Menu


«البوندسليجا» أكثر إثارة بعد سقوط بايرن ميونخ وخطايا كوفاتش

المنافسة على اللقب مفتوحة بين عدة فرق

لم يعلق أولي هونيس، رئيس نادي بايرن ميونخ الألماني لكرة القدم المنتهية ولايته، وكارل هاينز رومينيجه، الرئيس التنفيذي، على الهزيمة القاسية التي تعرض لها الفريق أ
«البوندسليجا» أكثر إثارة بعد سقوط بايرن ميونخ وخطايا كوفاتش
  • 16
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء الألمانية ( د.ب.أ )
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

لم يعلق أولي هونيس، رئيس نادي بايرن ميونخ الألماني لكرة القدم المنتهية ولايته، وكارل هاينز رومينيجه، الرئيس التنفيذي، على الهزيمة القاسية التي تعرض لها الفريق أمس السبت أمام آينتراخت فرانكفورت، كما تم إلغاء مران الفريق المفتوح اليوم الأحد.

ويرجح أن مستقبل نيكو كوفاتش، المدير الفني للفريق، أصبح محل دراسة بعدما تعرض فريق بايرن ميونخ، بعشرة لاعبين لهزيمة مذلة 1- 5 أمام آينتراخت فرانكفورت، وهي أكبر هزيمة يتلقاها في آخر عشر سنوات.

ويواجه بايرن ميونخ يوم السبت المقبل بوروسيا دورتموند في المرحلة الحادية عشرة من الدوري الألماني «بوندسليجا».

وفي إشارة إلى الضغط المستمر تقريبًا لمدة عام على كوفاتش، وجهت صحيفة «بيلد» على موقعها الرسمي اليوم الأحد رسالة إلى رئيس النادي قالت فيها: «السيد هونيس، قم بإعفاء مدربك».

وأعادت صحيفة «سود دويتشة تسايتونج» إلى الأذهان أن يورجن كلينسمان استمر فقط 23 يومًا إضافيًا بعد خسارة بايرن 1 - 5 أمام فولفسبورج في 2009، وقالت: «يحتاج الأمر لبعض الخيال لنرى نيكو كوفاتش مديرًا فنيًا لبايرن ميونخ لمدة 23 يوما أخرى»، وأضافت: «لا يخسر مدرب 1 - 5 مع فريق بايرن ميونخ بدون عواقب».

وألقى كوفاتش باللوم بشكل جزئي على حالة الطرد التي تعرض لها جيروم بواتينج في الدقيقة العاشرة؛ لكنه قال: «لست ساذجا. لم أستسلم العام الماضي ولن أستسلم الآن».

وكان كوفاتش تحت ضغط كبير قبل 12 شهرًا وأيضًا في موسمه الأول بعدما انتقل لتدريب بايرن ميونخ قادما من فرانكفورت؛ لكنه استطاع أن يتعافى مع الفريق ويفوز بالثنائية المحلية.

لكن هذه المرة، يعاني بايرن ميونخ، الفائز بلقب الدوري في آخر سبعة مواسم، تقريبًا طوال الموسم، وكانت المباراة الرائعة بحق للفريق هي فوزه 7 - 2 على توتنهام في دوري أبطال أوروبا.

وساهمت الإصابات القاسية للمدافعين نيكلاس شول ولوكاس هيرنانديز في هذه الهزيمة؛ لكن كوفاتش أثار الدهشة بعدما وصف المهاجم توماس مولر بأنه أصبح غير جيد للفريق، وانتقد الفريق بعد أدائه الباهت، بدلًا من النظر إلى نفسه أيضًا.

ويعد الحارس مانويل نوير، قائد الفريق، والمهاجم روبرت ليفاندوفسكي، الذي يتصدر ترتيب هدافي الدوري برصيد 14 هدفا، هما اللاعبين الوحيدين اللذين يقدمان أفضل ما عندهما على مدار الأسابيع الماضية.

وحتى الآن لم يقدم الثنائي الجديد فيليب كوتينيو وبنيامين بافار أفضل مستوياتهما، في الوقت الذي عاني فيه بايرن من سوء الأداء.

وجاءت نتائج بايرن ميونخ الأخيرة غير مقنعة؛ حيث تعادل مع أوجسبورج 2 - 2 وفاز بشق الأنفس على يونيون برلين 2 – 1، وفاز في منتصف الأسبوع على بوخوم، المنافس بالدرجة الثانية، 2 - 1 في كأس ألمانيا؛ حيث ظل بايرن ميونخ متأخرًا في النتيجة حتى الدقيقة 83.

وحتى الآن لم يتم تأكيد ما إذا كان كوفاتش سيقود الفريق في مباراته أمام أولمبياكوس اليوناني في دوري أبطال أوروبا يوم الأربعاء المقبل، ومباراته أمام بوروسيا دورتموند يوم السبت المقبل في الدوري.

لكن مأساة بايرن جعلت «البوندسليجا» مثيرة للغاية هذا الموسم، بعد أن توّج الفريق بستة ألقاب من آخر سبعة ألقاب بسهولة، بداية من الموسم الشهير 2012 - 2013 الذي حقق فيه الثلاثية تحت قيادة يوب هاينكس.

واستطاع دورتموند أن يبقي المنافسة مفتوحة على لقب الموسم حتى نهايته؛ لكن الآن أصبح الأمر أكثر إثارة.

ويتصدر بوروسيا مونشنجلادباخ جدول الترتيب بفارق ثلاث نقاط عن بوروسيا دورتموند، أقرب ملاحقيه؛ لكن أصحاب المراكز من الثالث إلى الخامس تبعد عن الصدارة بفارق أربع نقاط، كما تبعد الفرق أصحاب المراكز من السادس إلى الثامن بفارق خمس نقاط.

ولم يظهر أي فريق حتى الآن ثباتًا على مستوى خلال الأسابيع الماضية؛ لكن دورتموند أعاد تنظيم صفوفه لمواجهة بايرن ميونخ، وأكد لايبزج رغبته في الحصول على أول ألقابه في أي مسابقة، من خلال فوزه الكبير 6 - 1 على فولفسبورج في كأس ألمانيا وفوزه على ماينز 8 - صفر في الدوري.

وقال تيمو فيرنر مهاجم لايبزج الذي سجل خمسة أهداف وصنع مثلها في المباراتين: «كان الأمر مملا لعدة سنوات؛ لأن ناديا واحدا فقط هيمن على الدوري. أما هذا العام هناك أربع أو خمس فرق تقوم بعمل جيد وأنا سعيد لأننا بينهم».

وأكد جوليان براندت لاعب بوروسيا دورتموند أن الفوز الذي تحقق على فولفسبورج 3 - صفر جاء في التوقيت المناسب قبل مواجهة بايرن ميونخ المرتقبة.

وقال براندت: «كانت هذه رسالة واضحة وكبيرة. حتى هذه المباراة لم يستقبل فولفسبورج إلا خمسة أهداف فقط، ونحن سجلنا ثلاثة أهداف في مرماهم».

في النهاية، تلقى بايرن ميونخ 16 هدفًا ليصبح أكثر فريق تلقى أهدافًا في النصف العلوي من الترتيب، برغم تركيز كوفاتش على الدفاع.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك