Menu
التدهور الاقتصادي يدفع 1.5 مليون عضو للاستقالة من «حزب أردوغان»

شدد البرلماني التركي المعارض عضو حزب الشعب الجمهوري جورسال تكين، أن عدد الأعضاء المستقيلين من حزب العدالة والتنمية يفوق المعلَن رسميًا، وأن عدد المستقيلين من الحزب الحاكم يبلغ 1.5 مليون عضو.

البرلماني جورسال تكين قال إن الأرقام الحقيقية للعدد الكلي للمستقيلين من العدالة والتنمية غير واضح؛ بسبب التباطؤ المتعمد من المحكمة العليا في الإعلان عن الاستقالات فور تقديمها.

وتشير إحصاءات نيابة المحكمة العليا إلى تراجع عدد أعضاء الحزب إلى 9 ملايين و816 ألف و987 عضوًا، بعدما كان يبلغ 10 ملايين و719 ألف و234 عضوًا عام 2017.

وأفاد تكين أن عدد المستقيلين من صفوف الحزب الحاكم تجاوز 1.5 مليون شخص.

وأضاف قائلًا: «عمليات الاستقالات وإسقاط العضوية تم كبحها عبر إبطاء إجراءات المحكمة العليا. وقد يُصْدَمُ البعض عند النظر إلى الرقم الإجمالي الذي سيتشكل في حال تسريع المحكمة العليا للإجراءات».

وأضاف تكين أن السبب الفعلي للاستقالات من صفوف الحزب يرجع إلى المشاكل الاقتصادية، مفيدًا أن انفصال هذا الكمّ من الأعضاء عن الحزب لا ينبئ بالخير، وأن المواطنين سئموا من المناخ السياسي الغريب على مجتمعهم.

هذا وذكر النائب المعارض تكين أن البطالة والفقر أثقلتا كاهل المواطن الذي بات منشغلًا بلقمة العيش التي سيوفرها لعائلته.

وشهد حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا عاصفة استقالات عقب استقالة كل من أحمد داود أوغلو وعلي باباجان من صفوف الحزب، وإعلانها تأسيس أحزاب جديدة، وفقد الحزب الحاكم كثيرًا من شعبيته عقب خسارته المدوية في البلديات الكبرى لصالح المعارضة.

2020-02-11T22:11:33+03:00 شدد البرلماني التركي المعارض عضو حزب الشعب الجمهوري جورسال تكين، أن عدد الأعضاء المستقيلين من حزب العدالة والتنمية يفوق المعلَن رسميًا، وأن عدد المستقيلين من ال
التدهور الاقتصادي يدفع 1.5 مليون عضو للاستقالة من «حزب أردوغان»
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

التدهور الاقتصادي يدفع 1.5 مليون عضو للاستقالة من «حزب أردوغان»

برلمان تركي: انفصال هذا العدد لا ينبئ بالخير..

التدهور الاقتصادي يدفع 1.5 مليون عضو للاستقالة من «حزب أردوغان»
  • 445
  • 0
  • 0
فريق التحرير
17 جمادى الآخر 1441 /  11  فبراير  2020   10:11 م

شدد البرلماني التركي المعارض عضو حزب الشعب الجمهوري جورسال تكين، أن عدد الأعضاء المستقيلين من حزب العدالة والتنمية يفوق المعلَن رسميًا، وأن عدد المستقيلين من الحزب الحاكم يبلغ 1.5 مليون عضو.

البرلماني جورسال تكين قال إن الأرقام الحقيقية للعدد الكلي للمستقيلين من العدالة والتنمية غير واضح؛ بسبب التباطؤ المتعمد من المحكمة العليا في الإعلان عن الاستقالات فور تقديمها.

وتشير إحصاءات نيابة المحكمة العليا إلى تراجع عدد أعضاء الحزب إلى 9 ملايين و816 ألف و987 عضوًا، بعدما كان يبلغ 10 ملايين و719 ألف و234 عضوًا عام 2017.

وأفاد تكين أن عدد المستقيلين من صفوف الحزب الحاكم تجاوز 1.5 مليون شخص.

وأضاف قائلًا: «عمليات الاستقالات وإسقاط العضوية تم كبحها عبر إبطاء إجراءات المحكمة العليا. وقد يُصْدَمُ البعض عند النظر إلى الرقم الإجمالي الذي سيتشكل في حال تسريع المحكمة العليا للإجراءات».

وأضاف تكين أن السبب الفعلي للاستقالات من صفوف الحزب يرجع إلى المشاكل الاقتصادية، مفيدًا أن انفصال هذا الكمّ من الأعضاء عن الحزب لا ينبئ بالخير، وأن المواطنين سئموا من المناخ السياسي الغريب على مجتمعهم.

هذا وذكر النائب المعارض تكين أن البطالة والفقر أثقلتا كاهل المواطن الذي بات منشغلًا بلقمة العيش التي سيوفرها لعائلته.

وشهد حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا عاصفة استقالات عقب استقالة كل من أحمد داود أوغلو وعلي باباجان من صفوف الحزب، وإعلانها تأسيس أحزاب جديدة، وفقد الحزب الحاكم كثيرًا من شعبيته عقب خسارته المدوية في البلديات الكبرى لصالح المعارضة.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك