Menu
أوغلو يتحدى أردوغان ويتقدم رسميًّا بتأسيس حزب سياسي

تقدم رئيس وزراء تركيا الأسبق أحمد داود أوغلو، الذي كان في وقت ما حليفًا مقربًا للرئيس رجب طيب أردوغان، اليوم الخميس، بطلب لتأسيس حزب سياسي جديد يمكن أن يتسبب في تقليص التأييد لأردوغان وحزب العدالة والتنمية الذي يتزعمه.

وشغل داود أوغلو (60 عامًا) منصب رئيس الوزراء بين عامي 2014 و2016 قبل أن يختلف مع أردوغان. ووجه هذا العام انتقادات حادة لأردوغان والإدارة الاقتصادية لحزب العدالة والتنمية، واتهمهما بتقويض الحريات الأساسية وحرية الرأي.

وقال مصدر مقرب من داود أوغلو إن رئيس الوزراء السابق تقدم لوزارة الداخلية، اليوم الخميس، بطلب لتشكيل حزبه الجديد، وإنه سيعلنه رسميًّا في مؤتمر صحفي في أنقرة يوم الجمعة، مضيفًا أن الحزب سيكون اسمه حزب المستقبل- بحسب «رويترز».

وتابع المصدر قائلًا: «سيُعلن مبادئ حزبه ويقدم معلومات بخصوص الأعضاء المؤسسين. الحزب الجديد سيبث روحًا جديدة في السياسة».

وكان داود أوغلو قد أعلن استقالته من حزب العدالة والتنمية، ذي الجذور الإسلامية، في سبتمبر الماضي، قائلًا: إن الحزب لم يعد قادرًا على حل مشاكل تركيا، ولم يعد مسموحًا بالحوار الداخلي فيه.

وجاءت استقالته بعد شهرين على استقالة النائب السابق لرئيس الوزراء علي بابا جان من حزب العدالة والتنمية، مشيرًا إلى وجود «خلافات عميقة».

وألحق حزب المعارضة الرئيسي في تركيا أوائل العام الحالي هزائم قاسية بحزب العدالة والتنمية الحاكم في الانتخابات البلدية ليسيطر على إدارة العاصمة أنقرة ومدينة اسطنبول، المركز التجاري للبلاد، بعد أكثر من عقدين.

وقال مصدر مقرب من بابا جان أيضًا إنه سيعلن حزبه الجديد المنافس في غضون أسابيع.

أضاف المصدر: «جهود تشكيل الحزب في مراحلها الأخيرة. التغييرات الأخيرة تُجرى للنصوص بعد أن اكتمل مؤسسو الحزب تقريبًا».

وقال بابا جان، في أول مقابلة تليفزيونية تُجرى معه منذ استقالته من حزب العدالة والتنمية الشهر الماضي، إن تركيا في «نفق مظلم»، محذرًا من مخاطر «حكم الفرد الواحد».

2019-12-12T19:24:57+03:00 تقدم رئيس وزراء تركيا الأسبق أحمد داود أوغلو، الذي كان في وقت ما حليفًا مقربًا للرئيس رجب طيب أردوغان، اليوم الخميس، بطلب لتأسيس حزب سياسي جديد يمكن أن يتسبب في
أوغلو يتحدى أردوغان ويتقدم رسميًّا بتأسيس حزب سياسي
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


أوغلو يتحدى أردوغان ويتقدم رسميًّا بتأسيس حزب سياسي

ضربة جديدة لمستقبل حزب الرئيس التركي..

أوغلو يتحدى أردوغان ويتقدم رسميًّا بتأسيس حزب سياسي
  • 17
  • 0
  • 0
فريق التحرير
15 ربيع الآخر 1441 /  12  ديسمبر  2019   07:24 م

تقدم رئيس وزراء تركيا الأسبق أحمد داود أوغلو، الذي كان في وقت ما حليفًا مقربًا للرئيس رجب طيب أردوغان، اليوم الخميس، بطلب لتأسيس حزب سياسي جديد يمكن أن يتسبب في تقليص التأييد لأردوغان وحزب العدالة والتنمية الذي يتزعمه.

وشغل داود أوغلو (60 عامًا) منصب رئيس الوزراء بين عامي 2014 و2016 قبل أن يختلف مع أردوغان. ووجه هذا العام انتقادات حادة لأردوغان والإدارة الاقتصادية لحزب العدالة والتنمية، واتهمهما بتقويض الحريات الأساسية وحرية الرأي.

وقال مصدر مقرب من داود أوغلو إن رئيس الوزراء السابق تقدم لوزارة الداخلية، اليوم الخميس، بطلب لتشكيل حزبه الجديد، وإنه سيعلنه رسميًّا في مؤتمر صحفي في أنقرة يوم الجمعة، مضيفًا أن الحزب سيكون اسمه حزب المستقبل- بحسب «رويترز».

وتابع المصدر قائلًا: «سيُعلن مبادئ حزبه ويقدم معلومات بخصوص الأعضاء المؤسسين. الحزب الجديد سيبث روحًا جديدة في السياسة».

وكان داود أوغلو قد أعلن استقالته من حزب العدالة والتنمية، ذي الجذور الإسلامية، في سبتمبر الماضي، قائلًا: إن الحزب لم يعد قادرًا على حل مشاكل تركيا، ولم يعد مسموحًا بالحوار الداخلي فيه.

وجاءت استقالته بعد شهرين على استقالة النائب السابق لرئيس الوزراء علي بابا جان من حزب العدالة والتنمية، مشيرًا إلى وجود «خلافات عميقة».

وألحق حزب المعارضة الرئيسي في تركيا أوائل العام الحالي هزائم قاسية بحزب العدالة والتنمية الحاكم في الانتخابات البلدية ليسيطر على إدارة العاصمة أنقرة ومدينة اسطنبول، المركز التجاري للبلاد، بعد أكثر من عقدين.

وقال مصدر مقرب من بابا جان أيضًا إنه سيعلن حزبه الجديد المنافس في غضون أسابيع.

أضاف المصدر: «جهود تشكيل الحزب في مراحلها الأخيرة. التغييرات الأخيرة تُجرى للنصوص بعد أن اكتمل مؤسسو الحزب تقريبًا».

وقال بابا جان، في أول مقابلة تليفزيونية تُجرى معه منذ استقالته من حزب العدالة والتنمية الشهر الماضي، إن تركيا في «نفق مظلم»، محذرًا من مخاطر «حكم الفرد الواحد».

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك