Menu
نادي تاج.. 11 عامًا من العمل التطوعي تثمر عن 7 آلاف متطوع لخدمة أفراد المجتمع

ازداد الاهتمام بمفهوم التطوّع والعمل التطوّعي، في السنوات الأخيرة، في السعودية، عبر مبادرات فردية ومجتمعية، تتخذ من دعم المملكة سبيلًا لانطلاقها في رحاب خدمة المجتمع.

إيمان الهزاع سيدة سعودية ترأس نادي تاج التطوعي، تكشف في حوار لها مع صحيفة «عاجل» الإلكترونية، آلية التطوع وأهدافه، والخدمات التي يقدمها نادي تاج التطوعي.

وقالت الهزاع، إن النادي الذي ترأسه تأسس في رمضان ١٤٣٠ هـ، أي قبل ١١ عامًا، مشيرة إلى أن شغفها بالعطاء ومساعدة الآخرين ورغبتها في خلق بيئة تطوعية جاذبة، دفعها إلى الانخراط في العمل التطوعي، لتقديم نموذج احترافي يترك أثرًا إيجابيًا في المجتمع.

وأضافت أن نادي تاج التطوعي يتطلع للوصول إلى مليون متطوع، مستفيدًا من تشجيع المملكة للعمل التطوعي.

مجالات العمل التطوعي

وأشارت إلى أن النادي يقدم خدمات في عدة مجالات، تنوعت بين التعليمية والترفيهية والصحية والنفسية والاجتماعية والتوعوية والإغاثية والتنموية، لجميع فئات المجتمع باختلاف مستوياتهم وطبقاتهم واهتماماتهم وأعمارهم.

وقالت إن البعض نصحهم بالتخصص واختيار فئة أو مجال معين للتركيز عليه، إلا أن شغف الفريق بالعمل التطوعي واعتماده على التنظيم والتنسيق المسبق وجدولة البرامج وتوزيع المهام، ساعد على تلبية احتياجات جميع الفئات في مختلف المجالات.

سر الاستمرارية

وأشارت الهزاع إلى أن سر استمراريتنا بتقديم العمل التطوعي طيلة 11 عامًا يعود إلى دعم الأهل والمجتمع المحيط الذي لعبا دوراً كبيراً في دعم النادي، فـ«النجاح سهل، إلا أن المحافظة عليه هو الجانب الأصعب».

وتابعت، أن من أهم عوامل الاستمرارية هي الاختيار الصحيح لأعضاء الفريق ومن ثم خلق الولاء والانتماء لديهم اتجاه الفريق من خلال إعطائهم الثقة ومشاركتهم في اتخاذ القرارات والاستماع لآرائهم، والأهم التعامل معهم باحترام وشفافية، بالإضافة إلى تأهيل صف ثانٍ لقيادة الفريق.

وأشارت إلى أن «تاج التطوعي» يتميز بالعمل المؤسسي المُنظم، فالنادي به عدة أقسام وهي قسم الشئون والمالية والموارد البشرية والشؤون القانونية والعلاقات العامة والإعلام، والتقنية، والبرامج والفعاليات، والجودة والتطوير.

وأوضحت أن النادي يعمل وفق لوائح وأنظمة، باستخدام نماذج إدارية مخزنة سحابياً ليسهل الوصول اليها، كما أنه يضع خطة طويلة المدى ويعمل على تحقيقها عبر توزيع المهام على أعضاء الفريق.

وأشارت إلى أن النادي يحدد رزنامة أعمال ومشاريع لديه لتنفيذها عبر مبادرات موسمية وسنوية وشهرية، يتم ترتيبها على هذا النحو، مؤكدة أن النادي يعمل على مجموعة من البرامج والحملات التطوعية الثابتة والتي تُكرر سنوياً أو موسمياً، بالإضافة إلى مبادرات تطوعية مستحدثة بشكل مستمر حسب حاجة المجتمع.

ومن بين المبادرات: مبادرة شق تمرة وهي موسمية تزامناً مع شهر رمضان، ولنكن معهم وهي شهرية (برنامج دعم نفسي لمرضى السرطان)، ومبادرة دفئوني وهي سنوية وتكون قبيل فصل الشتاء.

وتابعت: من بين المبادرات -كذلك- سلة تاج الرمضانية وهي سنوية قبيل شهر رمضان، وبرنامج تاج تنمية إنسان ويهدف إلى دمج الأطفال الأصحاء مع ذوي الاحتياجات الخاصة.

كما تتضمن برنامج غيث تاج وهو مخيم صيفي تعليمي ترفيهي لجميع الأسرة ومبادرة تاج الهمم وهي برنامج تعليمي ترفيهي للأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة، والتطوع حياة وهو برنامج يهدف لنشر ثقافة العمل التطوعي.

خدمات النادي

وقالت إيمان الهزاع رئيس «تاج التطوعي»، إن النادي يقدم عدة خدمات أهمها صُنع وابتكار المبادرات التطوعية، وتقديم الاستشارات في مجال العمل التطوعي، ودعم الفرق التطوعية لوجستياً، وتوفير الموارد البشرية من المتطوعين أو المدربين للجهات، بالإضافة إلى الدورات التدريبية.

7 آلاف متطوع

وأشارت إلى أن عدد المتطوعين في قاعدة البيانات بلغ نحو ٧ آلاف متطوع ومتطوعة، من مختلف الجنسيات والأعمار، "طُلاب وموظفون، وحاملو الشهادات العليا".

دور النساء

إيمان الهزاع أكدت أن للنساء دورًا مهمًا في الأعمال التطوعية بالنادي، حيث إن ادارة النادي نسائية 100%، مشيرة إلى أن المرأة السعودية أثبتت جدارتها في مختلف المجالات ولاسيما في مجال الأعمال التطوعية.

وتابعت: إقبال النساء على الأعمال التطوعية حسب المسجلين لدينا كبير جداً مقارنة مع الرجال، مؤكدة أن جميع الأعمال الإدارية والقانونية والمالية وإدارة المبادرات والمشاريع تتم تحت من قبل فتيات سعوديات على مستوى عالٍ من الاحترافية والمهنية والدقة والسرعة في الإنجاز.

تأهيل المتطوعات

وقالت رئيس «تاج التطوعي»، إن النادي لديه برامج تأهيل لقدرات المتطوعات كبرنامج (التطوع حياة) وهو برنامج مخصص للكبار والأطفال، ويقوم على تعريف المتطوعين الجدد بمعنى التطوع والعمل التطوعي وما يتطلبه من مهارات، وبيان حقوق وواجبات المتطوع.

ويتضمن البرنامج تمارين وورش عمل مصاحبة لتعزيز مفهوم العمل التطوعي، وتصحيح المفاهيم الخاطئة حوله.

تعاون مع جهات متخصصة

وقالت الهزاع، إن النادي يحرص بالتعاون مع الجهات المتخصصة لتقديم دورات تدريبية للأعضاء في مختلف المجالات لتطوير أدائهم وصقل مهاراتهم.

صعوبات أمام العمل التطوعي

وحول العقبات التي تقف أمام النادي، أكدت إيمان الهزاع، أن «تاج التطوعي» يحاول جاهدًا تخطي جميع العقبات وألا يجعل أمامه ما يمنعه من المواصلة وتحقيق النجاح.

وأشارت إلى أن من بين التحديات التي تواجه جميع الفرق التطوعية في المملكة هي: ضعف الدعم المادي وعدم إيمان بعض الجهات بأهمية دعم العمل التطوعي، وعدم وجود مقر للنوادي التطوعية مع صعوبة استخراج التصاريح والخطابات اللازمة للفعاليات والمبادرات التطوعية.

شروط التطوع

وحول الشروط اللازمة للانضمام للأعمال التطوعية، قالت إيمان الهزاع، إنها تتضمن ملء استمارة تسجيل التطوع وهي متوفرة للجميع بدون شروط على حساب النادي بموقع التواصل الاجتماعي «تويتر».

ومن بين الشروط، أن يكون المتطوع على دراية بحقوقه وواجباته وأن يكون الفريق تحت مظلة رسمية، وأن يتأكد بأنه لا يقوم بأعمال تخالف قوانين الدولة.

2021-01-11T04:37:31+03:00 ازداد الاهتمام بمفهوم التطوّع والعمل التطوّعي، في السنوات الأخيرة، في السعودية، عبر مبادرات فردية ومجتمعية، تتخذ من دعم المملكة سبيلًا لانطلاقها في رحاب خدمة ال
نادي تاج.. 11 عامًا من العمل التطوعي تثمر عن 7 آلاف متطوع لخدمة أفراد المجتمع
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

نادي تاج.. 11 عامًا من العمل التطوعي تثمر عن 7 آلاف متطوع لخدمة أفراد المجتمع

الهزاع كشفت الصعوبات التي تواجه الفريق

نادي تاج.. 11 عامًا من العمل التطوعي تثمر عن 7 آلاف متطوع لخدمة أفراد المجتمع
  • 227
  • 0
  • 0
سامية البريدي
17 جمادى الأول 1442 /  01  يناير  2021   10:56 م

ازداد الاهتمام بمفهوم التطوّع والعمل التطوّعي، في السنوات الأخيرة، في السعودية، عبر مبادرات فردية ومجتمعية، تتخذ من دعم المملكة سبيلًا لانطلاقها في رحاب خدمة المجتمع.

إيمان الهزاع سيدة سعودية ترأس نادي تاج التطوعي، تكشف في حوار لها مع صحيفة «عاجل» الإلكترونية، آلية التطوع وأهدافه، والخدمات التي يقدمها نادي تاج التطوعي.

وقالت الهزاع، إن النادي الذي ترأسه تأسس في رمضان ١٤٣٠ هـ، أي قبل ١١ عامًا، مشيرة إلى أن شغفها بالعطاء ومساعدة الآخرين ورغبتها في خلق بيئة تطوعية جاذبة، دفعها إلى الانخراط في العمل التطوعي، لتقديم نموذج احترافي يترك أثرًا إيجابيًا في المجتمع.

وأضافت أن نادي تاج التطوعي يتطلع للوصول إلى مليون متطوع، مستفيدًا من تشجيع المملكة للعمل التطوعي.

مجالات العمل التطوعي

وأشارت إلى أن النادي يقدم خدمات في عدة مجالات، تنوعت بين التعليمية والترفيهية والصحية والنفسية والاجتماعية والتوعوية والإغاثية والتنموية، لجميع فئات المجتمع باختلاف مستوياتهم وطبقاتهم واهتماماتهم وأعمارهم.

وقالت إن البعض نصحهم بالتخصص واختيار فئة أو مجال معين للتركيز عليه، إلا أن شغف الفريق بالعمل التطوعي واعتماده على التنظيم والتنسيق المسبق وجدولة البرامج وتوزيع المهام، ساعد على تلبية احتياجات جميع الفئات في مختلف المجالات.

سر الاستمرارية

وأشارت الهزاع إلى أن سر استمراريتنا بتقديم العمل التطوعي طيلة 11 عامًا يعود إلى دعم الأهل والمجتمع المحيط الذي لعبا دوراً كبيراً في دعم النادي، فـ«النجاح سهل، إلا أن المحافظة عليه هو الجانب الأصعب».

وتابعت، أن من أهم عوامل الاستمرارية هي الاختيار الصحيح لأعضاء الفريق ومن ثم خلق الولاء والانتماء لديهم اتجاه الفريق من خلال إعطائهم الثقة ومشاركتهم في اتخاذ القرارات والاستماع لآرائهم، والأهم التعامل معهم باحترام وشفافية، بالإضافة إلى تأهيل صف ثانٍ لقيادة الفريق.

وأشارت إلى أن «تاج التطوعي» يتميز بالعمل المؤسسي المُنظم، فالنادي به عدة أقسام وهي قسم الشئون والمالية والموارد البشرية والشؤون القانونية والعلاقات العامة والإعلام، والتقنية، والبرامج والفعاليات، والجودة والتطوير.

وأوضحت أن النادي يعمل وفق لوائح وأنظمة، باستخدام نماذج إدارية مخزنة سحابياً ليسهل الوصول اليها، كما أنه يضع خطة طويلة المدى ويعمل على تحقيقها عبر توزيع المهام على أعضاء الفريق.

وأشارت إلى أن النادي يحدد رزنامة أعمال ومشاريع لديه لتنفيذها عبر مبادرات موسمية وسنوية وشهرية، يتم ترتيبها على هذا النحو، مؤكدة أن النادي يعمل على مجموعة من البرامج والحملات التطوعية الثابتة والتي تُكرر سنوياً أو موسمياً، بالإضافة إلى مبادرات تطوعية مستحدثة بشكل مستمر حسب حاجة المجتمع.

ومن بين المبادرات: مبادرة شق تمرة وهي موسمية تزامناً مع شهر رمضان، ولنكن معهم وهي شهرية (برنامج دعم نفسي لمرضى السرطان)، ومبادرة دفئوني وهي سنوية وتكون قبيل فصل الشتاء.

وتابعت: من بين المبادرات -كذلك- سلة تاج الرمضانية وهي سنوية قبيل شهر رمضان، وبرنامج تاج تنمية إنسان ويهدف إلى دمج الأطفال الأصحاء مع ذوي الاحتياجات الخاصة.

كما تتضمن برنامج غيث تاج وهو مخيم صيفي تعليمي ترفيهي لجميع الأسرة ومبادرة تاج الهمم وهي برنامج تعليمي ترفيهي للأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة، والتطوع حياة وهو برنامج يهدف لنشر ثقافة العمل التطوعي.

خدمات النادي

وقالت إيمان الهزاع رئيس «تاج التطوعي»، إن النادي يقدم عدة خدمات أهمها صُنع وابتكار المبادرات التطوعية، وتقديم الاستشارات في مجال العمل التطوعي، ودعم الفرق التطوعية لوجستياً، وتوفير الموارد البشرية من المتطوعين أو المدربين للجهات، بالإضافة إلى الدورات التدريبية.

7 آلاف متطوع

وأشارت إلى أن عدد المتطوعين في قاعدة البيانات بلغ نحو ٧ آلاف متطوع ومتطوعة، من مختلف الجنسيات والأعمار، "طُلاب وموظفون، وحاملو الشهادات العليا".

دور النساء

إيمان الهزاع أكدت أن للنساء دورًا مهمًا في الأعمال التطوعية بالنادي، حيث إن ادارة النادي نسائية 100%، مشيرة إلى أن المرأة السعودية أثبتت جدارتها في مختلف المجالات ولاسيما في مجال الأعمال التطوعية.

وتابعت: إقبال النساء على الأعمال التطوعية حسب المسجلين لدينا كبير جداً مقارنة مع الرجال، مؤكدة أن جميع الأعمال الإدارية والقانونية والمالية وإدارة المبادرات والمشاريع تتم تحت من قبل فتيات سعوديات على مستوى عالٍ من الاحترافية والمهنية والدقة والسرعة في الإنجاز.

تأهيل المتطوعات

وقالت رئيس «تاج التطوعي»، إن النادي لديه برامج تأهيل لقدرات المتطوعات كبرنامج (التطوع حياة) وهو برنامج مخصص للكبار والأطفال، ويقوم على تعريف المتطوعين الجدد بمعنى التطوع والعمل التطوعي وما يتطلبه من مهارات، وبيان حقوق وواجبات المتطوع.

ويتضمن البرنامج تمارين وورش عمل مصاحبة لتعزيز مفهوم العمل التطوعي، وتصحيح المفاهيم الخاطئة حوله.

تعاون مع جهات متخصصة

وقالت الهزاع، إن النادي يحرص بالتعاون مع الجهات المتخصصة لتقديم دورات تدريبية للأعضاء في مختلف المجالات لتطوير أدائهم وصقل مهاراتهم.

صعوبات أمام العمل التطوعي

وحول العقبات التي تقف أمام النادي، أكدت إيمان الهزاع، أن «تاج التطوعي» يحاول جاهدًا تخطي جميع العقبات وألا يجعل أمامه ما يمنعه من المواصلة وتحقيق النجاح.

وأشارت إلى أن من بين التحديات التي تواجه جميع الفرق التطوعية في المملكة هي: ضعف الدعم المادي وعدم إيمان بعض الجهات بأهمية دعم العمل التطوعي، وعدم وجود مقر للنوادي التطوعية مع صعوبة استخراج التصاريح والخطابات اللازمة للفعاليات والمبادرات التطوعية.

شروط التطوع

وحول الشروط اللازمة للانضمام للأعمال التطوعية، قالت إيمان الهزاع، إنها تتضمن ملء استمارة تسجيل التطوع وهي متوفرة للجميع بدون شروط على حساب النادي بموقع التواصل الاجتماعي «تويتر».

ومن بين الشروط، أن يكون المتطوع على دراية بحقوقه وواجباته وأن يكون الفريق تحت مظلة رسمية، وأن يتأكد بأنه لا يقوم بأعمال تخالف قوانين الدولة.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك