Menu
لاباديا يقود ثورة التصحيح في هيرتا برلين بنجاح

خرج فريق هيرتا برلين الألماني لكرة القدم من فترة التوقف الإجباري بسبب تفشي وباء فيروس كورونا، مشهرًا كل أسلحته حتى إنه أصبح منافسًا على أحد المراكز التي تؤهل صاحبها للعب في البطولات الأوروبية الموسم المقبل، بعد أن كان مهددًا بالهبوط.

ويبدو أن الفريق يدين بالكثير للمدرب برونو لاباديا الذي أصبح رابع مدرب لهيرتا برلين هذا الموسم، بعدما تولى مسؤولية تدريب الفريق خلال فترة التوقف الأخيرة، لكنه يقود بنجاح كبير ثورة تصحيح للأوضاع الخاطئة بالفريق.

وفي المباريات الأربع التي خاضها الفريق بعد استئناف الدوري، فاز هيرتا بثلاث مباريات بدون أن يتلقى أي أهداف، وفي المباراة الرابعة تعادل مع لايبزج 2–2.

عندما توقف اللعب في منتصف مارس الماضي، كان هيرتا يبتعد بفارق 6 نقاط عن منطقة الهبوط، والآن يحتل الفريق المركز الحادي عشر بفارق 11 نقطة عن منطقة الهبوط، ويبتعد بفارق 4 نقاط عن فولفسبورج الذي يحتل آخر المراكز المؤهلة للدوري الأوروبي.

وقال روني يارستين حارس المرمى عقب الفوز 2–0 على أوجسبورح، أمس السبت، إنها مجرد 4 نقاط، وهناك الكثير الذي يمكن للفريق تحقيقه.

وأثنى اللاعبون على لاباديا الذي أعاد الهدوء للنادي؛ حيث اضطر أنتي كوفيتش إلى أن يرحل في أواخر الخريف، واستقال يورجن كلينسمان بعد 11 أسبوعًا من توليه المنصب، قبل أن يتولى ألكسندر نوري هو الآخر الذي لم يكتب له النجاح.

وقال ميتليشتاد: «استوعبنا أفكار برونو لاباديا جيدًا، وعملنا بشكل جيد معًا كفريق، وهذا شيء كنا نفتقده في الأسابيع السابقة».

وقال خافيرو ديلروسون إن برونو أعطى اللاعبين الكثير من الطاقة، ونجح في إعادة هيرتا برلين كفريق واحد من جديد، كما أنه يثق باللاعبين، وهو ما ينعكس على الأداء في الملعب.

ولم يكن لدى لاباديا الكثير من الوقت ليعيد الثقة؛ لأن الفريق كان أمامه وقت قصير للتدريب بشكل جماعي قبل استئناف الدوري، ومع ذلك قدم الفريق مستويات جيدة وتغلب على هوفنهايم 3–0 ثم فاز برباعية نظيفة على يونيون برلين.

وظل لاباديا البالغ من العمر 54 عامًا، واقعيًّا ورفض النظر إلى إمكانية احتلال مركز يؤهل للعب في أوروبا، فقال: «أنا متواضع للغاية بشأن معركة الهبوط؛ لأنني أحترم هذا الأمر كثيرًا. إذا سارت القليل من الأشياء بشكل غير جيد ولم نتمكن من إعادة الفريق للمسار الصحيح لكنا حيث نعلم».

وهذا التحول لافت للنظر بالنسبة إلى فريق دائمًا ما يعاني في النصف الثاني من الموسم؛ فحتى مارس لم يكن على مستوى التطلعات الكبيرة التي وضعت فيه بعد أن ضخ المستثمر لارس فيندهورست الكثير من الأموال في هيرتا في محاولةٍ لجعله نادي المدينة الكبير.

ولا تزال هناك خمس مباريات متبقية على نهاية الموسم، وستكون مباراة الفريق المقبلة صعبة للغاية؛ حيث يواجه بروسيا دورتموند، لكن بوجود الصفقة الشتوية كريستوف بياتيك الذي سجَّل أهدافًا في آخر مباراتين، والتوازن الدفاعي، وإعادة لاباديا ليارشتين بعد الخطأ الساذج أمام لايبزج، لا يجب على الفريق أن يخاف.

اقرأ أيضًا :

هيرتا برلين يوقف مهاجمه بسبب نشره فيديو على «فيس بوك»

مدرب هيرتا برلين يدافع عن خرق لاعبيه قواعد التباعد الاجتماعي

2020-05-31T18:02:28+03:00 خرج فريق هيرتا برلين الألماني لكرة القدم من فترة التوقف الإجباري بسبب تفشي وباء فيروس كورونا، مشهرًا كل أسلحته حتى إنه أصبح منافسًا على أحد المراكز التي تؤهل صا
لاباديا يقود ثورة التصحيح في هيرتا برلين بنجاح
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


لاباديا يقود ثورة التصحيح في هيرتا برلين بنجاح

المدرب الرابع للفريق في الموسم الحالي

لاباديا يقود ثورة التصحيح في هيرتا برلين بنجاح
  • 14
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء الألمانية ( د.ب.أ )
8 شوّال 1441 /  31  مايو  2020   06:02 م

خرج فريق هيرتا برلين الألماني لكرة القدم من فترة التوقف الإجباري بسبب تفشي وباء فيروس كورونا، مشهرًا كل أسلحته حتى إنه أصبح منافسًا على أحد المراكز التي تؤهل صاحبها للعب في البطولات الأوروبية الموسم المقبل، بعد أن كان مهددًا بالهبوط.

ويبدو أن الفريق يدين بالكثير للمدرب برونو لاباديا الذي أصبح رابع مدرب لهيرتا برلين هذا الموسم، بعدما تولى مسؤولية تدريب الفريق خلال فترة التوقف الأخيرة، لكنه يقود بنجاح كبير ثورة تصحيح للأوضاع الخاطئة بالفريق.

وفي المباريات الأربع التي خاضها الفريق بعد استئناف الدوري، فاز هيرتا بثلاث مباريات بدون أن يتلقى أي أهداف، وفي المباراة الرابعة تعادل مع لايبزج 2–2.

عندما توقف اللعب في منتصف مارس الماضي، كان هيرتا يبتعد بفارق 6 نقاط عن منطقة الهبوط، والآن يحتل الفريق المركز الحادي عشر بفارق 11 نقطة عن منطقة الهبوط، ويبتعد بفارق 4 نقاط عن فولفسبورج الذي يحتل آخر المراكز المؤهلة للدوري الأوروبي.

وقال روني يارستين حارس المرمى عقب الفوز 2–0 على أوجسبورح، أمس السبت، إنها مجرد 4 نقاط، وهناك الكثير الذي يمكن للفريق تحقيقه.

وأثنى اللاعبون على لاباديا الذي أعاد الهدوء للنادي؛ حيث اضطر أنتي كوفيتش إلى أن يرحل في أواخر الخريف، واستقال يورجن كلينسمان بعد 11 أسبوعًا من توليه المنصب، قبل أن يتولى ألكسندر نوري هو الآخر الذي لم يكتب له النجاح.

وقال ميتليشتاد: «استوعبنا أفكار برونو لاباديا جيدًا، وعملنا بشكل جيد معًا كفريق، وهذا شيء كنا نفتقده في الأسابيع السابقة».

وقال خافيرو ديلروسون إن برونو أعطى اللاعبين الكثير من الطاقة، ونجح في إعادة هيرتا برلين كفريق واحد من جديد، كما أنه يثق باللاعبين، وهو ما ينعكس على الأداء في الملعب.

ولم يكن لدى لاباديا الكثير من الوقت ليعيد الثقة؛ لأن الفريق كان أمامه وقت قصير للتدريب بشكل جماعي قبل استئناف الدوري، ومع ذلك قدم الفريق مستويات جيدة وتغلب على هوفنهايم 3–0 ثم فاز برباعية نظيفة على يونيون برلين.

وظل لاباديا البالغ من العمر 54 عامًا، واقعيًّا ورفض النظر إلى إمكانية احتلال مركز يؤهل للعب في أوروبا، فقال: «أنا متواضع للغاية بشأن معركة الهبوط؛ لأنني أحترم هذا الأمر كثيرًا. إذا سارت القليل من الأشياء بشكل غير جيد ولم نتمكن من إعادة الفريق للمسار الصحيح لكنا حيث نعلم».

وهذا التحول لافت للنظر بالنسبة إلى فريق دائمًا ما يعاني في النصف الثاني من الموسم؛ فحتى مارس لم يكن على مستوى التطلعات الكبيرة التي وضعت فيه بعد أن ضخ المستثمر لارس فيندهورست الكثير من الأموال في هيرتا في محاولةٍ لجعله نادي المدينة الكبير.

ولا تزال هناك خمس مباريات متبقية على نهاية الموسم، وستكون مباراة الفريق المقبلة صعبة للغاية؛ حيث يواجه بروسيا دورتموند، لكن بوجود الصفقة الشتوية كريستوف بياتيك الذي سجَّل أهدافًا في آخر مباراتين، والتوازن الدفاعي، وإعادة لاباديا ليارشتين بعد الخطأ الساذج أمام لايبزج، لا يجب على الفريق أن يخاف.

اقرأ أيضًا :

هيرتا برلين يوقف مهاجمه بسبب نشره فيديو على «فيس بوك»

مدرب هيرتا برلين يدافع عن خرق لاعبيه قواعد التباعد الاجتماعي

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك