Menu


خبراء يوضحون الفائدة الفورية لألعاب الفيديو في حياتك

تحدثوا عن دورها في إعادة تشغيل التحدي

قد يؤثر الفشل في تجربة شيء ما أو الفشل في القيام بمهمة ما على البعض، لدرجة تجعلهم يرفضون المرور بهذه التجربة أو المهمة أو حتى مجرد التفكير في المحاولة مرة أخرى.
خبراء يوضحون الفائدة الفورية لألعاب الفيديو في حياتك
  • 95
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

قد يؤثر الفشل في تجربة شيء ما أو الفشل في القيام بمهمة ما على البعض، لدرجة تجعلهم يرفضون المرور بهذه التجربة أو المهمة أو حتى مجرد التفكير في المحاولة مرة أخرى.

وبحسب خبراء الصحة النفسية فإن هذا الفشل يخلق مقاومة تصبح عقبة أمام التقدم والنمو، لكنهم رغم ذلك وجدوا طريقة غريبة ومفاجأة لتجاوز هذه المشكلة وانتشال هؤلاء من الشعور بالفشل، وهي طريقة قالوا إنها أسهل في التغلب على الفشل، هي الاستعانة بمشغلات ألعاب الفيديو!

وبحسب الخبراء، تسمح معظم ألعاب الفيديو للإنسان بإعادة تشغيل التحدي فورًا، وهو شيء لا يمكننا القيام به بسهولة في الحياة الواقعية؛ فالذي يلعب ألعاب الفيديو ولو بغير انتظام، قد يواجه الفشل مرة بعد أخرى في تتابع سريع، بفضل مقدار الوقت القليل بين المحاولات، وهو ما يمكننا من تغيير أذهاننا خلال هذه المحاولات؛ حيث نحدد بالضبط ما يمكننا القيام به بأسلوب مختلف لأننا فعلنا ذلك من قبل؛ فاستعارة إعادة تشغيل التحدي تجعل من السهل فهم مدى أهمية تجربة شيء ما مرة أخرى لمحاولة أخرى.

وهذا التشغيل للتحدي يعمل جيدًا مع البالغين، بل ويعمل أيضًا لدى الكثير من الأطفال، باستخدام بعض الألعاب التي يمكنها أيضًا تحسين سمات معينة مثل الذكاء أو القوة.

وفي كتاب «سوبربيتر»، تشرح الكاتبة جين ماك جنيجال، كيف صمَّمت شفاءها من الارتجاج كلعبة، وكيف أمكنها وضع نقاط للخبرة على أنشطتها في الحياة، يمكن من خلالها قياس التقدم المحرز بمرور الوقت؛ حيث وضعت جين قيمة رقمية لكل ما فعلته لدعم شفائها، وبعد عدد معين من النقاط وصلت إلى نتيجة جديدة ومختلفة.

وبحسب الخبراء، فإن بعض ألعاب الفيديو تساعد كثيرًا في ذلك، والرائع هو أنك لا تفقد خلالها شيئًا من نقاط الخبرة، بل تكتسب خبرة، ولا يمكن لأي شخص أن يسلبك هذه الخبرة باعتبارها تجربة حياة.

كما ستمنحك بعض الألعاب تصنيفًا عند الانتهاء من المستوى، ففكر في هذا الأمر كأنك في اختبار. بل إن بإجراء اختبار تحصل على تقدير فحسب، أو قد تحصل على شعور بالفشل إذا فشلت. أما ألعاب الفيديو فتتيح لك المحاولة مرارًا وتكرارًا لتحقيق تصنيف أفضل حتى إذا كنت تنجح كل مرة من خلال المحاولة والخطأ، وهي تجربة مفيدة للغاية للذين عانوا من الفشل؛ لأنهم بذلك سيفهمون أنه يمكنك إكمال مهمة بطرق مختلفة لتحقيق نتائج أفضل. ولهذا السبب، فإن القاعدة التي يوصي بها الخبراء هي وضع جملة من كلمتين أمامك؛ هي: "الحياة لا نهائية"، ويمكنك دائمًا الدخول في اختبارات متتالية للحصول على درجة أعلى، ومن ثم تعلم أنه يمكننا إعادة بعض الأشياء في حياتنا لتحقيق نتائج أفضل تكون مفيدة للغاية وتؤدي إلى مزيد من الفرص.

كما ينصح الخبراء، إذا كنت تتعامل مع شخص لديه اهتمام كبير، بلعب ألعاب الفيديو، فحاول استخدام الألعاب كوسيلة لمناقشته في قيمة تجربة شيء ما مرة أخرى بعد محاولة فاشلة، كفرصة لتحسين الأداء، فقد يذكرهم ذلك بتطبيق شيء يعرفونه بالفعل أو بشيء متعودين عليه.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك