانية التي تم علاجها في المراحل المبكرة من المرض.

وأشار فريق الباحثين، برئاسة ميشيلا بيريجو، إلى أن «الخلايا المناعية التي تسمى العدلات، وهرمونات معينة مثل النوربينفرين، والكورتيزول؛ قد تسهم في تكرار الإصابة بمرض السرطان بعد سنوات من الشفاء منه».

وأكدت التجارب أن هرمون «النورإبينفرين» يُنشط خلايا سرطان الرئة والمبيض.

ووفقًا للدراسة، يرتفع مستوى هذا الهرمون في الدم بحدة في الظروف المجهدة والصدمات النفسية والقلق والخوف والتوتر العصبي.

ووجد الباحثون أن الإجهاد الناجم عن قلة الحركة يزيد أيضًا مستويات «النورإبينفرين»؛ ما يجعل «العدلات» تفرز البروتينات الالتهابية، وهذا يؤدي إلى تراكم الدهون المؤكسدة؛ ما يتسبب في إيقاظ الخلايا السرطانية من جديد.

اقرأ أيضًا:

دراسة حديثة: «كورونا» يسبب ضررًا طويل الأمد لأعضاء الجسم لدى الشباب

2021-11-26T19:00:03+03:00 أظهرت دراسة أجراها باحثون في معهد «ويستار» بولاية فيلادلفيا الأمريكية، أن هرمون «النوربينفرين»، الذي يفرز في المواقف العصيبة، يُنشِّط عمل الخلايا السرطانية.
دراسة أمريكية حديثة تتوصل إلى الهرمون المنشِّط للخلايا السرطانية
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

دراسة أمريكية حديثة تتوصل إلى الهرمون المنشِّط للخلايا السرطانية

يظهر نتيجة القلق والتوتر العصبي

دراسة أمريكية حديثة تتوصل إلى الهرمون المنشِّط للخلايا السرطانية
  • 1564
  • 0
  • 0
فريق التحرير
18 ربيع الآخر 1442 /  03  ديسمبر  2020   10:14 م

أظهرت دراسة أجراها باحثون في معهد «ويستار» بولاية فيلادلفيا الأمريكية، أن هرمون «النوربينفرين»، الذي يفرز في المواقف العصيبة، يُنشِّط عمل الخلايا السرطانية.

ووفقًا للدراسة التي نُشرت في مجلة «ساينس ترانسليشن ميديسن» العلمية، فإن التوتر المزمن يسبب إيقاظ الخلايا السرطانية التي تم علاجها في المراحل المبكرة من المرض.

وأشار فريق الباحثين، برئاسة ميشيلا بيريجو، إلى أن «الخلايا المناعية التي تسمى العدلات، وهرمونات معينة مثل النوربينفرين، والكورتيزول؛ قد تسهم في تكرار الإصابة بمرض السرطان بعد سنوات من الشفاء منه».

وأكدت التجارب أن هرمون «النورإبينفرين» يُنشط خلايا سرطان الرئة والمبيض.

ووفقًا للدراسة، يرتفع مستوى هذا الهرمون في الدم بحدة في الظروف المجهدة والصدمات النفسية والقلق والخوف والتوتر العصبي.

ووجد الباحثون أن الإجهاد الناجم عن قلة الحركة يزيد أيضًا مستويات «النورإبينفرين»؛ ما يجعل «العدلات» تفرز البروتينات الالتهابية، وهذا يؤدي إلى تراكم الدهون المؤكسدة؛ ما يتسبب في إيقاظ الخلايا السرطانية من جديد.

اقرأ أيضًا:

دراسة حديثة: «كورونا» يسبب ضررًا طويل الأمد لأعضاء الجسم لدى الشباب

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك