Menu


احتفالات السفارة في أبوظبي باليوم الوطني.. حفاوة رسمية وتفاعل شعبي غير مسبوق

الدخيل يُلهب حماس الحضور

شهدت ذكرى اليوم الوطني الـ89 للمملكة العربية السعودية، احتفاءً كبيرًا وتفاعلًا مشهودًا داخل المجتمع بدولة الإمارات العربية المتحدة، وظهر ذلك جليًا في احتفالية ا
احتفالات السفارة في أبوظبي باليوم الوطني.. حفاوة رسمية وتفاعل شعبي غير مسبوق
  • 429
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

شهدت ذكرى اليوم الوطني الـ89 للمملكة العربية السعودية، احتفاءً كبيرًا وتفاعلًا مشهودًا داخل المجتمع بدولة الإمارات العربية المتحدة، وظهر ذلك جليًا في احتفالية السفارة في أبوظبي، أمس الإثنين، التي شهدت تفاعلًا كبيرًا على كل المستويات الشعبية والرسمية والإعلامية، ونقلتها أكثر من 13 قناة فضائية؛ مما أوجد تفاعلًا كبيرًا بين الشارعين السعودي والإماراتي.

حضور رسمي كبير

حضر الحفل عدد كبير من الشخصيات الإماراتية الكبرى والوزراء، مثل الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، والشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح، وأحمد جمعة الزعابي وزير شؤون المجلس الأعلى للاتحاد في وزارة شؤون الرئاسة، وسهيل بن محمد فرج فارس المزروعي وزير الطاقة والصناعة، وسلطان بن سعيد البادي الظاهري وزير العدل، والدكتورة ميثاء بنت سالم الشامسي وزيرة دولة.

كما حضر اللواء فارس خلف المزروعي القائد العام لشرطة أبوظبي، والشيخ راشد بن حمدان آل نهيان رئيس مجلس إدارة هيئة طيران الرئاسة، والشيخ محمد بن خليفة بن محمد بن خالد آل نهيان، والشيخ خليفة بن سلطان بن حمدان آل نهيان، والشيخ مبارك بن نهيان بن مبارك آل نهيان.

وحضر أيضًا، أحمد ساري المزروعي وكيل وزارة الخارجية والتعاون الدولي، وأحمد الحاي الهاملي مدير إدارة غرب آسيا في وزارة الخارجية والتعاون الدولي، وعبدالله مطر المزروعي مدير إدارة الشؤون العربية في وزارة الخارجية والتعاون الدولي، واللواء أحمد ناصر الريسي مفتش عام وزارة الداخلية، والسيد علي الهاشمي مستشار الشؤون الدينية والقضائية بوزارة شؤون الرئاسة، وعدد من أعضاء السلك الدبلوماسي العربي والأجنبي المعتمدين لدى الدولة، وكبار المسؤولين بالدولة، وأبناء الجالية السعودية المقيمة.

وأحدثت كلمة السفير تركي الدخيل، صدى واسعًا بين الحضور؛ حيث كانت قوية وأثَّرت في جميع المواطنين والمسؤولين الإماراتيين؛ مما جعلهم يُقابلونها بتصفيق حار.

وقال تركي الدخيل، في جزء من كلمته: «لا يكتمل طيب البيت حتى يأمن الجار ويسعد الصاحب، ومن لنا بجار وبني عمومة مثلكم يا أبناء زايد، حلمنا هو حلمكم، ودياركم هي دورنا، لا أقول المصير مشترك؛ لكنني أقول إننا فوق الأرض واحد، ويوم الحرب واحد، وابن عبدالعزيز شقيق ابن زايد».

تفاعل من المواطنين الإماراتيين

كما شهدت الاحتفالية، التي نظمتها السفارة السعودية، حضور عدد كبير من المواطنين الإماراتيين، الذين حرصوا على تقديم التهنئة بهذه المناسبة العزيزة على قلب كل مواطن سعودي وإماراتي.

ورصدت «عاجل» جانبًا من تلك الاحتفالات، وكلمة من بعض المواطنين الإماراتيين، الذين حضروا الاحتفالية.

وقالت مواطنة إماراتية شاركت في الاحتفال باليوم الوطني: «إننا موجودون اليوم للاحتفال بهذا اليوم العظيم للمملكة العربية السعودية».

وأضاف شقيق آخر: «كل عام والمملكة العربية السعودية وشعبها بخير وعافية؛ بمناسبة يومها الوطني»، فيما قال ثالث: «أحب أن أرفع بهذه المناسبة، أسمى آيات التهاني والتبريكات للمملكة قيادة وشعبًا».

وحرص أحد الحضور على تهنئة المملكة قائلًا: «إن السعودي إماراتي، والإماراتي سعودي، وأهنّئ بمناسبة اليوم الوطني للمملكة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، والأمير محمد بن سلمان ولي العهد، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الدفاع».

فيما هتف عدد من المشاركين بعبارة «دام عز مملكتنا الحبيبة»، وقال صبي حرص على المشاركة بالحفل: «جئنا لنشارك المملكة احتفالها بيومها الوطني».

وشهدت الاحتفالية لأول مرة هذا العام، قيام السفارة بخطوة غير مسبوقة؛ تمثَّلت في تنظيم أمسية شعرية لشاعر سعودي، شهدت حضورًا جماهيريًا إماراتيًا كبيرًا، على رأسه الوزيرة نورا الكعبي، وكان التفاعل منقطع النظير؛ مما جعل لهذا الأمر أثرًا إيجابيًا في نفوس الحضور.

وسنويًّا، تحتفل السعودية باليوم الوطني لتوحيد المملكة في 23 سبتمبر من كل عام، الذي وافق صدور المرسوم الملكي للملك عبدالعزيز برقم 2716، الذي قضى بتحويل اسم الدولة من «مملكة الحجاز ونجد وملحقاتها»، إلى المملكة العربية السعودية.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك