Menu
هل تأخر جرعة لقاح كورونا الثانية يزيد نسبة الأجسام المضادة؟.. استشاري يجيب

كشف الدكتور عوض العمري، استشاري العناية الحرجة والأمراض المعدية، عن العلاقة بين تأخر أخد الجرعة الثانية من لقاح "كورونا" وزيادة نسبة الأجسام المضادة بالجسم.

وقال العمري، في تصريحات لقناة «إم بي سي»: الأساس في جائحة "كورونا" إن الأخبار الطبية متغيرة مع وجود الدلائل العلمية، واتفق مع ما قاله الدكتور عبدالله عسيري، إن الدلائل العلمية التي ظهرت خلال الشهرين الماضيين تفيد بأنه إذا تأخرت الجرعة الثانية من اللقاح تكون مناعة الجسم أقوى وأقوى، وتم إثبات ذلك علميّا في لقاح "أكسفورد".

وأضاف: أعتقد أن تأخير الجرعة الثانية من اللقاح ليس به ضرر كبير.. حكومات العالم أمام خيارات صعبة، بسبب نقص التطعيمات، وأرى أنها اتبعت النهج السليم بإعطاء أكبر عدد ممكن من المواطنين الجرعة الأولى، والأرقام في المملكة العربية السعودية مشجعة جدًا.

وأكد عوض أن المدة الأنسب بين تناول الجرعتين ليست معروفة إلى الآن، وكل شيء يعتمد على مدى توافر اللقاح، والدول الأكثر نموًا صاحبة الحظ الوفير في إعطاء اللقاحات، لقدرتها المالية على الشراء.

اقرأ أيضًا:

استشاري أمراض معدية يفسر أسباب انخفاض الإصابات بكورونا في السعودية

2021-06-17T04:09:04+03:00 كشف الدكتور عوض العمري، استشاري العناية الحرجة والأمراض المعدية، عن العلاقة بين تأخر أخد الجرعة الثانية من لقاح "كورونا" وزيادة نسبة الأجسام المضادة بالجسم.
هل تأخر جرعة لقاح كورونا الثانية يزيد نسبة الأجسام المضادة؟.. استشاري يجيب
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

هل تأخر جرعة لقاح كورونا الثانية يزيد نسبة الأجسام المضادة؟.. استشاري يجيب

المدة الأنسب بين تناول الجرعتين ليست معروفة

هل تأخر جرعة لقاح كورونا الثانية يزيد نسبة الأجسام المضادة؟.. استشاري يجيب
  • 2132
  • 0
  • 0
فريق التحرير
24 شوّال 1442 /  05  يونيو  2021   07:40 م

كشف الدكتور عوض العمري، استشاري العناية الحرجة والأمراض المعدية، عن العلاقة بين تأخر أخد الجرعة الثانية من لقاح "كورونا" وزيادة نسبة الأجسام المضادة بالجسم.

وقال العمري، في تصريحات لقناة «إم بي سي»: الأساس في جائحة "كورونا" إن الأخبار الطبية متغيرة مع وجود الدلائل العلمية، واتفق مع ما قاله الدكتور عبدالله عسيري، إن الدلائل العلمية التي ظهرت خلال الشهرين الماضيين تفيد بأنه إذا تأخرت الجرعة الثانية من اللقاح تكون مناعة الجسم أقوى وأقوى، وتم إثبات ذلك علميّا في لقاح "أكسفورد".

وأضاف: أعتقد أن تأخير الجرعة الثانية من اللقاح ليس به ضرر كبير.. حكومات العالم أمام خيارات صعبة، بسبب نقص التطعيمات، وأرى أنها اتبعت النهج السليم بإعطاء أكبر عدد ممكن من المواطنين الجرعة الأولى، والأرقام في المملكة العربية السعودية مشجعة جدًا.

وأكد عوض أن المدة الأنسب بين تناول الجرعتين ليست معروفة إلى الآن، وكل شيء يعتمد على مدى توافر اللقاح، والدول الأكثر نموًا صاحبة الحظ الوفير في إعطاء اللقاحات، لقدرتها المالية على الشراء.

اقرأ أيضًا:

استشاري أمراض معدية يفسر أسباب انخفاض الإصابات بكورونا في السعودية

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك