Menu


لجنة تحقيق دولية تكشف عن «فشل ممنهج» في عمليات الأمم المتحدة بميانمار

أوضح أن المنظمة عجزت عن العمل بفعالية

كشفت لجنة تحقيق تابعة للأمم المتحدة، عن «فشل ممنهج» في تصرفها بميانمار قبل حملة عسكرية في 2017 شهدت فرار مئات الآلاف من مسلمي الروهينجا من البلاد، وفقًا لتقرير
لجنة تحقيق دولية تكشف عن «فشل ممنهج» في عمليات الأمم المتحدة بميانمار
  • 138
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

كشفت لجنة تحقيق تابعة للأمم المتحدة، عن «فشل ممنهج» في تصرفها بميانمار قبل حملة عسكرية في 2017 شهدت فرار مئات الآلاف من مسلمي الروهينجا من البلاد، وفقًا لتقرير صدر أمس الاثنين.

وكان الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو جوتيريش، قد كلف الدبلوماسي الجواتيمالي جيرت روزنتال بتقييم عمل الأمم المتحدة في ميانمار خلال الفترة من 2010 حتى 2018، بعد اتهامات لها بأنها لم تعمل بالشكل الكافي بعد أن واجهت مؤشرات تحذيرية.

وكتب روزنتال يقول: «تم ارتكاب أخطاء خطيرة وفُقدت فرص في نظام الأمم المتحدة بعد (اتباع) استراتيجية مجزأة بدلًا من خطة عمل مشتركة».

وألقى روزنتال باللوم على الافتقار إلى الاتساق حول ما إذا كان ينبغي استخدام الدبلوماسية الهادئة أو الانتقادات العامة الصريحة من قبل أذرع مختلفة للمنظمة، مشيرًا إلى أن الأمم المتحدة واجهت مشكلة في تحقيق التوازن بين تقديم الدعم لحكومة ميانمار بشأن المساعدات الإنسانية وانتقاد السلطات حول انتهاكات حقوق الإنسان المزعومة.

وأوضح روزنتال أن المسؤولية عن ذلك جماعية «ويمكن حقًا وصف ذلك بأنه فشل ممنهج من جانب الأمم المتحدة».

وذكر التقرير أنه بالرغم من جهود جوتيريش نفسه وغيره من مسؤولي الأمم المتحدة الكبار، كانت الأمم المتحدة «عاجزة نسبيًا» في قدرتها على العمل بفعالية مع سلطات ميانمار.

وقال متحدث باسم جوتيريش، إنه تلقى وقبل تمامًا التوصيات وأنه ممتن لتقرير روزنتال.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك