Menu
الحوثيون يجندون 30 ألف طفل.. ويخزّنون السلاح في المدارس

كشفت معلومات حقوقية عن مواصلة ميليشيات الحوثي الانقلابية «المدعومة من إيران» استغلال انتشار فيروس كورونا وإغلاق المدارس في تجنيد نحو 30 ألف طفل دون الـ15 عامًا؛ للزجّ بهم في الحرب التي تشنّها الميليشيات.

وحذّر حقوقيون يمنيون وأجانب من تجنيد ميليشيات الحوثي للأطفال، مشيرين إلى خطورة هذا الأمر وآثاره السلبية المستقبلية؛ وقالت الناشطة اليمنية، وسام باسندوة، خلال ندوة حقوقية، إن الأطفال يتعرّضون لغسل أدمغة وشحن بأفكار إرهابية.

وأوضح الحقوقيون أن الميليشيات تستغل انتشار فيروس كورونا لإغلاق المدارس والزجّ بالأطفال في الجبهات؛ حيث يستغلون المدارس لتخزين الأسلحة وتدريب الأطفال على القتال والعنف خلال فترة الأنشطة الصيفية والمحاضرات الطائفية، وكشفوا أن هناك تسعة آلاف ضحية من الأطفال والنساء نتيجة القذائف والقنص والألغام التي زرعتها الميليشيات.

وكان الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو جوتيريش، ومنظمات حماية الطفولة طالبوا بالتحرّك الفوري والحازم لوقف استغلال الميليشيات الحوثية للأطفال وتجنيدهم، ما تسبب في مقتل وإصابة الآلاف بإعاقات نفسية وجسدية.

اقرأ أيضًا:

مبادرة خاصة لطبيب يمنيّ تُحرج ميليشيات الحوثي في صنعاء

وفاة قيادي بميليشيا الحوثي جراء إصابته بكورونا

2020-06-08T19:20:46+03:00 كشفت معلومات حقوقية عن مواصلة ميليشيات الحوثي الانقلابية «المدعومة من إيران» استغلال انتشار فيروس كورونا وإغلاق المدارس في تجنيد نحو 30 ألف طفل دون الـ15 عامًا؛
الحوثيون يجندون 30 ألف طفل.. ويخزّنون السلاح في المدارس
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


الحوثيون يجندون 30 ألف طفل.. ويخزّنون السلاح في المدارس

حقوقيون: يستغلون أزمة كورونا لشحنهم بأفكار إرهابية..

الحوثيون يجندون 30 ألف طفل.. ويخزّنون السلاح في المدارس
  • 389
  • 0
  • 0
فريق التحرير
16 شوّال 1441 /  08  يونيو  2020   07:20 م

كشفت معلومات حقوقية عن مواصلة ميليشيات الحوثي الانقلابية «المدعومة من إيران» استغلال انتشار فيروس كورونا وإغلاق المدارس في تجنيد نحو 30 ألف طفل دون الـ15 عامًا؛ للزجّ بهم في الحرب التي تشنّها الميليشيات.

وحذّر حقوقيون يمنيون وأجانب من تجنيد ميليشيات الحوثي للأطفال، مشيرين إلى خطورة هذا الأمر وآثاره السلبية المستقبلية؛ وقالت الناشطة اليمنية، وسام باسندوة، خلال ندوة حقوقية، إن الأطفال يتعرّضون لغسل أدمغة وشحن بأفكار إرهابية.

وأوضح الحقوقيون أن الميليشيات تستغل انتشار فيروس كورونا لإغلاق المدارس والزجّ بالأطفال في الجبهات؛ حيث يستغلون المدارس لتخزين الأسلحة وتدريب الأطفال على القتال والعنف خلال فترة الأنشطة الصيفية والمحاضرات الطائفية، وكشفوا أن هناك تسعة آلاف ضحية من الأطفال والنساء نتيجة القذائف والقنص والألغام التي زرعتها الميليشيات.

وكان الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو جوتيريش، ومنظمات حماية الطفولة طالبوا بالتحرّك الفوري والحازم لوقف استغلال الميليشيات الحوثية للأطفال وتجنيدهم، ما تسبب في مقتل وإصابة الآلاف بإعاقات نفسية وجسدية.

اقرأ أيضًا:

مبادرة خاصة لطبيب يمنيّ تُحرج ميليشيات الحوثي في صنعاء

وفاة قيادي بميليشيا الحوثي جراء إصابته بكورونا

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك