Menu
تطورات الأوضاع في واشنطن.. الجيش الأمريكي ينقل 1600 جندي للعاصمة

قالت وزارة الدفاع الأمريكية «البنتاجون»، أمس الثلاثاء، إنَّها نقلت نحو 1600 من قوات الجيش إلى منطقة العاصمة واشنطن.

واستمرَّ أمس الثلاثاء تظاهر الآلاف في شوارع العاصمة الأمريكية واشنطن، لليلة الثامنة على التوالي، احتجاجًا على مقتل رجل أسود أثناء اعتقاله، في تحدٍّ لمناشدات رؤساء البلدية ولحظر التجول الصارم ولإجراءات أخرى تهدف إلى وقف الاحتجاجات.

وخرجت مسيرات حاشدة في العاصمة واشنطن قرب المتنزه الذي أُجلي المتظاهرون عنه يوم الاثنين لإفساح الطريق أمام الرئيس دونالد ترامب، حتى يسير من البيت الأبيض إلى كنيسة قريبة لالتقاط صورة.

وعلى الرغم من أن مسيرات التضامن مع الأمريكي القتيل جورج فلويد وغيره من ضحايا وحشية الشرطة تكون سلمية في الأغلب خلال النهار، فإنّ بعض الحشود ترتكب أعمال شغب وتخريب وإحراق ونهب في كل ليلة. وتعرض خمسة من أفراد الشرطة لإطلاق نار في مدينتين مساء الاثنين الماضي.

وجثا متظاهرون على الركبة خارج مبنى الكونجرس أمس الثلاثاء مردِّدين هتاف «الصمت هو العنف» و«لا عدالة، لا سلام»، فيما تصدّى لهم أفراد الشرطة قبل بدء حظر التجول الذي فرضته الحكومة.

وظل الحشد في متنزه لافاييت وغيره بعد حلول الليل رغم حظر التجول وتعهدات ترامب بالتصدي لمن وصفهم بأنهم «قطاع طرق» و«بلطجية»، باستخدام الحرس الوطني بل وقوات الجيش عند الضرورة.

وقال رئيس الحرس الوطني الأمريكي، الثلاثاء، إنَّ 18 ألف فرد من الحرس يساعدون قوات إنفاذ القانون في 29 ولاية. وفقًا لرويترز.

ولفظ فلويد أنفاسه بعد أن بقي شرطي أبيض جاثمًا بركبته على رقبته لما يقرب من تسع دقائق يوم 25 مايو في مدينة مينيابوليس، ليشعل ذلك من جديد قضية وحشية الشرطة ضد الأمريكيين من أصل إفريقي قبل خمسة أشهر من انتخابات الرئاسة.

2020-06-03T07:15:43+03:00 قالت وزارة الدفاع الأمريكية «البنتاجون»، أمس الثلاثاء، إنَّها نقلت نحو 1600 من قوات الجيش إلى منطقة العاصمة واشنطن. واستمرَّ أمس الثلاثاء تظاهر الآلاف في شوارع
تطورات الأوضاع في واشنطن.. الجيش الأمريكي ينقل 1600 جندي للعاصمة
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

تطورات الأوضاع في واشنطن.. الجيش الأمريكي ينقل 1600 جندي للعاصمة

بعد استمرار الاحتجاجات لليلة الثامنة على التوالي..

تطورات الأوضاع في واشنطن.. الجيش الأمريكي ينقل 1600 جندي للعاصمة
  • 364
  • 0
  • 0
فريق التحرير
11 شوّال 1441 /  03  يونيو  2020   07:15 ص

قالت وزارة الدفاع الأمريكية «البنتاجون»، أمس الثلاثاء، إنَّها نقلت نحو 1600 من قوات الجيش إلى منطقة العاصمة واشنطن.

واستمرَّ أمس الثلاثاء تظاهر الآلاف في شوارع العاصمة الأمريكية واشنطن، لليلة الثامنة على التوالي، احتجاجًا على مقتل رجل أسود أثناء اعتقاله، في تحدٍّ لمناشدات رؤساء البلدية ولحظر التجول الصارم ولإجراءات أخرى تهدف إلى وقف الاحتجاجات.

وخرجت مسيرات حاشدة في العاصمة واشنطن قرب المتنزه الذي أُجلي المتظاهرون عنه يوم الاثنين لإفساح الطريق أمام الرئيس دونالد ترامب، حتى يسير من البيت الأبيض إلى كنيسة قريبة لالتقاط صورة.

وعلى الرغم من أن مسيرات التضامن مع الأمريكي القتيل جورج فلويد وغيره من ضحايا وحشية الشرطة تكون سلمية في الأغلب خلال النهار، فإنّ بعض الحشود ترتكب أعمال شغب وتخريب وإحراق ونهب في كل ليلة. وتعرض خمسة من أفراد الشرطة لإطلاق نار في مدينتين مساء الاثنين الماضي.

وجثا متظاهرون على الركبة خارج مبنى الكونجرس أمس الثلاثاء مردِّدين هتاف «الصمت هو العنف» و«لا عدالة، لا سلام»، فيما تصدّى لهم أفراد الشرطة قبل بدء حظر التجول الذي فرضته الحكومة.

وظل الحشد في متنزه لافاييت وغيره بعد حلول الليل رغم حظر التجول وتعهدات ترامب بالتصدي لمن وصفهم بأنهم «قطاع طرق» و«بلطجية»، باستخدام الحرس الوطني بل وقوات الجيش عند الضرورة.

وقال رئيس الحرس الوطني الأمريكي، الثلاثاء، إنَّ 18 ألف فرد من الحرس يساعدون قوات إنفاذ القانون في 29 ولاية. وفقًا لرويترز.

ولفظ فلويد أنفاسه بعد أن بقي شرطي أبيض جاثمًا بركبته على رقبته لما يقرب من تسع دقائق يوم 25 مايو في مدينة مينيابوليس، ليشعل ذلك من جديد قضية وحشية الشرطة ضد الأمريكيين من أصل إفريقي قبل خمسة أشهر من انتخابات الرئاسة.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك