Menu
محللون: خادم الحرمين أول زعيم عربي يُطمئن شعبه.. وكلمته تأكيد على متابعة القيادة الدقيقة للأزمة

قال المحلل السياسي نايف الوقاع، إن كلمة الملك سلمان حملت مضامين سامية وعظيمة، وأهمهما هي توكل خادم الحرمين الشريفين على الله سبحانه وتعالى والاعتماد عليه لمواجهة الجائحة، وكذلك مكاشفة المواطنين بواقع الأمر، وما ستؤول إليه الأمور القادمة.

وأشار الوقاع إلى أن الكلمة اشتملت على بعد آخر، وهو الاعتزاز والفخر بما يقوم به أبناء المملكة، خاصة منسوبي القطاع الصحي، موضحًا أن النقاط التي تضمنها الخطاب شديدة الأهمية.

تأكيد على رعاية القيادة للموجودين بالمملكة

كما أكدت الكلمة أن القيادة السعودية ترعى وتضمن توفير كل احتياجات الوطن والمواطن من مصادر الاحتياج والعيش الكريم، لافتة إلى أنها بثت الأمن والطمأنينة بقدرة الدولة على توفير المستلزمات التي يحتاجها الوطن والمواطن.

وتابع: «شعرت من خلال الكلمة بالطمأنينة؛ لأن خادم الحرمين يتابع مجريات الوباء دقيقة بدقيقة بل ثانية بثانية، مؤكدًا أن الكلمة رفعت معنويات الشعب السعودي وبينت قدرات الدولة، وحملت بطياتها رسالة اعتزاز وفخر بأبنائنا وبناتنا العاملين بالقطاع الصحي

الكلمة وافية».

ومن جانبه، قال اللواء الركن علي الرويلي، إن كلمة خادم الحرمين كلمه وافية؛ حيث أكدت أن العلاج والتموين سيشمل كل مواطن ومقيم على هذه الأرض دون تمييز أو تفريق.

وأشار الرويلي إلى أن كلمة خادم الحرمين حملت رسائل تطمين من أن هذا الوباء سوف ينحصر ويمر، كما أنها حملت رسائل توعوية من هذا الوباء.

وقال سعيد بن عمر، إن كلمة الملك سلمان أثبتت أن المملكة ضمن أفضل دول العالم في التعامل مع أزمة «كورونا»، كما أن تخصيصه الشكر للجهات الصحية دلالة على تلمسه جهودها في الكشف على القادمين للمملكة.

وأشاد بالدولة؛ لعنايتها بأبنائها في الخارج، واستباق السعودية بإغلاق الحدود التي ممكن أن يدخل منها هذا الوباء وسبقت الدول بالعناية بأبنائها بالخارج.

أول زعيم عربي يُطمئن شعبه

أما المحلل السياسي اللواء علي التواتي، فأكد أن الملك سلمان أول زعيم عربي يطمن شعبه بأن كل الإجراءات؛ لضمان معيشتهم الطبيبة تقوم الدولة بتوفيرها، وأن والإجراءات الاحترازية، هدفها تخفيف آثار الجائحة.

وأشار إلى أن الملك سلمان خاطب الشعب بلغة جميلة وأبوية؛ لأنه يعرف يبادلونه الحب بالحب ورعايته بالولاء ويعلم ذلك جيدًا؛ لذلك حينما يقول أبنائي وبناتي؛ لأن الجميع يشعرون نحوه بمشاعر أبوية.

وأوضح أنه لم يقم أي زعيم عربي للظهور بالتليفزيون لطمأنة شعبه، وهذا غير مستغرب على خادم الحرمين؛ لأننا تعودنا منه الإمساك بزمام الأمور وقيادة السفينة.

2020-10-21T08:10:24+03:00 قال المحلل السياسي نايف الوقاع، إن كلمة الملك سلمان حملت مضامين سامية وعظيمة، وأهمهما هي توكل خادم الحرمين الشريفين على الله سبحانه وتعالى والاعتماد عليه لمواجه
محللون: خادم الحرمين أول زعيم عربي يُطمئن شعبه.. وكلمته تأكيد على متابعة القيادة الدقيقة للأزمة
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

محللون: خادم الحرمين أول زعيم عربي يُطمئن شعبه.. وكلمته تأكيد على متابعة القيادة الدقيقة للأزمة

أكدت اهتمام القيادة باحتياجات المواطنين

محللون: خادم الحرمين أول زعيم عربي يُطمئن شعبه.. وكلمته تأكيد على متابعة القيادة الدقيقة للأزمة
  • 1519
  • 0
  • 0
عبير الفهد
24 رجب 1441 /  19  مارس  2020   11:15 م

قال المحلل السياسي نايف الوقاع، إن كلمة الملك سلمان حملت مضامين سامية وعظيمة، وأهمهما هي توكل خادم الحرمين الشريفين على الله سبحانه وتعالى والاعتماد عليه لمواجهة الجائحة، وكذلك مكاشفة المواطنين بواقع الأمر، وما ستؤول إليه الأمور القادمة.

وأشار الوقاع إلى أن الكلمة اشتملت على بعد آخر، وهو الاعتزاز والفخر بما يقوم به أبناء المملكة، خاصة منسوبي القطاع الصحي، موضحًا أن النقاط التي تضمنها الخطاب شديدة الأهمية.

تأكيد على رعاية القيادة للموجودين بالمملكة

كما أكدت الكلمة أن القيادة السعودية ترعى وتضمن توفير كل احتياجات الوطن والمواطن من مصادر الاحتياج والعيش الكريم، لافتة إلى أنها بثت الأمن والطمأنينة بقدرة الدولة على توفير المستلزمات التي يحتاجها الوطن والمواطن.

وتابع: «شعرت من خلال الكلمة بالطمأنينة؛ لأن خادم الحرمين يتابع مجريات الوباء دقيقة بدقيقة بل ثانية بثانية، مؤكدًا أن الكلمة رفعت معنويات الشعب السعودي وبينت قدرات الدولة، وحملت بطياتها رسالة اعتزاز وفخر بأبنائنا وبناتنا العاملين بالقطاع الصحي

الكلمة وافية».

ومن جانبه، قال اللواء الركن علي الرويلي، إن كلمة خادم الحرمين كلمه وافية؛ حيث أكدت أن العلاج والتموين سيشمل كل مواطن ومقيم على هذه الأرض دون تمييز أو تفريق.

وأشار الرويلي إلى أن كلمة خادم الحرمين حملت رسائل تطمين من أن هذا الوباء سوف ينحصر ويمر، كما أنها حملت رسائل توعوية من هذا الوباء.

وقال سعيد بن عمر، إن كلمة الملك سلمان أثبتت أن المملكة ضمن أفضل دول العالم في التعامل مع أزمة «كورونا»، كما أن تخصيصه الشكر للجهات الصحية دلالة على تلمسه جهودها في الكشف على القادمين للمملكة.

وأشاد بالدولة؛ لعنايتها بأبنائها في الخارج، واستباق السعودية بإغلاق الحدود التي ممكن أن يدخل منها هذا الوباء وسبقت الدول بالعناية بأبنائها بالخارج.

أول زعيم عربي يُطمئن شعبه

أما المحلل السياسي اللواء علي التواتي، فأكد أن الملك سلمان أول زعيم عربي يطمن شعبه بأن كل الإجراءات؛ لضمان معيشتهم الطبيبة تقوم الدولة بتوفيرها، وأن والإجراءات الاحترازية، هدفها تخفيف آثار الجائحة.

وأشار إلى أن الملك سلمان خاطب الشعب بلغة جميلة وأبوية؛ لأنه يعرف يبادلونه الحب بالحب ورعايته بالولاء ويعلم ذلك جيدًا؛ لذلك حينما يقول أبنائي وبناتي؛ لأن الجميع يشعرون نحوه بمشاعر أبوية.

وأوضح أنه لم يقم أي زعيم عربي للظهور بالتليفزيون لطمأنة شعبه، وهذا غير مستغرب على خادم الحرمين؛ لأننا تعودنا منه الإمساك بزمام الأمور وقيادة السفينة.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك