Menu
بتهم واهية.. نقل ثلاثة أعضاء من «رابطة الكتاب الإيرانيين» إلى سجن «إيفين» سيّئ السُّمعة

نُقل ثلاثة أعضاء من «رابطة الكُتّاب الإيرانيين» المستقلة، إلى سجن «إيفين» سيّئ السُّمعة بالعاصمة طهران، عقب الحُكم عليهم بالسجن لمدد متفاوتة.

وذكرت منظمات حقوقية، اليوم السبت، أنه تم استدعاء كل من رضا خندان مهابادي وكيولن باجن، وبكتاش أبتين، إلى محكمة سجن «إيفين» ثم نُقلوا إلى هذا السجن لقضاء عقوباتهم.

وحُكم على الكتاب الثلاثة في يناير الماضي، بالسجن لما يزيد مجموعه عن تسع سنوات. ووجهت المحكمة إلى المؤلفين الثلاثة تهمة «الدعاية ضد النظام» و«التآمر ضد أمن البلاد».

وحُكِمَ على كل من بكتاش أبتين ورضا خندان مهابادي بالسجن ست سنوات، وعلى كيوان باجن بالسجن ثلاث سنوات وستة أشهر.

ورداً على الأحكام، نددت «رابطة الكتاب الإيرانيين» بهذه الأحكام. وذكرت في بيان أن «هذه ليست مجرد محاكمة وإدانة لثلاثة مؤلفين، وليس أيضاً محاكمة رابطة الكتاب الإيرانيين، فحسب، بل إنها محاكمة لكل الكتاب وكل من يريدون حرية التعبير».

ووصفت الرابطة التهم والأدلة التي عرضتها المحكمة بشأن هؤلاء الكتاب، بأنها «ليست ذات صلة ولا تستند إلى أساس».

وفي هذا الصدد، احتجّت «جمعية القلم العالمية» أيضًا على صدور الأحكام بحق هؤلاء الكتاب الإيرانيين الثلاثة.

اقرأ أيضًا:

ألمانيا تدين انتهاكات حقوق الإنسان في إيران

2020-10-02T21:38:44+03:00 نُقل ثلاثة أعضاء من «رابطة الكُتّاب الإيرانيين» المستقلة، إلى سجن «إيفين» سيّئ السُّمعة بالعاصمة طهران، عقب الحُكم عليهم بالسجن لمدد متفاوتة. وذكرت منظمات حق
بتهم واهية.. نقل ثلاثة أعضاء من «رابطة الكتاب الإيرانيين» إلى سجن «إيفين» سيّئ السُّمعة
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

بتهم واهية.. نقل ثلاثة أعضاء من «رابطة الكتاب الإيرانيين» إلى سجن «إيفين» سيّئ السُّمعة

وسط تنديد واسع بكتم حريات التعبير..

بتهم واهية.. نقل ثلاثة أعضاء من «رابطة الكتاب الإيرانيين» إلى سجن «إيفين» سيّئ السُّمعة
  • 136
  • 0
  • 0
فريق التحرير
9 صفر 1442 /  26  سبتمبر  2020   08:20 م

نُقل ثلاثة أعضاء من «رابطة الكُتّاب الإيرانيين» المستقلة، إلى سجن «إيفين» سيّئ السُّمعة بالعاصمة طهران، عقب الحُكم عليهم بالسجن لمدد متفاوتة.

وذكرت منظمات حقوقية، اليوم السبت، أنه تم استدعاء كل من رضا خندان مهابادي وكيولن باجن، وبكتاش أبتين، إلى محكمة سجن «إيفين» ثم نُقلوا إلى هذا السجن لقضاء عقوباتهم.

وحُكم على الكتاب الثلاثة في يناير الماضي، بالسجن لما يزيد مجموعه عن تسع سنوات. ووجهت المحكمة إلى المؤلفين الثلاثة تهمة «الدعاية ضد النظام» و«التآمر ضد أمن البلاد».

وحُكِمَ على كل من بكتاش أبتين ورضا خندان مهابادي بالسجن ست سنوات، وعلى كيوان باجن بالسجن ثلاث سنوات وستة أشهر.

ورداً على الأحكام، نددت «رابطة الكتاب الإيرانيين» بهذه الأحكام. وذكرت في بيان أن «هذه ليست مجرد محاكمة وإدانة لثلاثة مؤلفين، وليس أيضاً محاكمة رابطة الكتاب الإيرانيين، فحسب، بل إنها محاكمة لكل الكتاب وكل من يريدون حرية التعبير».

ووصفت الرابطة التهم والأدلة التي عرضتها المحكمة بشأن هؤلاء الكتاب، بأنها «ليست ذات صلة ولا تستند إلى أساس».

وفي هذا الصدد، احتجّت «جمعية القلم العالمية» أيضًا على صدور الأحكام بحق هؤلاء الكتاب الإيرانيين الثلاثة.

اقرأ أيضًا:

ألمانيا تدين انتهاكات حقوق الإنسان في إيران

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك