Menu
صحفية أمريكية تتلقى تهديدات بالقتل بسبب كوبي براينت

تلقت صحفية أمريكية تعمل بجريدة «واشنطن بوست»، تهديدات بالقتل؛ إثر إعادة نشرها رابط قصة مثيرة يعود تاريخها إلى عام 2003، تسلط الضوء على تورط لاعب كرة السلة العالمي الراحل «كوبي براينت» في واقعة اغتصاب قبل سنوات.

جاء ذلك بعد ساعات من وفاة براينت وابنته في حادث تحطم طائرة هليكوبتر، فيما أصدرت جهة عملها قرارًا بإيقافها عن العمل وإعطائها إجازة إدارية جبرية، حسبما نقلت صحيفة ديلي ميل البريطانية.

ووفق ديلي ميل، فقد نشرت الصحفية فيليشيا سونميز، رابطًا لخبر من موقع ديلي بيست الإخباري، تحت عنوان: قضية اغتصاب كوبي براينت المزعجة.. دليل الحمض النووي، وقصة المتهم.

واجتذبت التغريدة المئات من المشاركات وآلاف الإعجابات وكذلك العديد من التعليقات بين المنتقدة والمهاجمة للخبر وتوقيت نشره، خاصة مع تأثر المغردين بالحادث الأليم للاعب وابنته.

تهديدات وتنصل

وكشفت الصحفية عن تلقيها تهديدات بالقتل بعد نشر التغريدة، وقالت: «إلى الأشخاص البالغ عددهم 10.000 (حرفيًا) الذين علقوا عبر البريد الإلكتروني وأرسلوا لي تهديدات بالقتل والإساءة، يرجى قضاء بعض الوقت في قراءة القصة - التي كتبت قبل 3 سنوات إنها ليست مكتوبة بواسطتي».

وأضافت: «أي شخصية عامة تستحق التذكر في مجملها حتى لو كانت هذه الشخصية محبوبة أو مثيرة للقلق».

وأضافت «سونميز» في تغريدة أخرى: «من الصعب معرفة ما فعلته رسائل كهذه، إذا كان ردك على مقال إخباري هو اللجوء إلى مضايقة وتخويف الصحفيين، فإن سلوكك يعبر عنك وليس عن الشخص الذي تستهدفه».

وبسبب ردود الفعل العنيفة، حذفت «سونميز» التغريدات لكنّ البعض على «تويتر» قام باختيار المشاركات وأكملوا تعليقاتهم والتهديدات.

إجازة إدارية ودراسة موقف

وفي تصريحات صحفية لـ«ديلي ميل» البريطانية، أكدت مديرة تحرير صحيفة «واشنطن بوست» تريسي جرانت، إنه تم وضع سونميز في إجازة إدارية، بينما تستعرض الصحيفة ما إذا كانت التغريدات حول وفاة كوبي براينت انتهكت سياسة وسائل الإعلام الاجتماعية.

يذكر أن كوبى براينت، لاحقته قضية الاغتصاب في عام 2003، والتي جاء في تفاصيلها بأنه قام باغتصاب موظفة في فندق «Lodge & Spa at Cordillera» الواقع في ولاية كولورادو، عندما كان يبلغ من العُمر حينها 24 عامًا، واتهم براينت بارتكاب جناية اعتداء واستغرق الأمر 14 شهرًا لحل القضية الجنائية؛ إذْ قررت الجهة المتهمة ألا تدلى بشهادتها، فأسقطت النيابة القضية في 1 سبتمبر 2004.

وبعد ذلك، تم تسوية الدعوى المدنية التي رفعتها المتهمة في أغسطس 2004 خارج المحكمة في الـ 2 من مارس 2005.

اقرأ أيضًا:

تأجيل مباراة «ليكرز» في الـ«NBA» حزنًا على براينت

مصرع براينت يحقق أرباحًا بآلاف الدولارات لبائع تذكارات رياضية

لاعبو ريال مدريد يقفون دقيقة حدادًا على كوبي براينت

2020-11-27T03:10:27+03:00 تلقت صحفية أمريكية تعمل بجريدة «واشنطن بوست»، تهديدات بالقتل؛ إثر إعادة نشرها رابط قصة مثيرة يعود تاريخها إلى عام 2003، تسلط الضوء على تورط لاعب كرة السلة العال
صحفية أمريكية تتلقى تهديدات بالقتل بسبب كوبي براينت
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

صحفية أمريكية تتلقى تهديدات بالقتل بسبب كوبي براينت

أعادت التذكير بتورطه بحادث اغتصاب..

صحفية أمريكية تتلقى تهديدات بالقتل بسبب كوبي براينت
  • 1658
  • 0
  • 0
فريق التحرير
3 جمادى الآخر 1441 /  28  يناير  2020   02:19 م

تلقت صحفية أمريكية تعمل بجريدة «واشنطن بوست»، تهديدات بالقتل؛ إثر إعادة نشرها رابط قصة مثيرة يعود تاريخها إلى عام 2003، تسلط الضوء على تورط لاعب كرة السلة العالمي الراحل «كوبي براينت» في واقعة اغتصاب قبل سنوات.

جاء ذلك بعد ساعات من وفاة براينت وابنته في حادث تحطم طائرة هليكوبتر، فيما أصدرت جهة عملها قرارًا بإيقافها عن العمل وإعطائها إجازة إدارية جبرية، حسبما نقلت صحيفة ديلي ميل البريطانية.

ووفق ديلي ميل، فقد نشرت الصحفية فيليشيا سونميز، رابطًا لخبر من موقع ديلي بيست الإخباري، تحت عنوان: قضية اغتصاب كوبي براينت المزعجة.. دليل الحمض النووي، وقصة المتهم.

واجتذبت التغريدة المئات من المشاركات وآلاف الإعجابات وكذلك العديد من التعليقات بين المنتقدة والمهاجمة للخبر وتوقيت نشره، خاصة مع تأثر المغردين بالحادث الأليم للاعب وابنته.

تهديدات وتنصل

وكشفت الصحفية عن تلقيها تهديدات بالقتل بعد نشر التغريدة، وقالت: «إلى الأشخاص البالغ عددهم 10.000 (حرفيًا) الذين علقوا عبر البريد الإلكتروني وأرسلوا لي تهديدات بالقتل والإساءة، يرجى قضاء بعض الوقت في قراءة القصة - التي كتبت قبل 3 سنوات إنها ليست مكتوبة بواسطتي».

وأضافت: «أي شخصية عامة تستحق التذكر في مجملها حتى لو كانت هذه الشخصية محبوبة أو مثيرة للقلق».

وأضافت «سونميز» في تغريدة أخرى: «من الصعب معرفة ما فعلته رسائل كهذه، إذا كان ردك على مقال إخباري هو اللجوء إلى مضايقة وتخويف الصحفيين، فإن سلوكك يعبر عنك وليس عن الشخص الذي تستهدفه».

وبسبب ردود الفعل العنيفة، حذفت «سونميز» التغريدات لكنّ البعض على «تويتر» قام باختيار المشاركات وأكملوا تعليقاتهم والتهديدات.

إجازة إدارية ودراسة موقف

وفي تصريحات صحفية لـ«ديلي ميل» البريطانية، أكدت مديرة تحرير صحيفة «واشنطن بوست» تريسي جرانت، إنه تم وضع سونميز في إجازة إدارية، بينما تستعرض الصحيفة ما إذا كانت التغريدات حول وفاة كوبي براينت انتهكت سياسة وسائل الإعلام الاجتماعية.

يذكر أن كوبى براينت، لاحقته قضية الاغتصاب في عام 2003، والتي جاء في تفاصيلها بأنه قام باغتصاب موظفة في فندق «Lodge & Spa at Cordillera» الواقع في ولاية كولورادو، عندما كان يبلغ من العُمر حينها 24 عامًا، واتهم براينت بارتكاب جناية اعتداء واستغرق الأمر 14 شهرًا لحل القضية الجنائية؛ إذْ قررت الجهة المتهمة ألا تدلى بشهادتها، فأسقطت النيابة القضية في 1 سبتمبر 2004.

وبعد ذلك، تم تسوية الدعوى المدنية التي رفعتها المتهمة في أغسطس 2004 خارج المحكمة في الـ 2 من مارس 2005.

اقرأ أيضًا:

تأجيل مباراة «ليكرز» في الـ«NBA» حزنًا على براينت

مصرع براينت يحقق أرباحًا بآلاف الدولارات لبائع تذكارات رياضية

لاعبو ريال مدريد يقفون دقيقة حدادًا على كوبي براينت

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك